نظرة عامة

الجراحة العلوية للرجال المتحولين جنسيًا والأشخاص أصحاب الهوية الجندرية غير الثنائية هي إجراء يهدف إلى إزالة أنسجة الثدي أو الصدر (استئصال الثدي تحت الجلدي). ويطلق عليها أيضًا جراحة الصدر التذكيرية.

إذا كان حجم الصدر صغيرًا، فمن الممكن إجراء عملية جراحية لاستبقاء الجلد وحلمة الثدي وهالته. ويسمى هذا النوع من الجراحة استئصال الثدي تحت الجلدي مع استبقاء الحلمة. وإذا كان الصدر كبيرًا، فقد يلزم استئصال حلمة الثدي وهالته وتغيير حجمهما، ثم إعادتهما إلى موضعهما.

يمكن إجراء الجراحة العلوية للرجال المتحولين جنسيًا والأشخاص أصحاب الهوية الجندرية غير الثنائية بوصفها خطوة في عملية تخفيف المعاناة الناتجة عن الاختلاف بين الهوية الجنسية والجنس عند الولادة (اضطراب الهوية الجنسية). ويمكن أن يساعد الإجراء الرجال المتحولين جنسيًا والأشخاص أصحاب الهوية الجندرية غير الثنائية على التحول جسديًا إلى جنسهم المؤكد ذاتيًا.

لماذا يتم ذلك؟

قد يشعر الرجال المتحولون جنسيًا وأصحاب الهوية الجندرية غير الثنائية الذين يرغبون في إجراء الجراحة العلوية بالانزعاج عندما لا تتوافق هويتهم الجنسية مع الجنس عند الولادة (اضطراب الهوية الجنسية).

بالنسبة إلى بعض الرجال المتحولين جنسيًا وأصحاب الهوية الجندرية غير الثنائية، تُعد الجراحة العلوية خطوة طبيعية؛ بل وتكون ضرورية لإحساسهم بذاتهم. ومع ذلك، يُحجم الكثيرون عن إجراء هذه الجراحة. يرتبط المتحولون جنسيًا وأصحاب الهوية الجندرية غير الثنائية بأجسادهم بطرق مختلفة، ويحتاجون إلى اتخاذ خيارات فردية تناسب احتياجاتهم.

قبل إجراء الجراحة العلوية، يشترط معظم الجرَّاحين وشركات التأمين الحصول على خطاب دعم من أحد مقدِّمي خدمات الصحة العقلية المختصين بصحة المتحوّلين جنسيًا. وفيه يقرر مقدم خدمات الصحة العقلية أنك تستوفي معايير الرابطة المهنية العالمية لصحة المتحولين جنسيًا الخاصة بمعايير الرعاية.

وتنص هذه المعايير على ما يلي:

  • وجود اضطراب دائم وموثق جيدًا في الهوية الجنسية
  • القدرة على اتخاذ قرار مستنير تمامًا والموافقة على طريقة العلاج
  • بلوغ السن القانونية لاتخاذ قرارات الرعاية الصحية في بلدك (سن الرشد أو 18 عامًا في الولايات المتحدة)
  • القدرة على التعامل مع أي مخاوف جدية بشأن الصحة العقلية أو الطبية

المخاطر

كما هو الحال في أيٍ من أنواع الجراحات الكبرى، تشكل الجراحة العلوية للرجال المتحولين جنسيًا والأشخاص أصحاب الهوية الجندرية غير الثنائية خطرًا متمثلاً في النزيف والعَدوى ورد الفعل التحسسي الضار ضد التخدير.

ومن المضاعفات الأخرى ما يلي:

  • ضعف التئام الجروح
  • تراكم السوائل تحت الجلد
  • تورّم صلب في الأنسجة ناتج عن تخثر الدم
  • تلف بعض أنسجة الجسم أو موتها، مثل حلمة الثدي
  • التندّب
  • عدم الرضا عن المظهر النهائي بعد الجراحة
  • عدم توازن أنسجة الصدر

كيف تستعد؟

عادةً ما تؤجّل الجراحات التذكيرية حتى سن البلوغ.

لا يلزم العلاج بالهرمونات قبل إجراء الجراحة العلوية للرجال المتحولين جنسيًا وأصحاب الهوية الجندرية غير الثنائية. وفي بعض الحالات، قد يحقق انتظار نمو عضلات الصدر الذي يمكن حدوثه مع العلاج بالتستوستيرون أفضل نتيجة جراحية. ففي حال أخذ العلاج بالتستوستيرون من قبل، ستُجرى تحاليل دم للتأكد من أن مستوى التستوستيرون في النطاق المستهدف للحالة قبل إجراء العملية الجراحية.

يتم الجلوس مع الجرّاح قبل إجراء الجراحة. استشِرِ الجراح الحاصل على شهادة البورد والذي يتمتع بخبرة في هذا الإجراء. سيوضح الجراح الخيارات المتاحة والنتائج المحتملة.

سيقدم الجرّاح معلومات عن التخدير وموضع العملية وإجراءات المتابعة التي قد تكون ضرورية. ويجب اتباع تعليمات الطبيب حول استعدادات العملية. حيث تُعطَى إرشادات بشأن الطعام والشراب، وتعديل الأدوية التي يتم أخذها حاليًا وضرورة الإقلاع عن التدخين.

بالإضافة إلى ذلك، يلزم استيفاء معايير معينة قبل إجراء الجراحة العلوية. وللبدء، يقيّم الطبيب الحالة الصحية لكشف أي حالات مَرَضية قد تؤثر في العلاج أو تتعارض معه أو علاجها.

وقد يشمل التقييم ما يلي:

  • استعراض التاريخ المَرَضي الشخصي والعائلي
  • الفحص البدني
  • الفحوصات المخبرية التي تقيس مستويات التستوستيرون
  • الفحوصات المناسبة للعمر والجنس
  • تحديد مدى استهلاك التبغ والقدرة على التحكم فيه ومعاقرة المخدرات وإدمان الكحوليات
  • اختبار الكشف عن فيروس نقص المناعة البشري والأمراض الأخرى المنقولة جنسيًا، مع العلاج عند اللزوم

تتطلب معايير الرعاية الخاصة بالرابطة المهنية العالمية لصحة المتحولين جنسيًا الحصول على خطاب دعم واحد من أحد مقدّمي خدمات الصحة العقلية المختص بصحة المتحولين جنسيًا. ولتلقي خطاب دعم، يلزم تقييم الصحة العقلية.

قد يشمل تقييم الصحة العقلية ما يلي:

  • الهوية الجنسية واضطراب الهوية الجنسية
  • تأثير هويتك الجنسية في العمل والمدرسة والمنزل والبيئات الاجتماعية، بما في ذلك القضايا المتعلقة بالتمييز وسوء المعاملة وتوتر الأقليات
  • المزاج وغيره من مشاكل الصحة العقلية
  • المشاكل المتعلقة بالصحة الجنسية
  • السلوكيات التي تتسم بالمخاطرة، متضمنة تعاطي المخدرات واستخدام حقن السيليكون غير الطبي أو العلاج الهرموني غير المعتمد
  • عوامل الحماية مثل الدعم الاجتماعي من الأسرة والأصدقاء والأقران
  • أهداف العلاج ومخاطره وما هو متوقع منه وخطط الرعاية المستقبلية

الموافَقة

نظرًا إلى أن الجراحة العلوية عند الرجال المتحولين جنسيًا وأصحاب الهوية الجندرية غير الثنائية تتسبب في تغييرات جسدية لا يمكن التراجع عنها، فيجب عليك إعطاء موافقة مستنيرة بعد مناقشة مستفيضة لما يلي:

  • المخاطر
  • الفوائد
  • التكلفة
  • بدائل الجراحة
  • الآثار الاجتماعية والقانونية
  • المضاعفات المحتملة
  • عدم إمكانية التراجع عن الجراحة

قد لا يغطي التأمين الصحي الإجراءات الجراحية التجميلية بصفة عامة، على الرغم من أن هذه الإجراءات ضرورية طبيًا للتخفيف من اضطراب الهوية الجنسية.

قد تحتاج كذلك إلى التحدث إلى غيرك من المتحولين جنسيًا وأصحاب الهوية الجندرية غير الثنائية الذين أجروا جراحة علوية قبل اتخاذ هذه الخطوة. حيث يمكنهم المساعدة في تحديد ما هو متوقع تحقيقه.

ما يمكن أن تتوقعه

عادةً ما تُجرى الجراحات العلوية للرجال المتحولين جنسيًا وأصحاب الهوية الجندرية غير الثنائية في العيادات الخارجية. ويُستخدم في ذلك التخدير العام.

في أثناء هذا الإجراء

تتضمن الجراحات العلوية أكثر من استئصال الثدي الذي يُجرى لعلاج سرطان الثدي. حيث تُستخدَم أساليب خاصة لنحت وتقليص حجم جدار الصدر وإعادة تَموضع الحلمات والهالة وتقليل التندُّب.

إذا كان حجم الصدر صغيرًا، فمن الممكن إجراء عملية جراحية لاستبقاء الجلد وحلمة الثدي وهالته (استئصال الثدي تحت الجلدي مع استبقاء الحلمة). ويعمل هذا الإجراء على تقليل التندُّب، وإسراع التعافي، والحفاظ على الإحساس في الحلمتين في الكثير من الحالات. فأثناء هذه الجراحة، تُفتح عدة شقوق جراحية حول حدود هالة الثدي والجلد المحيط بها. وتُزال أنسجة الصدر من خلال الشقوق، ويمكن أيضًا إزالة بعض الجلد. ثم يُعاد تثبيت الجلد المتبقي على حدود هالة الثدي.

إذا كانت أنسجة الصدر أكبر من المعتاد، فقد يلزم استئصال حلمة الثدي وهالته وتغيير حجمهما ثم إعادتهما إلى موضعهما لتكوين مظهر صدر ذكوري. وذلك يسبب المزيد من التندُّب وفقدان الإحساس في الحلمة. عادةً ما يعود الإحساس غير الشبقي في غضون أشهر إلى سنوات.

إن كنت حاملًا لطفرات وراثية تزيد من خطورة إصابتك بسرطان الثدي، فقد تختار أيضًا إزالة الحلمتين والهالتين تمامًا، ثم إجراء جراحة تالية أو رسم وشم لخلق مظهر شبيه.

بعد الجراحة العلوية، قد تحتاج إلى إجراء جراحة إضافية لتصحيح الندبات، أو نحت محيط الصدر، أو وضع الحلمات والهالة.

بعد العملية

بعد إجراء الجراحة، سيظل الصدر محاطًا بلفافات ضاغِطة لعدة أسابيع. ومن المحتمل أن يثبَّت أنبوب أو أنبوبان بلاستيكيان صغيران في مكان استئصال أنسجة الصدر لتصريف أي سوائل تتراكم بعد الجراحة. وستحتاج إلى النوم مع رفع الجذع خلال الأسبوع التالي للجراحة. وتجنب رفع أجسام تزيد عن 10 إلى 15 رطلاً (4,5 إلى 6,8 كغم) لعدة أسابيع.

من المحتمل أن تظل بعض أنسجة الصدر موجودة بغض النظر عن الأسلوب المستخدم في الجراحة. لذلك يناقش الطبيب ضرورة مواصلة إجراء الفحوصات الروتينية الخاصة بسرطان الثدي.

النتائج

يمكن أن تؤدي جراحة العلوية دورًا مهمًا في تخفيف اضطراب الهوية الجنسية بين الرجال المتحولين جنسيًا وأصحاب الهوية الجندرية غير الثنائية وتحسين جودة حياتهم.

تشير الأبحاث إلى رضا معظم الرجال المتحولين جنسيًا وأصحاب الهوية الجندرية غير الثنائية عن نتائج جراحاتهم. وفي استعراض دراسات لعام 2021 حول الرجال المتحولين جنسيًا الذين أجروا جراحات استئصال الصدر، كانت نسبة الرضا عن الجراحة مرتفعة.

التجارب السريرية

استكشِف دراسات مايو كلينك حول الاختبارات والإجراءات المخصصة للوقاية من الحالات الصحية واكتشافها وعلاجها وإدارتها.

الجراحة العلوية للرجال المتحولين جنسيًا وأصحاب الهوية الجندرية غير الثنائية - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

23/03/2022
  1. AskMayoExpert. Gender-affirming procedures (adult). Mayo Clinic; 2021.
  2. Schechter LS, ed. Surgical therapy for transmen. In: Surgical Management of the Transgender Patient. Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 7, 2021.
  3. Neligan PC, et al., eds. Surgery for gender dysphoria. In: Plastic Surgery. 4th ed. Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 7, 2021.
  4. Maas M, et al. The ideal male nipple-areola complex: A critical review of the literature and discussion of surgical techniques for female-to-male gender-confirming surgery. Annals of Plastic Surgery. 2020; doi:10.1097/SAP.0000000000002018.
  5. Ferrando CA. Breast and chest surgery for transgender patients. In: Comprehensive Care of the Transgender Patient. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 7, 2021.
  6. Scheefer Van Boerum, et al. Chest and facial surgery for the transgender patient. Translational Andrology and Urology. 2019; doi:10.21037/tau.2019.06.18.
  7. Ferrando C, et al. Transgender surgery: Female to male. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 8, 2021.
  8. Bustos VP, et al. Transgender and gender-nonbinary patient satisfaction after transmasculine chest surgery. Plastic and Reconstructive Surgery. Global Open. 2021; doi:10.1097/GOX.0000000000003479.
  9. Mahfouda S, et al. Gender-affirming hormones and surgery in transgender children and adolescents. The Lancet. Diabetes and Endocrinology. 2019; doi:10.1016/S2213-8587(18)30305-X.

الجراحة العلوية للرجال المتحولين جنسيًا وأصحاب الهوية الجندرية غير الثنائية