نظرة عامة

يعتبر التبرع بالدم عملية تطوعية يمكن أن تساعد في إنقاذ حياة الآخرين. توجد أنواع عديدة من التبرع بالدم، التي يمكن أن تساعد في تلبية الاحتياجات الطبية المختلفة.

التبرع بالدم الكامل

يُعد هذا النوع الأكثر شيوعًا للتبرع بالدم وخلاله يتبرع الشخص بنصف لتر من الدم الكامل. ويجري فصل الدم بعد ذلك إلى مكوناته والتي تشمل الخلايا الحمراء والبلازما والصفائح.

الفِصادة

في أثناء الفصادة، يتم توصيلك بجهاز يمكنه جمع مكونات الدم وفصلها، بما في ذلك خلايا الدم الحمراء والبلازما والصفائح الدموية وإعادة المكونات غير المستخدمة مرة أخرى إلى المتبرع.

  • التبرع بالصفائح الدموية (فصادة الصفيحات) تجمع الصفائح الدموية فقط — الخلايا التي تساعد في وقف النزيف من خلال التكتل وتشكيل سدادات (تجلط) في الأوعية الدموية.

    عادة ما يتم إعطاء الصفائح الدموية التي تم التبرع بها لأفراد مصابين بابيضاض الدم وأفراد يخضعون للعلاج الكيميائي وأطفال مصابين بعدة حالات عدوى.

  • التبرع بخلايا الدم المزدوج يتيح لك التبرع بضعف كمية عدد خلايا الدم الحمراء مقارنة بكمية الدم العادية أثناء التبرع بالدم كله. توصل خلايا الدم الحمراء الأكسجين إلى الجسم كله.

    يتضمن الأفراد الذين لديهم حاجة طبية لخلايا دم حمراء الأفراد الذين يعانون فقدانًا حادًا للدم، مثل ما يحدث بعد إصابة أو حادثة والأفراد الذين يعانون فقر الدم مع ظهور أعراض خطيرة

  • التبرع بالبلازما (فصادة البلازما) يجمع الجزء السائل من الدم (بلازما). تساعد البلازما على تجلط الدم وتحتوي على بروتين ومواد أخرى، مثل الكهارل التي تساعد الجسم على أداء الوظيفة بشكل طبيعي.

    عادة ما تُعطى البلازما للأفراد المصابين بأمراض الكبد وحروق وحالات عدوى بكتيريا شديدة في الدم.

لماذا يتم إجراء ذلك

يجب أن توافق على سحب الدم حتى يمكن إعطاءه لشخص بحاجة إلى نقل دم.

يحتاج ملايين الأشخاص إلى نقل دم في كل عام. قد يحتاج البعض إلى دم خلال الجراحة. وآخرون يعتمدون عليه بعد وقوع حادث لهم أو لإصابتهم بمرض يتطلب الحصول على مكونات الدم. يسمح التبرع بالدم بكل ذلك. لا يوجد بديل للدم البشري، فجميع عمليات نقل الدم تستخدم دمًا من المتبرع.

المخاطر

إن التبرع بالدم آمن. تُستخدَم معدات استعمال واحد جديدة ومعقمة لكل متبرع؛ لذلك لا يوجد أي خطر لالتقاط عدوى بالدم عن طريق التبرع به.

إذا كنت بالغًا وتتمتع بصحة جيدة، يمكنك عادة التبرع بنصف لتر من الدم من دون أن تعرض صحتك للخطر. وفي غضون 24 ساعة من التبرع بالدم، يعوض جسمك السوائل المفقودة. وبعد مرور عدة أسابيع، يعوض جسمك ما فقد من خلايا الدم الحمراء.

كيف تستعد

متطلبات الأهلية

كي يكون المانح مؤهلاً للتبرع بالدم الكامل، أو البلازما، أو الصفائح، يجب أن يكون:

  • متمتعًا بصحة جيدة.
  • ألا يقل عمره عن 16 أو 17 عامًا، تبعًا للقانون في ولايتك. تسمح بعض الولايات للقصر قانونيًا بالتبرع بعد الحصول على إذن من الوالدين. بينما لا يوجد حد أقصى للسن القانوني، قد تختلف السياسات بين مراكز التبرع للأفراد.
  • ألا يقل وزن المتبرع عن 110 أرطال.
  • أن يكون قادرًا على تجاوز التقييمات البدنية والتاريخ الطبي.

تختلف متطلبات الأهلية قليلاً بين الأنواع المختلفة للتبرع بالدم ومن مركز لآخر. راجع مركز التبرع المحلي لديك للحصول على التفاصيل.

الطعام والأدوية

قبل تبرعك بالدم:

  • خد قسطًا وفيرًا من النوم في الليل قبل أن تخطط للتبرع.
  • تناول وجبة صحية قبل أن تتبرع بالدم.
  • تجنب تناول الأطعمة المليئة بالدهون، مثل الهامبرغر أو البطاطس المقلية أو الآيس كريم قبل التبرع. يمكن أن تتأثر اختبارات العدوى التي أجريت على كل الدم المتبرع به بالدهون التي تظهر في دمك لعدة ساعات بعد تناول الأطعمة المليئة بالدهون.
  • اشرب 16 أوقية إضافية (473 ملليلتر) من الماء والسوائل الأخرى قبل التبرع.
  • إذا كنت متبرعًا بالصفائح الدموية، تذكر أنه لا يجب عليك تناول الأسبرين قبل يومين من التبرع. وبخلاف ذلك، يمكنك تناول أدويتك العادية حسبما تم وصفها لك.

ما يمكنك توقعه

بعد إجراء العملية

قبل أن تتمكن من التبرع بالدم، ستتم مطالبتك بتعبئة نموذج سري لتاريخك الطبي يتضمن أسئلة مباشرة عن السلوكيات التي تنطوي على مخاطر عالية تتعلق بالإصابة بالأمراض التي يحملها الدم — الأمراض التي تنتقل عن طريق الدم. يتم التعامل بأقصى درجات السرية مع كافة المعلومات التي يتم الحصول عليها من هذا التقييم.

نظرًا للمخاطر المرتبطة بالأمراض التي يحملها الدم، لا يكون بمقدور الجميع التبرع بالدم. لا يمكن للفئات التالية عالية المخاطر التبرع بالدم:

  • أي شخص استخدم من قبل عقاقير الحقن غير الموصوفة من قبل الطبيب، مثل عقاقير الحقن غير المشروعة أو الستيرويدات غير الموصوفة من قبل الطبيب
  • الرجال الذين مارسوا الجنس من قبل مع رجال آخرين خلال الاثني عشر شهرًا الماضين
  • أي شخص يعاني نقصًا خلقيًا بأحد عوامل التخثر
  • أي شخص حقق نتيجة إيجابية في اختبار فيروس نقص المناعة البشرية (HIV)
  • الرجال والسيدات الذين مارسوا الجنس مقابل المال أو المخدرات
  • أي شخص كان له احتكاك مباشر مع — عاش أو مارس الجنس مع — شخص مصاب بالالتهاب الكبدي الفيروسي خلال الاثني عشر شهرًا الماضين
  • أي شخص تعرض من قبل للإصابة بداء البابسيّات، أحد الأمراض النادرة الخطيرة المنقولة بالقراد، أو مرض شاغاس الطفيلي
  • أي شخص تناول الإتريتينات (تيجيسون) لعلاج الصدفية
  • أي شخص يحمل عوامل خطورة مرتبطة بالاضطراب الدماغي التنكسي المتمثل في مرض كروتزفيلد جاكوب (CJD) أو يوجد لديه قريب مصاب بمرض كروتزفيلد جاكوب
  • أي شخص قضى ثلاثة أشهر أو أكثر في المملكة المتحدة في الفترة من 1980 إلى 1996
  • أي شخص خضع لعملية نقل دم في المملكة المتحدة أو فرنسا في الفترة من 1980 حتى الآن
  • أي شخص قضى خمسة أعوام في أوروبا في الفترة من 1980 حتى الآن

كما أنك ستخضع لفحص بدني بسيط، يتضمن فحص مستوى ضغط الدم، والنبض ودرجة الحرارة. يتم أخذ عينة صغيرة من الدم من وخزه بالإصبع ويتم استخدامها لفحص المكون الذي يحمل الأكسجين في دمك (مستوى الهيموجلوبين). إذا كان مستوى تركيز الهيموجلوبين لديك طبيعيًا وكنت تلبي كافة متطلبات الفحص الأخرى، فإنه يمكنك التبرع بالدم.

في أثناء إجراء العملية

ستستلقي أو تجلس على مقعد قابل للبسط مع تمديد ذراعك على مسند. يتم وضع كفات جهاز ضغط الدم أو عاصبة حول ذراعك العلوي لملء الأوردة بمزيد من الدم. ويجعل هذا من الأسهل رؤية الأوردة وإدخال الإبرة، والمساعدة أيضًا في ملء كيس الدم بسرعة أكبر. ثم يتم بعد ذلك تنظيف الجلد في الجزء الداخلي من كوعك.

يتم إدخال إبرة جديدة ومعقمة في الوريد في ذراعك. يتم ربط هذه الإبرة بأنبوب بلاستيكي رفيع وكيس دم. بمجرد دخول الإبرة إلى مكانها، تقوم بضم قبضة يدك عدة مرات للمساعدة في تدفق الدم من الوريد. يتم أولاً تجميع الدم في أنابيب لاختباره. عند تجميعه، يتم السماح للدم بملء الكيس، بمقدار نصف لتر تقريبًا. عادةً ما يتم وضع الإبرة في مكان مدة 10 دقائق تقريبًا. عند الانتهاء، تتم إزالة الإبرة، ويتم وضع ضمادة صغيرة مكان الإبرة ولف قطعة قماش حول الذراع.

هناك طريقة أخرى للتبرع بالدم أكثر شيوعًا وهي الفصادة. في أثناء إجراء الفصادة، يتم سحب الدم من ذراع واحد وضخه عبر جهاز يفصل مكونات محددة، مثل صفائح الدم. ثم تتم إعادة الدم مرة أخرى عبر أحد الأوردة إلى الذراع الآخر. هذا الإجراء يسمح بجمع المزيد من المكونات الفردية. وهو يستغرق مدة أطول من التبرع بالدم القياسي، عادة ما يصل إلى ساعتين.

بعد العملية

بعد التبرع تجلس في منطقة مراقبة، حيثما تستريح وتتناول وجبة خفيفة. بعد مرور 15 دقيقة، يمكنك المغادرة. بعد التبرع بالدم:

  • اشرب سوائل إضافية في اليوم التالي أو يومين.
  • تجنب ممارسة الأنشطة البدنية المرهقة أو رفع الأثقال لمدة الخمس ساعات التالية.
  • إذا كنت تشعر بدوار، فاستلقِ مع رفع قدميك للأعلى حتى ينتهي الشعور بالدوار.
  • اترك الضمادة على ذراعك بأن تكون في حالة جافة لمدة خمس ساعات.
  • إذا كنت تعاني نزيفًا بعد إزالة الضمادة، فاضغط على المكان وارفع ذراعك حتى يتوقف النزيف.
  • إذا كان النزيف أو الكدمات يحدثان تحت الجلد، فقم بوضع كمادات باردة على المنطقة بشكل دوري في أثناء 24 ساعة الأولى.
  • إذا تقرَّحت ذراعك، فتناول مسكنًا للألم مثل أسيتامينوفين (تايلينول، وغيره). تجنب تناول الأسبرين أو الإيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وغيرهما) لأول 24 إلى 48 ساعة بعد التبرع.

اتصل بمركز التبرع بالدم أو بطبيبك إذا نسيت أن تُبلغ عن أي معلومات صحية هامة قبل قيامك بالتبرع أو إذا كنت تعاني أي مشاكل أو تحتاج إلى رعاية طبية بعد التبرع بالدم.

يجب عليك أيضًا أن تتصل بالمركز إذا:

  • استمررت في الشعور بالغثيان أو الدوار أو الدوخة بعد الراحة وتناول الطعام والشراب.
  • لاحظت وجود نتوء بارز أو حدوث نزيف أو ألم مستمر في مكان غرز الإبرة عندما تزيل الضمادة.
  • كنت تشعر بألم أو وخز يمتد من أسفل ذراعك إلى أصابعك.
  • أصابك مرض بعلامات وأعراض الزكام أو الإنفلونزا، مثل الحمى والصداع والتهاب الحلق في غضون أربعة أيام بعد التبرع بالدم. يمكن انتقال العدوى البكتيرية بواسطة دمك إلى شخص آخر عن طريق نقل الدم، ولذلك من المهم أن تخبر مركز التبرع بالدم إذا أصابك المرض حتى لا يتم استخدام دمك.

النتائج

الاختبار

سيتم فحص دمك لتحديد نوعه — ويكون تصنيفه A، أو B، أوAB، أو o — ولتحديد وجود العامل الريزوسي لديك من عدمه. يشير العامل الريزوسي إلى وجود أو غياب مستضد محدد — وهو مادة قادرة على تحفيز ردة فعل مناعية — في الدم. سيتم تصنيفك كموجبة أو سالبة للعامل الريزوسي مما يعني أنك لست حاملة للمستضد. وهذه المعلومات مهمة لأن نوع دمك والعامل الريزوسي لديك يجب أن يتوافقا مع نوع دم الشخص المستقبل لدمك والعامل الريزوسي لديه.

سيتم اختبار دمك للكشف عن أي أمراض محمولة بالدم مثل التهاب الكبد وفيروس نقص المناعة البشرية والزهري. إذا كانت نتيجة هذه الاختبارات سالبة، يتم توزيع الدم للاستخدام في المستشفيات والعيادات. إذا كان أي من هذه الاختبارات نتيجته إيجابية، يخطرك مركز المتبرع بالنتيجة ويتم التخلص من دمك.

في مجالي الاختبارات والإجراءات حيث يكتشف الباحثون كيفية الحفاظ على سلامة الناس في العيادات السريرية. اِطَّلِع على الدراسات التي تقوم بها عيادة Mayo Clinic ]مايو كلينك[

27/12/2017
References
  1. Blood FAQ. AABB. http://www.aabb.org/tm/Pages/bloodfaq.aspx. Accessed March 25, 2017.
  2. Eligibility requirements. American Red Cross. http://www.redcrossblood.org/donating-blood/eligibility-requirements. Accessed March 25, 2017.
  3. Donation FAQs. American Red Cross. http://www.redcrossblood.org/donating-blood/donation-faqs. Accessed March 25, 2017.
  4. Blood safety basics. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/bloodsafety/basics.html. Accessed March 25, 2017.
  5. Kleinman S. Blood donor screening: Medical history. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 25, 2017.
  6. Kleinman S. Blood donor screening: Procedures and processes to enhance safety for the blood recipient and the blood donor. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 25, 2017.
  7. Types of donations. American Red Cross. http://www.redcrossblood.org/donating-blood/types-donations. Accessed April 5, 2017.
  8. Kreuter JD (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. April 4, 2017.
  9. Eligibility requirements: Medical conditions that affect eligibility. American Red Cross. http://www.redcrossblood.org/donating-blood/eligibility-requirements/eligibility-criteria-topic#med_cond. Accessed April 17, 2017.

التبرع بالدم