نظرة عامة

تعد مضخة القضيب أحد الخيارات العلاجية القليلة لعدم القدرة على تحقيق الانتصاب أو الحفاظ عليه بشكل كافٍ لممارسة الجنس (ضعف الانتصاب). تتكون مضخة القضيب من أنبوب بلاستيكي يثبت فوق القضيب، ومضخة تعمل بالبطارية أو باليد معلقة بالأنبوب، وحلقة تحيط بقاعدة القضيب بمجرد انتصابه (حلقة تضييق).

أحيانًا تُسمى مضخة القضيب المضخة الفراغية، أو جهاز الانتصاب بالشفط.

لماذا يتم إجراء ذلك

إن ضعف الانتصاب مشكلة شائعة، وخاصةً عقب جراحة البروستاتا وفي الرجال الكبار. تشمل الأدوية عبر الفم الموصوفة لمعالجة ضعف الانتصاب سيلدينافيل (فياجرا) وفاردينافيل (ليفيترا، وستاكسين) وتادالافيل (أدسيركا، وسيالس) وأفانافيل (ستيندرا).

تشمل العلاجات الأخرى لضعف الانتصاب الأدوية التي يتم إدخالها عبر طرف القضيب في الأنبوب بالداخل التي تحمل البول والسائل المنوي والحقن التي تحقنها داخل قضيبك (حقن القضيب) وأجهزة القضيب المزروعة التي يتم وضعها جراحيًا.

قد تكون مضخة القضيب خيارًا جيدًا إذا كانت هذه العلاجات تسبب آثارًا جانبية أو كانت لا تجدي أو كانت غير آمنة لك.

قد تكون مضخات القضيب علاجًا جيدًا لضعف الانتصاب لعدة أسباب:

  • تكون مضخات القضيب فعالة. مع الممارسة والاستخدام الصحيح، يمكن أن يحقق أغلبية الرجال القدر اللازم من الانتصاب لممارسة الجنس.
  • تشكل مضخات القضيب خطورة أقل مقارنةً بالعلاجات الأخرى. يكون خطر الإصابة بالآثار الجانبية أو المضاعفات لمضخة القضيب أقل من أي علاج آخر لضعف الانتصاب.
  • وتكون تكلفتها الكلية أقل. بعد الشراء الأولي، تكون تكلفة استخدام مضخة القضيب أقل من أي علاج آخر لضعف الانتصاب.
  • تكون مضخات القضيب غير باضعة. ولا تستلزم إجراء جراحة، حيث يتم إدخال الدواء في طرف القضيب أو حقن القضيب.
  • يمكن استخدام مضخات القضيب مع العلاجات الأخرى. يمكن استخدام مضخة القضيب بجانب الأدوية أو زراعة القضيب. بالنسبة إلى بعض الرجال، يبدي الجمع بين علاجات ضعف الانتصاب مفعولاً جيدًا.
  • قد تساعد مضخة القضيب في استعادة الوظيفة الانتصابية بعد عدة إجراءات. على سبيل المثال، قد تساعد مضخة القضيب في استعادة قدرتك على تحقيق انتصاب طبيعي بعد جراحة البروستاتا أو العلاج الإشعاعي لسرطان البروستاتا.

المخاطر

مع أن مضخات القضيب تُعد آمنة لمعظم الرجال، توجد بعض المخاطر المحتملة. على سبيل المثال:

  • يزيد خطر تعرضك للنزيف إذا كنت تتناول أدوية مسيّلة الدم. تتضمن الأمثلة أدوية وارفارين (كومادين، جانتوفين)، وأدوية الكلوبيدوغريل (بلافيكس).
  • قد لا تكون مضخات القضيب آمنة إذا كنت تعاني فقر الدم المنجلي أو اضطرابًا آخر في الدم. يمكن أن تجعلك هذه الحالات عرضة للجلطات الدموية أو النزيف.

أخبر طبيبك عن جميع حالاتك الصحية وأي أدوية تتناولها، بما في ذلك المكملات العشبية. سيساعد هذا على منع أي مشاكل محتملة.

الآثار الجانبية

يمكن أن تتضمن الآثار الجانبية لاستخدام مضخة القضيب:

  • بقعًا حمراء صغيرة الحجم (حَبرات). تحدث هذه البقع نتيجة النزف تحت الجلد مباشرةً في القضيب.
  • الخدر أو البرودة أو ميل الجلد إلى اللون الأزرق. يمكن أن يحدث ذلك عندما تكون حلقة الانقباض في مكانها.
  • الألم أو الكدمات. تساعدك معرفة كيفية استخدام مضخة القضيب بشكل صحيح في تجنب إصابة القضيب.
  • شعور باحتباس السائل المنوي. قد تشعر باحتباس السائل المنوي عند القذف، أو قد يصبح القذف مؤلمًا. يوفر بعض مصنّعي حلقات الانقباض بفتحة صغيرة قد تساعد في هذه الحالة.

ينطوي استخدام مضخات القضيب على بعض العيوب المحتملة الأخرى مثل:

  • إحساس غير طبيعي عند الانتصاب. قد تؤدي مضخات القضيب إلى الإحساس بأن الانتصاب غير طبيعي أو عفوي. قد تشعر بضعف الصلابة في قاعدة القضيب، مما يؤدي إلى دوران القضيب بشكل أكبر مما يحدث في أثناء الانتصاب الطبيعي.
  • الحرج. يتطلب استخدام مضخة القضيب الصبر والتفهم منك أنت وشريكتك. قد يستغرق الأمر بعض الوقت حتى تعتاد استخدام الجهاز.
  • ضرورة التنسيق اليدوي. تتطلب مضخة القضيب استخدام اليدين والأصابع لتشغيلها، مما قد يمثل مشكلة لبعض الرجال أو شريكاتهم.

كيف تستعد

عند زيارة الطبيب لضعف الانتصاب، فكن مستعدًا للإجابة عن عدد من الأسئلة حول حالتك الصحية والأعراض التي تعانيها. في بعض الحالات، ينتج ضعف الانتصاب عن سبب كامن يمكن معالجته.

بناءً على حالتك، قد تحتاج إلى رؤية طبيب متخصص في معالجة الاضطرابات البولية والتناسلية (طبيب اختصاصي مسالك بولية).

لتحديد ما إذا كانت مضخة القضيب علاجًا مناسبًا لك، فقد يسألك الطبيب عن:

  • أيّ أمراض تعانيها حاليًا أو كنت قد عانيتها في الماضي
  • أيّ إصابات أو عمليات جراحية قد خضعت لها، وخاصةً إذا كانت تتعلق بالقضيب أو الخصيتين أو البروستاتا
  • الأدوية التي تتناولها، بما يشمل المُكمِّلات العشبية
  • العلاجات التي جربتها لمعالجة ضعف الانتصاب ومدى نجاحها معك

الأرجح أن الطبيب سيفحص الجسم، وهذا الفحص عادةً ما يتضمن التحقق من الأعضاء التناسلية وجس نبض الشرايين في أجزاء مختلفة من الجسم (الشرايين المحيطية).

وقد يجري الطبيب فحص المستقيم الرقمي (DRE) للتحقق من غدة البروستاتا. في أثناء إجراء فحص المستقيم الرقمي، سيدخل الطبيب إصبعًا مُغطى وعليه مادة مُزلجة في المستقيم لتحسس سطح البروستاتا.

إذا كان سبب ضعف الانتصاب معروفًا بالفعل عند زيارة الطبيب، فقد تقل الإجراءات في زيارتك.

اختيار مضخة القضيب

تتوفر بعض مضخات القضيب بدون وصفة طبية، ولكن تحدث مع طبيبك قبل شراء واحدة. قد يوصي طبيبك أو يصف نموذجًا محددًا. بهذه الطريقة، يمكنك التأكد من أنها تناسب احتياجاتك وأنها مصنوعة من قبل شركة ذات سمعة طيبة.

قد لا تكون مضخات القضيب المتاحة عبر الإنترنت أو الموجودة في المجلات والإعلانات الجنسية آمنة وفعّالة. تأكد من أن مضخة القضيب تحتوي على محدد تفريغ، يمنع ارتفاع الضغط وإصابة القضيب.

قبل استعمال مضخة القضيب للمرة الأولى، قد ترغب في قص وحلق شعر العانة القريب من قاعدة قضيبك لكي لا يعلق الشعر بالحلقة.

مضخات القضيب من أجل تكبير القضيب

تُسوق العديد من الإعلانات في المجلات وعلى الإنترنت مضخات القضيب مع الادعاء أنه يمكن استخدامها لزيادة حجم القضيب، ولكن لا توجد أدلة على تحقيقها هذا الغرض. محاولة استخدام مضخة القضيب خصيصًا من أجل تكبير القضيب يمكن أن يتسبب في إصابة.

ما يمكنك توقعه

يتطلب استخدام مضخة القضيب عدة خطوات بسيطة، وهي كما يلي:

  • ضع الأنبوب البلاستيكي فوق القضيب.
  • استخدم مضخة يدوية أو مضخة كهربائية متصلة بالأنبوب لإنشاء فراغ داخل الأنبوب وسحب الدم إلى القضيب.
  • بمجرد أن يحدث الانتصاب، ضع حلقة قابضة مطاطية حول قاعدة القضيب. يساعدك هذا على الحفاظ على الانتصاب عن طريق الحفاظ على الدم داخل القضيب.
  • أزل جهاز التفريغ. عادة ما يستمر الانتصاب مدة كافية للجماع.

لا تترك حلقة الشد في مكانها لأكثر من 30 دقيقة — قد يؤدي انقطاع تدفق الدم مدة طويلة جدًا إلى إصابة قضيبك.

النتائج

لن يؤدي استخدام مضخة القضيب إلى علاج ضعف الانتصاب، ولكن يمكنه خلق انتصاب كافٍ للجماع. يمكن أن تحتاج إلى الجمع بين استخدام مضخة القضيب مع علاجات أخرى مثل تناول أدوية علاج ضعف الانتصاب.

10/04/2018
References
  1. Erectile dysfunction. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. https://www.niddk.nih.gov/health-information/urologic-diseases/erectile-dysfunction. Accessed May 22, 2017.
  2. Cunningham GR, et al. Treatment of male sexual dysfunction. https://www.uptodate.com/home. Accessed May 22, 2017.
  3. Bratu O, et al. Erectile dysfunction post-radical prostatectomy — A challenge for both patient and physician. Journal of Medicine and Life. 2017;10:13.
  4. Longo DL, et al., eds. Sexual dysfunction. In: Harrison's Principles of Internal Medicine. 19th ed. New York, N.Y.: McGraw-Hill Education; 2015. http://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed May 22, 2017.
  5. AUA guideline on the management of erectile dysfunction: Diagnosis and treatment recommendation. Linthicum, Md.: American Urological Association. http://www.auanet.org/education/guidelines/erectile-dysfunction.cfm. Accessed May 22, 2017.
  6. Tintinalli JE, et al. Complications of urologic procedures and devices. In: Tintinalli's Emergency Medicine: A Comprehensive Study Guide. 8th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2016. http://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed May 22, 2017.
  7. Pfenninger JL, et al. Vacuum devices for erectile dysfunction. Pfenninger and Fowler's Procedures for Primary Care. 3rd ed. Philadelphia, Pa.: Mosby Elsevier; 2011. https://www.clinicalkey.com. Accessed May 22, 2017.
  8. Nugteren HM, et al. Penile enlargement: From medication to surgery. Journal of Sex and Marital Therapy. 2010;36:118.
  9. South-Paul JE, et al. Adult sexual dysfunction. In: Current Diagnosis & Treatment in Family Medicine. 4th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2015. http://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed May 22, 2017.

مضخات القضيب