نظرة عامة

تُستخدم جراحة البروستاتا بالليزر لعلاج الأعراض المتوسطة أو الحادة المتعلقة بالتبول بسبب تضخم البروستاتا، وهي الحالة المعروفة باسم تضخم البروستاتا الحميد (BPH).

وفي أثناء جراحة البروستاتا بالليزر، يقوم الطبيب بإدخال منظار من خلال طرف القضيب في الأنبوب الذي يحمل البول من المثانة (مجرى البول). تحيط البروستاتا بالإحليل. ويقوم الليزر الذي يجري تمريره عبر المنظار بتوفير الطاقة التي تؤدي إلى انكماش أو إزالة الأنسجة الزائدة التي تمنع تدفق البول.

وتستخدم أنواع الليزر الضوء المكثَّف لتوليد طاقة دقيقة وشديدة. وتوجد أنواع متعددة من جراحة البروستاتا بالليزر والتي تتضمن ما يلي:

  • التبخير الانتقائي الضوئي للبروستاتا (PVP). يُستخدَم الليزر لتذويب (تبخير) الأنسجة الإضافية بالبروستاتا وتضخيم القناة البولية.
  • استئصال البروستاتا بليزر هولميوم (HoLAP). وتماثل العملية التبخير الانتقائي الضوئي للبروستاتا (PVP) ولكن يُستخدم نوع مختلف من الليزر.
  • الاستئصال الكامل للبروستاتا بليزر هولميوم (HoLEP). يُستخدَم الليزر لقطع وإزالة الأنسجة الإضافية التي تعوق مجرى البول. ويتم استخدام أداة أخرى بعد ذلك لقطع أنسجة البروستاتا إلى قطع صغيرة تمكن إزالتها بسهولة. يمكن أن يكون الاستئصال الكامل للبروستاتا بليزر هولميوم (HoLEP) خيارًا للرجال الذين يعانون التضخم الحاد في البروستاتا.

ويعتمد نوع الليزر الذي ينصح الطبيب باستخدامه على العديد من العوامل والتي تتضمن ما يلي:

  • حجم البروستاتا
  • صحة المريض
  • نوع أداة الليزر المتوفرة
  • التدريب الذي حصل عليه الطبيب

لماذا يتم إجراء ذلك

تساعد جراحة البروستاتا بالليزر في التقليل من الأعراض البولية الناتجة عن تضخم البروستاتا الحميد BPHبما في ذلك:

  • الحاجة الدائمة والعاجلة للتبول
  • صعوبة في بدء التبول
  • التبول البطيء (المطول)
  • التكرار المتزايد للتبول بالليل
  • التوقف والبدء مرة أخرى في أثناء التبول
  • الشعور بعدم القدرة على إفراغ المثانة بالكامل
  • التهابات الجهاز البولي

كما يمكن إجراء الجراحة الليزرية لعلاج المضاعفات الناتجة عن انسداد تدفق البول أو الوقاية منه، مثل:

  • تكرار الإصابة بالتهاب الجهاز البولي
  • تلف الكلى أو المثانة
  • عدم القدرة على التحكم في البول أو عدم القدرة على التبول على الإطلاق
  • حصوات المثانة
  • دم في البول

يمكن أن تقدم الجراحة الليزرية مزايا عديدة عن أساليب أخرى لعلاج تضخم البروستاتا الحميد BPHمثل استئصال البروستاتا عبر الإحليل (TURP) واستئصال البروستاتا المفتوح. قد تتضمن الميزات:

  • المخاطر الأقل للنزيف. يمكن أن تشكل الجراحة الليزرية خيارًا جيدًا للرجال الذين يتناولون أدوية لتسييل الدم أو الذين يعانون من اضطراب نزفي لا يسمح لدمهم بالتجلط بشكل طبيعي.
  • إقامة أقصر في المستشفى أو انعدامها. يمكن إجراء الجراحة الليزرية في العيادات الخارجية أو مع إقامة ليلة واحدة فقط في المستشفى.
  • شفاء أسرع. عادةً ما يستغرق التعافي من الجراحة الليزرية وقت أقل من استئصال البروستاتا عبر الإحليل (TURP) أو من الجراحة المفتوحة.
  • حاجة أقل إلى قسطرة. عادةً ما تتطلب إجراءات علاج تضخم البروستاتا استخدام أنبوب (قسطرة) لتصريف البول من المثانة بعد الجراحة. في الجراحة الليزرية، عادةً ما تدعوا الحاجة إلى قسطرة لفترة أقل من 24 ساعة.
  • نتائج أكثر فورية. تتحسّن الأعراض البولية بشكل ملحوظ مباشرة بعد الجراحة الليزرية. يمكن أن يستغرق الأمر أسابيع أو شهورًا عديدة لرؤية تحسّنات ملحوظة باستخدام الأدوية.

المخاطر

يمكن أن تتضمن مخاطر الجراحة بالليزر التالي:

  • صعوبة مؤقتة في التبول. يمكن أن تعاني مشكلة في التبول بعد إجراء العملية لبضعة أيام. وحتى يمكنك التبول بنفسك، سوف تحتاج إلى تركيب أنبوب (قسطرة) يتم إدخاله في القضيب حتى يقوم بحمل البول خارج المثانة.
  • التهاب الجهاز البولي. يعد هذا النوع من الالتهاب مضاعفة من المحتمل حدوثها بعد القيام بأي جراحة في البروستاتا. من المرجح بشكل متزايد حدوث الالتهاب كلما طالت مدة وجود القسطرة في مكانها. وسوف تحتاج إلى تناول المضادات الحيوية لعلاج الالتهاب على الأرجح.
  • تضييق (ضيق) مجرى البول. يمكن أن تقوم الندبات الناتجة بعد جراحة البروستاتا بمنع تدفق البول مما يؤدي إلى الحاجة إلى علاج إضافي.
  • نشوة جافة. يعتبر إطلاق السائل المنوي في أثناء سرعة القذف إلى المثانة بدلاً من خارج القضيب من التأثيرات الشائعة طويلة المدى لأي نوع من جراحة البروستاتا. ويُعرف أيضًا باسم القذف المرتجع، وتعد النشوة الجافة غير ضارة ولا تؤثر بشكل عام على المتعة الجنسية. ولكنها قد تتعارض مع قدرتك على إنجاب طفل.
  • ضعف الانتصاب. تعتبر مخاطر ضعف الانتصاب بعد علاجات البروستاتا صغيرة وتنخفض عادةً بواسطة جراحة الليزر عن الجراحة التقليدية.
  • الحاجة للعلاج. يحتاج بعض الرجال إلى الخضوع إلى علاج في مرحلة المتابعة بعد الجراحة الاستئصالية بالليزر؛ حيث إنه لم تتم إزالة جميع الأنسجة أو قد تنمو مجددًا بمرور الوقت. الرجال الذين قاموا بجراحة استئصال البروستاتا بواسطة ليزر الهولميوم (HoLEP) لا يحتاجون بصفة عامة إلى إعادة العلاج حيث إنه تمت إزالة الجزء الكامل من البروستاتا الذي يمنع تدفق البول.

تحدث المضاعفات طويلة الأمد الخطيرة باحتمالات أقل مع جراحة البروستاتا بالليزر عن الجراحة التقليدية.

كيف تستعد

الطعام والأدوية

قبل إجراء الجراحة بعدة أيام، ربما يوصيك الطبيب بالتوقف عن تناول الأدوية التي تزيد من مخاطر الإصابة بالنزيف، مثل:

  • مسيلات الدم مثل الوارفرين (الكومادين) أو الكلوبيدوغريل (بلافيكس)
  • مسكنات الألم غير الموصوفة طبيًا مثل الأسبيرين، أو الإيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وغيرهما) أو الصوديوم نابروكسين (أليف، وغيره)

من المرجح أن يصف الطبيب لك مضادًا حيويًا لمنع الإصابة بعدوى المسالك البولية.

الاحتياطات الأخرى

رتب وسيلة لنقلك لأنك لن تكون قادرًا على القيادة إلى المنزل بنفسك بعد الإجراء في هذا اليوم أو إذا كان لديك قسطرة بالمثانة عمومًا.

ما يمكنك توقعه

قبل الجراحة سيتم إعطاؤك إما تخديرًا عامًا — مما يعني أنك ستصبح فاقدًا للوعي أثناء الإجراء — أو التخدير الشوكي، مما يعني أنك ستبقى واعيًا. ما يمكنك توقعه أثناء وبعد الجراحة بالليزر للبروستات يختلف باختلاف نوع الليزر الخاص والتقنية المستخدمة.

في أثناء إجراء العملية

يتم إدخال منظار رفيع من الألياف الضوئية داخل رأس القضيب وصولاً إلى مجرى البول. يُستخدم الليزر الداخل عبر المنظار في تدمير أو قطع نسيج البروستاتا الذي يعيق تدفق البول. ووفقًا للإجراء، قد يستخدم الطبيب أيضًا أدوات لإزالة القطع المنزوعة من أنسجة البروستاتا من المثانة.

بعد العملية

من المحتمل أن يتم تركيب قسطرة بولية لك نظرًا لوجود تورم يعوق تدفق البول. إذا كنت غير قادرًا على التبول بعد إزالة الأنبوب، فقد يقوم طبيبك بإعادة إدخال القسطرة حتى يتسنى لك الشفاء أو يعطيك قسطرات يمكنك إدخالها بمفردك عدة مرات في اليوم حتى يزول التورم ويمكنك التبول بشكل طبيعي.

قد تلاحظ أيضًا الآتي:

  • دمًا في البول. من الطبيعي أن ترى الدم لبضعة أيام إلى أسابيع بعد العملية. اتصل بطبيبك إذا كان الدم في البول سميكًا مثل صلصة الكاتشب، أو إذا كان النزيف يبدو أنه يزداد سوءًا أو إذا كانت جلطات الدم تعيق تدفق البول.
  • أعراضًا بولية تهيجية. قد تشعر بحاجة ملحة أو رغبة متكررة للتبول، أو يمكن أن تستيقظ أكثر من المعتاد في أثناء الليل للتبول. يشعر معظم الرجال بالحرقان، خاصةً عند طرف القضيب وقرب نهاية التبول. مع بعض أنواع جراحة الليزر، يمكن أن تستمر هذه الأعراض لأسابيع أو حتى أشهر حسب طريقة شفائك وحجم البروستاتا.
  • صعوبة في حبس البول. يمكن أن يحدث سلس البول بسبب أن مثانتك معتادة على دفع البول من خلال مجرى بول الذي أدى نسيج البروستاتا المتضخم إلى تضيقه. تتحسن هذه المشكلة بمرور الوقت بالنسبة لمعظم الرجال.

اعتمادًا على نوع جراحة البروستاتا بالليزر التي خضعت لها، قد تذهب إلى المنزل بعدها أو قد تحتاج إلى البقاء في المستشفى لمدة ليلة واحدة.

ومن المرجح أيضًا أن يوصي طبيبك بأنك:

  • خذ الأمور ببساطة. تجنب النشاط المضني، مثل رفع أوزان ثقيلة، إلى أن يوافق طبيبك عليه. قد تحتاج إلى الانتظار لمدة تصل إلى أسبوعين بعد جراحة استئصال البروستاتا بواسطة ليزر الهولميوم (HoLEP)، ولكن لا يستغرق الأمر سوى بضعة أيام مع إجراءات مثل جراحة التبخير الانتقائي الضوئي للبروستاتا (PVP).
  • أجّل ممارسة الجنس. قد يوصي طبيبك بالانتظار لمدة أسبوع أو أسبوعين بعد العملية. القذف السابق لأوانه يمكن أن يسبب الألم والنزيف.
  • تناول الدواء على النحو الموصوف. إذا وصف الطبيب المضادات الحيوية، استكمل دورة العلاج بالكامل.

النتائج

تؤدي جراحة الليزر للبروستاتا إلى تحسين تدفق البول لدى معظم الرجال. غالبًا ما تكون النتائج طويلة المدى.

في بعض الأحيان، لا تقوم جراحة الليزر باستئصال نسيج البروستاتا بالكامل والذي يعوق تدفق البول أو النسيج الذي ينمو بالخلف، مما يستدعي المزيد من العلاج. يُرجى زيارة الطبيب إذا لاحظت أي تفاقم في الأعراض البولية.

07/09/2019
  1. Cunningham GR, et al. Surgical treatment of benign prostatic hyperplasia. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed June 4, 2019.
  2. Wein AJ, et al., eds. Minimally invasive and endoscopic management of benign prostatic hyperplasia. In: Campbell-Walsh Urology. 11th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed May 11, 2016.
  3. Nair SM, et al. A review of laser treatment for symptomatic BPH (benign prostatic hyperplasia). Current Urology Reports. 2016;17:45.
  4. Brunkhorst O, et al. Evaluation of the learning curve for holmium laser enucleation of the prostate using multiple outcome measures. Urology. 2015;86:824.
  5. Abdul-Muhsin H, et al. Analysis of benign prostatic hyperplasia patients' perspective through a third-party administered survey. Urology. 2016;88:155.
  6. Jaeger CD, et al. Holmium laser enucleation (HoLEP) and photoselective vaporization of the prostate (PVP) for patients with benign prostatic hyperplasia (BPH) and chronic urinary retention. BJU International. 2015;115:295.
  7. Laser removal of prostate tissue (HoLEP). Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2014.
  8. Photo selective vaporization of the prostate (PVP). Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2015.
  9. AskMayoExpert. Benign prostatic hyperplasia. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2019.

جراحة البروستاتا بالليزر