نظرة عامة

يتحقق اختبار البكتيريا العقدية من المجموعة "ب" مما إذا كنتِ مصابة بهذا النوع من البكتيريا أم لا. إنها بكتيريا شائعة في الجهاز المَعدي المَعوي، ولكنها يمكن أن تسبب التهابات خطيرة عند حديثي الولادة. فإذا كنتِ حاملاً، فمن المرجح أن يوصيكِ مزود الرعاية الصحية بإجراء اختبار البكتيريا العقدية من المجموعة "ب" خلال الثلث الأخير من الحمل.

أثناء اختبار البكتيريا العقدية من المجموعة "ب"، سيقوم مزود الرعاية الصحية بعمل مسحات للمهبل والمستقيم ويرسل العينات إلى المختبر من أجل فحصها. في بعض الحالات، ربما تقدَّم لكِ تعليمات حول كيفية جمع العينات بنفسكِ‎. وستحتاجين إلى تكرار اختبار البكتيريا العقدية من المجموعة "ب" في كل حمل.

إذا كانت نتيجة اختبار البكتيريا العقدية من المجموعة "ب" سلبية، فلا داعي لاتخاذ أي إجراء. أما إذا كانت نتيجة اختبار البكتيريا العقدية من المجموعة "ب" إيجابية، فسوف تتلقي مضادات حيوية أثناء المَخاض للوقاية من إصابة طفلكِ بالبكتيريا العقدية من المجموعة "ب".

لماذا يتم إجراء ذلك

لا تسبب البكتيريا العقدية من المجموعة "ب" في العادة ضررًا كبيرًا للأشخاص البالغين، لكنها قد تتسبب في حدوث مضاعفات أثناء الحمل وإصابة الأطفال حديثي الولادة بمرض خطير. يُجرى اختبار البكتيريا العقدية من المجموعة "ب" أثناء فترة الحمل لتحديد السيدات اللاتي يحملن البكتيريا.

وفي حالات نادرة، يمكن أن تتسبب البكتيريا العقدية من المجموعة "ب" في حدوث مشكلات صحية أثناء الحمل، والتي تشمل:

  • عدوى المسالك البولية
  • عَدوى الـمَشيمة والسائل السَّلَوِي
  • التهاب الرئة
  • وجود جرثومة في مجرى الدم (تجرثُم الدم)
  • عدوى في الدم تشكل خطرًا على الحياة

يمكن أن تتسبب البكتيريا العقدية من المجموعة "ب" في الإصابة بعَدوى في الغشاء المُبطن للرحم وحدوث التهاب فيه بعد الولادة، ولكنها حالة نادرة الحدوث. كما تزيد البكتيريا العقدية من المجموعة "ب" من خطر التهاب الجرح بعد العملية القيصرية.

ويكمن مصدر القلق الأكبر في إمكانية انتقال البكتيريا العقدية من المجموعة "ب" إلى الطفل أثناء الولادة المهبِلية. وفي حين أن عددًا قليلًا فقط من الأطفال الذين يتعرضون للبكتيريا العقدية من المجموعة "ب" يصابون بالعدوى، لكن من يصابون بها قد يتعرضون لمضاعفات تهدد الحياة. وغالبًا ما تظهر هذه المضاعفات بعد الولادة بفترة قصيرة، ولكنها في بعض الأحيان لا تبدأ في الظهور إلا بعد مرور أيام أو حتى أشهر.

وتتضمن المضاعفات التي قد يتعرض لها الطفل حديث الولادة ما يلي:

  • التهاب الرئتين (الالتهاب الرئوي)
  • التهاب في الأغشية والسائل المحيط بالدماغ والحبل النخاعي (التهاب السحايا)
  • وجود جرثومة في مجرى الدم (تجرثُم الدم)
  • حدوث عَدوى في الدم تشكل خطرًا على الحياة (الإنتان)

إذا كنتِ مُصابة بالبكتيريا العقدية من المجموعة "ب"، فمن المرجح أن تتلقي المضادَّات الحيوية من خلال الوريد أثناء مرحلة المخاض؛ وذلك قبل الولادة بأربع ساعات على الأقل. ستعمل المضادَّات الحيوية على تدمير البكتيريا في قناة الولادة وتقليل خطر إصابة طفلكِ بالعدوى.

ولن يكون مجديًا تناول المضادات الحيوية عن طريق الفم أو بأي طريقة أخرى. كما أن تناول المضادات الحيوية قبل المخاض لن يكون مفيدًا، وذلك لأن البكتيريا يمكنها أن تنمو سريعًا مرة أخرى.

إذا سبق لكِ إنجاب طفل مُصاب بعَدوى البكتيريا العقدية من المجموعة "ب"، أو كنتِ قد تعرضتِ للإصابة بعدوى في المسالك البولية بسبب البكتيريا العقدية من المجموعة "ب" أثناء الحمل الحالي، فستكونين أكثر عرضة لنقل البكتيريا العقدية من المجموعة "ب" إلى طفلكِ. ونتيجةً لذلك، ستعالَجين تلقائيًا بالمضادات الحيوية أثناء مرحلة المخاض.

ولا يكون العلاج بالمضادات الحيوية ضروريًا إذا كنتِ ستجرين ولادة قيصرية، ما دام المخاض لم يبدأ بعد، وما دام الكيس السَّلَوِي، الغشاء المملوء بالسائل الذي يُحيط بطفلكِ ويحميه خلال فترة الحمل، سليمًا. ومع ذلك، يظل إجراء الاختبار مهمًا؛ لأن المَخاض قد يبدأ طبيعيًا قبل الموعد المقرر للعملية القيصرية.

كيف تستعد

عادةً ما يُجرى اختبار البكتيريا العقدية من المجموعة "ب" في الفترة بين الأسبوع 36 و37 من الحمل. ولا توجد حاجة لأي تحضيرات خاصة.

أخبري مزود الرعاية الصحية إذا كنتِ قد أصبتِ في حمل سابق بالبكتيريا العقدية من المجموعة "ب"، وإذا كنتِ قد أنجبتِ طفلاً مصابًا بعَدوى البكتيريا العقدية من المجموعة "ب".

ما يمكنك توقعه

عادةً ما يتم إجراء اختبار البكتيريا العقدية من المجموعة "ب" في عيادة مقدِّم الرعاية الصحية.

أثناء تنفيذ الإجراء الجراحي

ستستلقين على ظهركِ على طاولة الفحص الطبي. وسيستخدم مقدم الرعاية الصحية مسحات قطنية معقمة لأخذ عينات من أسفل المهبل والمستقيم‎.

أو ربما تقدَّم لكِ تعليمات حول كيفية جمع العينات بنفسكِ‎.

بعد العملية

بعد اختبار البكتيريا العقدية من المجموعة "ب"، يمكنك العودة إلى ممارسة أنشطتك المعتادة على الفور.

عادةً ما تتوفر نتائج الاختبار في غضون عدة أيام.

النتائج

إذا كانت نتيجة اختبار البكتيريا العقدية من المجموعة "ب" إيجابية، فهذا لا يعني أنكِ مريضة أو أن طفلكِ معرض للعَدوى. لكن هذا يعني ببساطة أنكِ بحاجة إلى تلقي العلاج لتجنب إصابة طفلكِ بالعَدوى.

تحدَّثي مع مزوِّد الرعاية الصحية المتابع لحالتكِ عن كيفية دمج علاج البكتيريا العقدية من المجموعة "ب" في خطة المخاض. من المفيد تذكير فريق الرعاية الصحية أثناء المخاض بحالة البكتيريا العقدية من المجموعة "ب"، وإخبارهم كذلك إذا كان لديكِ حساسية تجاه أي أدوية.

22/05/2020
  1. AskMayoExpert. Group B streptococcus (GBS) infection. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2017.
  2. Puopolo KM, et al. Group B streptococcal infection in pregnant women. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Feb. 13, 2018.
  3. Puopolo KM, et al. Group B streptococcal infection in neonates and young infants. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Feb. 13, 2018.
  4. Frequently asked questions. Pregnancy FAQ 105. Group B strep and pregnancy. American College of Obstetricians and Gynecologists. https://www.acog.org/-/media/For-Patients/faq105.pdf?dmc=1&ts=20180213T1959272550. Accessed Feb. 13, 2018.
  5. Group B strep (GBS): Prevention in newborns. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/groupbstrep/about/prevention.html. Accessed Feb. 13, 2018.
  6. AskMayoExpert. Group B streptococcus (GBS) infection. Mayo Clinic; 2020.
  7. Frequently asked questions. Pregnancy FAQ105. Group B strep and pregnancy. American College of Obstetricians and Gynecologists. https://www.acog.org/patient-resources/faqs/pregnancy/group-b-strep-and-pregnancy. Accessed March 30, 2020.

اختبار البكتيريا العقدية للمجموعة ب