نظرة عامة

ParaGard هو جهاز لولب رحمي (IUD) يمكنه تنظيم النسل على المدى الطويل (منع الحمل). يُشار إليه أحيانًا بخيار اللولب الرحمي غير الهرموني.

جهاز ParaGard عبارة عن إطار بلاستيكي على شكل حرف T يُدخل في الرحم. ينتج السلك النحاسي الملتف حول الجهاز تفاعلًا التهابيًّا سامًّا للحيوانات المنوية والبويضات (البيض)، مما يمنع الحمل.

ParaGard هو اللولب الرحمي النحاسي الوحيد المتاح في الولايات المتحدة. يمكن لهذا اللولب أن يمنع الحمل لمدة تصل إلى 10 سنوات بعد إدخاله.

لماذا يتم إجراء ذلك

يوفر لولب باراجارد وسيلة منع حمل فعالة وطويلة الأمد. ويمكن استخدامه لدى النساء في فترة ما قبل انقطاع الطمث من كل الأعمار، بما في ذلك النساء الشابات.

ويوفر لولب باراجارد عدة فوائد، ومن بينها ما يلي:

  • يقضي على الحاجة للامتناع عن المعاشرة الجنسية كوسيلة لمنع الحمل
  • يمكن أن يستقر في مكانه لفترة تصل إلى 10 أعوام
  • يمكن إزالته في أي وقت
  • يمكن استخدامه خلال الرضاعة الطبيعية
  • لا ينطوي على خطر الآثار الجانبية، مثل الجلطات الدموية، المرتبطة بطرق تحديد النسل الهرمونية
  • يمكن استخدامه لمنع الحمل الطارئ إذا تم إدخاله خلال خمسة أيام بعد الجنس دون وقاية

ومع ذلك، فإن لولب باراجارد لا يناسب الجميع. فقد لا تنصح مقدمة الرعاية الصحية باستخدام لولب باراجارد في الحالات التالية:

  • إذا كنتِ تعانين من تشوهات في الرحم — مثل الأورام الليفية — التي تؤثر في وضع لولب باراجارد أو في الاحتفاظ به
  • إذا كنتِ مصابة بعدوى في الحوض، مثل مرض التهاب الحوض
  • إذا كنتِ مصابة بسرطان الرحم أو سرطان عنق الرحم
  • إذا كنتِ تعانين من نزيف مهبلي مجهول السبب
  • إذا كنتِ حساسة تجاه أيٍ من مكونات اللولب باراجارد
  • إذا كنتِ مصابة باضطراب يسبب تراكم كميات كبيرة من النحاس في الكبد والدماغ والأعضاء الحيوية الأخرى (مرض ويلسون)

المخاطر

أقل من 1 في المائة من النساء اللاتي يستخدِمن اللولب النحاسي ParaGard سيحمِلْن خلال العام الأول من الاستخدام القياسي. وحتى مع مرور الوقت، سيظل خطر حدوث حمل في حالة النساء اللاتي يستخدِمْن اللولب النحاسي ParaGard منخفضًا.

في حالة الحمل أثناء استخدام اللولب النحاسي ParaGard، فأنتِ أكثر عرضةً للحمل خارج الرحم — عند زرع البُوَيضة المخصَّبة خارج الرحم، في قناة فالوب عادةً. ولكن نظرًا لمنع اللولب النحاسي ParaGard لمعظم حالات الحمل، ينخفض إجمالي خطر حدوث حمل خارج الرحم عن خطر حدوثه لدى النساء النشيطات جنسيًّا اللواتي لا يستخدِمْن وسائل منع الحمل.

لا يوفر اللولب النحاسي ParaGard حماية من الأمراض المنقولة جنسيًّا (STIs).

تشمل الآثار الجانبية المرتبطة باللولب النحاسي ParaGard ما يلي:

  • النزيف بين الدورات الشهرية
  • تقلُّصات مؤلمة
  • ألم حيض حادًّا ونزيفًا شديدًا

من الممكن أيضًا طرد اللولب النحاسي ParaGard من الرحم. قد لا تشعرين بالطرد إذا حدث.

قد تكونين أكثر عرضةً لطرد اللولب النحاسي ParaGard في الحالات التالية:

  • لم يسبق لكِ الحمل نهائيًّا
  • تشهدين دورة شهرية غزيرة أو طويلة المدة
  • تتعرَّضين لألم الحيض الشديد
  • شهدتِ طرد اللولب الرحمي من قبل
  • يقل عمركِ عن 25 عامًا
  • إدخال اللولب الرحمي بعد الولادة مباشَرةً

كيف تستعد

يمكن إدخال لولب ParaGard في أي وقت خلال دَورة الحيض العادية. إذا كان لديكِ طفل للتو، فقد يوصي طبيبك بالانتظار حوالي ثمانية أسابيع بعد الولادة قبل إدخال لولب ParaGard.

قبل إدخال لولب ParaGard، سيقيّم مزود الرعاية الصحية صحتك العامة ويفحص الحوض. قد تجري اختبار حمل للتأكد من أنك لست حاملًا، وقد تُفحصين بحثًا عن الأمراض المنقولة جنسيًّا.

يمكن أن يساعد تناول مضادات الالتهابات غير الستيرويدية، مثل الأيبوبروفين (أدفيل، موترين آي بي، وأدوية أخرى) قبل ساعة أو ساعتين من الإجراء في تقليل التقلصات.

ما يمكنك توقعه

عادةً ما يتم إدخال ParaGard في مكتب مُقدِّم الرعاية الصحية.

في أثناء إجراء العملية

سيُدخل مزود الرعاية الصحية منظارًا في مهبلكِ وينظف المهبل وعنق الرحم بمحلول مطهر. يمكن استخدام أداة خاصة لمحاذاة قناة عنق الرحم مع تجويف الرحم برفق. وبعد ذلك، سيطوي مزود الرعاية الصحية الأذرع الأفقية للولب ParaGard ووضع الجهاز داخل أحد أنابيب المطباق.

يُدْخَل الأنبوب في قناة عنق الرحم ويُوضع لولب ParaGard بعناية في الرحم. عند إزالة أنبوب المطباق، سيبقى لولب ParaGard في مكانه. سيضبط مزود الرعاية الصحية خيوط لولب ParaGard حتى لا تبرز بصورة كبيرة داخل المهبل، وربما يُسجِّل طول الخيوط.

في أثناء إدخال لولب ParaGard، ربما تشعرين بدوخة أو إغماء أو غثيان أو انخفاض ضغط الدم أو ضربات قلب أبطأ من المعدل الطبيعي. من المرجح أن يقترح مزود الرعاية الصحية الخاص بكِ البقاء مستلقية لبضع دقائق للسماح بمرور هذه الآثار الجانبية. في حالات نادرة، يمكن للولب الرحمي أن يثقب جدار الرحم أو عنق الرحم. في حال حدوث هذه المضاعفات، سيناقش مزود الرعاية الصحية الخاص بكِ طريقة التعامل المناسبة.

بعد العملية

بعد مرور حوالي شهر من إدخال اللولب الرحمي النحاسي ParaGard، قد يعيد مزوِّد الرعاية الصحية فحصكِ، للتأكد من عدم تحرُّك الجهاز وللتحقق من مؤشرات العدوى وأعراضها.

اتصلي بمزود الرعاية الصحية إذا شهدتِ أثناء استخدامكِ اللولب الرحمي النحاسي ParaGard أيًّا مما يلي:

  • مؤشرات الحمل أو أعراضه
  • نزيف مهبلي غزير غير معتاد
  • إفرازات مهبلية كريهة الرائحة
  • تفاقُم ألم الحوض
  • ألم حاد في البطن أو إيلام عند اللمس
  • حُمَّى مجهولة السبب
  • احتمالية التعرُّض لعَدوى منقولة جنسيًّا

من المهم أيضًا التواصل مع مزود الرعاية الصحية لديكِ على الفور إذا كنتِ تعتقدين أن اللولب الرحمي النحاسي ParaGard لم يَعُد موجودًا في مكانه. اتصلي بطبيبك إذا:

  • تعرَّضتِ لنزيف بين الدورات الشهرية أو نزيف بعد ممارَسة الجنس
  • كانت ممارَسة الجنس مؤلمة لكِ أو لشريككِ
  • اختفت الخيوط أو بدَتْ أطول فجأةً
  • شعرتِ بجزء من الجهاز في عُنق الرحم أو في المهبل

سيتحقَّق مزود الرعاية الصحية من موضع اللولب الرحمي النحاسي ParaGard ويزيله إذا لزم الأمر.

استئصال

عادة ما تتم إزالة اللولب النحاسي ParaGard في عيادة موفر الرعاية الصحية. من المرجح أن يستخدم موفر الرعاية الملقط لالتقاط خيوط الجهاز ولسحبه بلطف. ستنثني أذرع الجهاز لأعلى في أثناء سحبه من الرحم.

يشيع حدوث التشنجات والنزيف الخفيف أثناء إزالة اللولب. في حالات نادرة، تكون عملية الاستئصال أكثر تعقيدًا.

07/05/2020
  1. Hatcher RA, et al., eds. Intrauterine devices (IUDs). In: Contraceptive Technology. 21st ed. Ayer Company Publishers; 2018.
  2. Hatcher RA, et al. Intrauterine contraceptives. In: Managing Contraception 2017-2018. 14th ed. Tiger, Ga.: Bridging the Gap Foundation; 2017.
  3. Dean G, et al. Intrauterine contraception: Devices, candidates, and selection. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Nov. 7, 2017.
  4. ParaGard T 380A (prescribing information). Sellersville, Pa.: Teva Women's Health Inc.; 2014. http://www.paragard.com/pdf/PARAGARD-PI.pdf. Accessed Nov. 8, 2017.
  5. Procius KD, et al. Intrauterine contraception: Management of side effects and complications. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Nov. 8, 2017.
  6. Butler Tobah, YS (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Nov. 9, 2017.
  7. Carusi DA, et al. Intrauterine contraceptive device: Insertion and removal. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Nov. 8, 2017.

اللولب النحاسي الرحمي (ParaGard)