نظرة عامة

الجراحة العلوية للرجال المتحوِّلين جنسيًّا هي إجراء لإزالة أنسجة الثدي (استئصال الثدي تحت الجلدي). وتُسمَّى أيضًا جراحة الصدر التذكيرية.

إذا كان حجم الثديين صغيرًا، فقد تكون قادرًا على إجراء عملية جراحية تستبقي على الجلد وحلمة الثدي وهالته (استئصال الثدي تحت الجلدي مع الاستبقاء على حلمة الثدي). إذا كان لديك ثديان كبيران، فقد تحتاج إلى استئصال حلمة الثدي وهالته وتغيير حجمهما ثم إعادة تطعيمهما في موضعهما.

يمكن إجراء الجراحة العُلوية للرجال المتحوِّلين جنسيًّا باعتبارها خطوة في عملية معالجة المعاناة الناتجة عن الاختلاف بين التوجُّه الجنسي المحسوس أو المُعبَّر عنه والجنس عند الولادة (اضطراب الهوية الجندرية). يمكن أن يساعد الإجراء الرجال المتحوِّلين جنسيًّا على الانتقال جسديًّا إلى جنسهم المؤكَّد ذاتيًّا.

لماذا يتم ذلك؟

قد يتعرض الرجال المتحولون جنسيًا الذين يسعون إلى إجراء عمليات جراحية في الجزء العلوي من الجسم إلى الضيق بسبب اختلاف بين الجندر (النوع الاجتماعي)، الذي يتخذه الشخص لنفسه، والجنس الذي وُلِدَ به (اضطراب الهوية الجندرية).

بالنسبة لبعض الرجال المتحولين جنسيًا، تُعدُّ الجراحة في الجزء العلوي من الجسم خطوة طبيعية — وهي ضرورية لإحساسهم بذاتهم. ومع ذلك، يقرر الكثيرون عدم إجراء هذه الجراحة. يرتبط المتحولون جنسيًا بأجسادهم بشكل مختلف، ويحتاجون إلى اتخاذ خيارات فردية تناسب احتياجاتهم.

قد يوصي طبيبُك بعدم إجراء هذه الجراحة إذا كان لديك:

  • أمراض لم تُعالَج متعلقة بالصحة العقلية
  • حالات صحية خطيرة، مثل أمراض القلب أو الكُلى، أو اضطرابات النزيف، أو تاريخ سابق من الإصابة بالجلطات الدموية في الأوردة العميقة (خُثارُ الأورِدة الغائِرة) أو في الرئة (انْصِمامٌ خُثارِيٌّ وريديٌّ)
  • أي حالة صحية تَحدُّ من قدرتك على إعطاء موافقتك المستنيرة

المخاطر

كما هو الحال في جميع أنواع الجراحات الكبرى، تشكِّل الجراحة العلوية للرجال المتحوِّلين جنسيًّا خطرًا مُتمثلًا في النزيف والعدوى ورد الفعل التحسسي الضار ضد التخدير. تشمل المضاعفات الأخرى:

  • ضعف التئام الجروح
  • تراكم السوائل تحت الجلد (التورُّم المصلي)
  • تورُّم صلب في الأنسجة ناتج عن تخثُّر الدم (التورُّم الدموي)
  • تلف أو موت بعض أنسجة الجسم (نخر الأنسجة)، مثل حلمة الثدي
  • التندُّب
  • عدم الرضا الكامل عن المظهر النهائي بعد الجراحة
  • عدم التناسق

كيف تستعد؟

ويتم عادةً تأخير إجراء جراحات التثدِّي حتى سن البلوغ.

لا يكون العلاج بالهرمونات مطلوبًا قبل إجراء جراحة استئصال الثدي للرجال المتحوِّلين جنسيًّا. في بعض الحالات، فإن انتظار نمو عضلات الثدي الذي يحدث مع علاج التستوستيرون سيوفر أفضل نتيجة جراحية. إذا كنت تتناول علاج التستوستيرون، فسيتم إجراء اختبارات دم للتأكُّد من أن مستوى التستوستيرون في نطاقك المستهدف.

وستقابل الجرَّاح قبل إجراء الجراحة. استشِرِ الجراح الحاصل على شهادة البورد والذي يتمتع بخبرة في هذا الإجراء. سيشرح لك طبيبكِ الجرَّاح خياراتكِ ونتائج الجراحة المحتمَلة. سيقدِّم الجرَّاح معلومات عن التخدير، وموضع إجراء الجراحة، ونوع إجراءات المتابعة التي قد تكون ضرورية. اتَّبِعْ إرشادات الطبيب المحدَّدة بشأن التحضير للعملية، ويشمل ذلك الإرشادات الخاصة بالأكل والشرب وتعديل الأدوية التي تتناولها حاليًّا والإقلاع عن التدخين.

بالإضافة إلى ذلك، قبل أن تتمكَّن من إجراء جراحة التثدِّي، سوف تكون هناك حاجة لتلبية معايير معينة. وللبدء، سيقيِّم طبيبك حالتك الصحية لاستبعاد أو معالَجة أي حالات طبية قد تؤثر على العلاج أو تتعارض معه. قد يشمل التقييم ما يلي:

  • استعراض تاريخك الطبي الشخصي والعائلي
  • إجراء فحص بدني يتضمن تقييم الأعضاء التناسلية الداخلية
  • تقيس الفحوصات المختبرية نسبة الدهون في الدم، ونسبة السكر في الدم، وعدد إنزيمات الكبد والشوارد
  • مراجعة تطعيماتك
  • الفحوصات المناسبة للعمر والجنس
  • تحديد إساءة استخدام التبغ وإمعاقرة المخدرات وإدمان الكحول وفيروس نقص المناعة البشري وغيره من الأمراض المنقولة جنسيًّا، وإدارة الحالات
  • مناقَشة وسائل منع الحمل والخصوبة لمستقبلية

على الرغم من أن تقديم موافقتكِ المستنيرة بعد مناقشة مخاطر ومزايا الإجراء تُعَد معيار مقبولًا لتقديم الرعاية، فإن معظم الجرَّاحين وشركات التأمين سوف يطلبون إجراء تقييم للصحة العقلية على يد مقدِّم خدمة ذي خبرة في صحة المتحوِّلين جنسيًّا. قد يشمل التقييم ما يلي:

  • هُوِيَّتك الجنسية وانزعاجك
  • تأثير هُوِيَّتك الجنسية في العمل والمدرسة والمنزل والبيئات الاجتماعية، ويشمل ذلك القضايا المتعلقة بالتمييز وسوء المعامَلة وتوتُّر الأقليات
  • المزاج أو غيره من مخاوف الصحة العقلية
  • المشاكل المتعلِّقة بالصحة الجنسية
  • السلوكيات التي تتَّسم بالمخاطَرة، متضمِّنةً تعاطي المخدرات واستخدام حقن السيليكون غير الطبي أو العلاج الهرموني غير المعتمَد
  • عوامل الحماية؛ مثل الدعم الاجتماعي من الأسرة والأصدقاء والأقران
  • أهدافك والمخاطر التي تتعرَّض لها وتوقُّعات العلاج وخطط الرعاية المستقبلية

قبل إجراء جراحة التثدِّي، يشترط معظم الجرَّاحين وشركات التأمين الحصول على خطاب دعم واحد من أحد مقدِّمي خدمات الصحة العقلية المختصة بصحة المتحوِّلين جنسيًّا. وسوف يحدِّد أنك تستوفي معايير الرابطة المهنية العالمية لصحة المتحوِّلين جنسيًّا (WPATH) الخاصة بمعايير الرعاية. وتنصُّ هذه المعايير على أنه يجب أن:

  • تعاني من اضطراب الهُوِيَّة الجنسية الدائم والموثَّق جيدًا
  • يكون لديك القدرة على اتخاذ قرار مستنير بالكامل والموافَقة على العلاج
  • تكون في سن قانونية لاتخاذ قرارات الرعاية الصحية في بلدك (سن الرشد أو 18 عامًا في الولايات المتحدة)
  • التعامل مع أي مخاوف تتعلق بالصحة العقلية أو الطبية الخطيرة

الموافَقة

نظرًا لأن جراحة استئصال الثدي عند الرجال المتحوِّلين جنسيًّا ستتسبَّب في تغييرات جسدية لا يمكن تغييرها، فيجب عليك إعطاء موافَقة مستنيرة بعد مناقَشة مستفيضة لما يلي:

  • المخاطر
  • المزايا
  • التكلفة
  • البدائل
  • الآثار الاجتماعية والقانونية
  • المضاعَفات المحتمَلة
  • عدم العدول عن الإجراء

قد لا يغطِّي التأمين الصحي العمليات الجراحية التي تُعَد تجميلية لعامة السكان، على الرغم من أن هذه العمليات قد تكون ضرورية للتخفيف من اضطراب الهُوِيَّة الجنسية.

قد تفكِّر أيضًا في التحدث مع أشخاص آخرين متحوِّلين جنسيًّا أَجْروا عملية استئصال الثدي عند الرجال قبل اتخاذ هذه الخطوة. حيث يمكنهم مساعدتك في تكوين توقُّعاتك بشأن ما يمكن تحقيقه والمشكلات الشخصية والاجتماعية التي قد تواجهها أثناء العلاج.

ما يمكن أن تتوقعه

عادةً ما تُجرى الجراحات العلوية للرجال المتحوِّلين جنسيًّا في العيادات الخارجية. سوف تُخدَّر تخديرًا عامًا.

في أثناء هذا الإجراء

تتضمن الجراحات العلوية أكثر من استئصال الثدي الذي يُجرى لعلاج سرطان الثدي. حيث تُستخدَم تقنيات خاصة لنحت وتقليص جدار الصدر، وإعادة تَموضُع الحلمات والهالة وتقليل التندُّب.

إذا كان حجم الثديين صغيرًا، فقد تكون قادرًا على إجراء عملية جراحية للاستبقاء على الجلد وحلمة الثدي وهالته (استئصال الثدي تحت الجلدي مع الاستبقاء على حلمة الثدي). يقلل هذا الإجراء من التندُّب، ويُشفَى بصورة أسرع، ويحافِظ عادةً على الإحساس في حلمات الثدي. في أثناء هذه الجراحة، تُفتح عدة شقوق جراحية حول حدود هالة الثدي والجلد المحيط بها. تُزال أنسجة الثدي من خلال الشقوق، ويمكن أيضًا إزالة بعض الجلد. يُعاد تثبيت الجلد المتبقي على حدود هالة الثدي.

إذا كان لديك ثديان كبيران، فقد تحتاج إلى استئصال حلمة الثدي وهالته وتغيير حجمهما ثم إعادة تطعيمهما في موضعهما لخلق مظهر الصدر الرجولي. يُسبِّب هذا المزيدَ من التندُّب وفقدان الإحساس بالحلمة. عادةً ما يعود الإحساس غير الشبقي في غضون أشهر إلى سنوات.

إن كنت حاملًا لطفرات وراثية تزيد من خطورة إصابتك بسرطان الثدي، فقد تختار أيضًا إزالة الحلمتين والهالتين تمامًا، ثم إجراء جراحة تالية أو رسم وشم لخلق مظهر شبيه.

بعد الجراحة العلوية، قد تحتاج إلى إجراء جراحة إضافية لتصحيح الندبات، أو نحت محيط الصدر، أو وضع الحلمات والهالة.

بعد العملية

بعد إجراء الجراحة، سيظل ثدَيْاك داخل لفافات ضاغِطة لعدة أسابيع. من المحتمَل أن يُوضَع أنبوب أو أنبوبان بلاستيكيان صغيران في مكان استئصال ثديَيْكِ لتصريف أي سوائل تتراكم بعد الجراحة. ستحتاجين إلى النوم وجذعكِ مرتفعًا خلال الأسبوع الأول بعد الجراحة. تجنَّبْ رفع أجسام تزيد عن 10 إلى 15 رطلًا لعدة أسابيع.

من المحتمَل أن تظل بعض أنسجة الصدر بغضِّ النظر عن الأسلوب المستخدَم في الجراحة. نتيجةً لذلك، سيتحدَّث طبيبك معك حول الحاجة إلى استمرار القيام بالفحوصات الروتينية لسرطان الثدي.

النتائج

يمكن أن تلعب الجراحة العلوية دورًا هامًّا في تخفيف اضطراب الهوية الجندرية بين الرجال المتحوِّلين جنسيًّا وتحسين نوعية حياتهم.

تشير الأبحاث إلى أن معظم الرجال المتحوِّلين جنسيًّا راضون عن نتائج جراحاتهم. في دراسة أُجريت عام 2017 على الرجال المتحوِّلين جنسيًّا الذين خضعوا لجراحة في الصدر، شعر 48 من أصل 57 منهم بالراحة عند خلع قمصانهم أمام الآخرين.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

جراحة استئصال الثدي للرجال المتحوِّلين جنسيًّا - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

03/03/2020
  1. AskMayoExpert. Feminizing or masculinizing procedures. Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2019.
  2. Erickson-Schroth L, ed. Surgical transition. In: Trans Bodies, Trans Selves: A Resource for the Transgender Community. New York, N.Y.: Oxford University Press; 2014.
  3. Makadon HJ, et al. Medical and surgical management of the transgender patient. In: Fenway Guide to Lesbian, Gay, Bisexual, and Transgender Health. 2nd ed. Philadelphia, Pa.: American College of Physicians; 2015.
  4. The World Professional Association of Transgender Health. Standards of care for the health of transsexual, transgender and gender nonconforming people, 7th version. http://www.wpath.org. Accessed April 15, 2019.
  5. Ferrando CA. Breast and chest surgery for transgender patients. In: Comprehensive Care of the Transgender Patient. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed April 22, 2019.
  6. Frederick MJ, et al. Chest surgery in female to male transgender individuals. Annals of Plastic Surgery. 2017;78:249.
  7. Nippoldt T (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Accessed May 28, 2019.

جراحة استئصال الثدي للرجال المتحوِّلين جنسيًّا