هل تجري مايو كلينك بحثًا بخصوص حالتي؟

لا تقل الدراسات التي تجريها مايو كلينك في أي وقت من الأوقات عن 12 ألف دراسة تهدف إلى علاج أكثر المشاكل الطبية صعوبة في العالم.

بصفتنا المركز الطبي الأكاديمي الرائد في البلاد، فإن الأبحاث المتواصلة والاكتشافات المستمرة والتكنولوجيا المتطورة هي معاييرنا.

ويرأس علماء مايو كلينك ومعلموها وأطباؤها الأبحاث في الحالات الخطيرة والمعقدة والنادرة، وذلك لأنهم يشخِّصون الحالات الخطيرة والمعقدة والنادرة كل يوم. ففريقنا مكرَّس لترجمة الأفكار الكبيرة والجريئة إلى ممارسة عملية تساعد على حل المشاكل الحقيقية التي يعانيها الناس الذين تشبه حالتهم حالتك.

تساعد الاكتشافات التاريخية في مايو كلينك المرضى في جميع أنحاء العالم، بداية من إجراء أول عملية لزراعة القلب والرئة والكبد في الولايات المتحدة وصولاً إلى تطوير علاج مبتكر لتحسين النوبات الحادة لمرض التصلب المتعدد.

الأبحاث المتعلقة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)

للمساعدة على التخفيف من آثار جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) الحالية، خصصت Mayo Clinic فريق عمل شاملاً لأبحاث فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) للاستجابة لكل جوانب الفيروس تقريبًا، بدءًا من علم الفيروسات إلى المشاركات المجتمعية. تقود Mayo Clinic أيضًا الجهود الوطنية للبحث واستخدام بلازما الأشخاص المتعافين من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) لعلاج الآخرين. يتوفر الآن برنامج الوصول الموسع في كل ولاية. أطلقت Mayo Clinic أيضًا عددًا من التجارب السريرية للمساعدة على فهم المرض وعلاجه.

ما الذي تعنيه ابتكارات مايو كلينك للمرضى

كن على ثقة من أنك ستتلقى أحدث سبل العلاج الواعدة لتلبية احتياجاتك الفردية.

نجري أنشطة استكشافية في ذات المواقع التي نقدم فيها الرعاية بحيث يصل ما نحققه من سبق علمي وابتكارات إلى مرضانا بسرعة أكبر. ويكون مرضانا في واقع الأمر من أول من يستفيد من العلاجات المبتكرة والتقنيات الحديثة والتجارب البحثية السريرية التي نجريها.

بدأ التزامنا بالابتكار منذ أكثر من 150 عامًا، بريادة الأخوَين ويل وتشارلي مايو وزملائهما في نظم الرعاية التعاونية التي تركز على العمل الجماعي وما زلنا نستخدمها إلى اليوم. ويواصل المتخصصون لدينا مسيرة التعاون من أجل توفير الرعاية لمريض واحد في المرة الواحدة. وينتج عن هذه الشراكات تطورات طبية لم يكن ليتيسّر اكتشافها بالعمل الفردي. بعبارة أبسط، نطبق الابتكار على أساس كل حالة على حدة.

في الوقت نفسه، نكرس جهودنا من أجل الاستثمارات الكبيرة وطويلة الأجل التي تهدف إلى استحداث إجراءات وتقنيات لم تُستخدم أبدًا من قبل. وتُجرى في مركز العلاج الحيوي التجديدي وحده تجارب سريرية على أكثر من 30 مرضًا وحالة طبية. ويشمل ذلك الدراسات التي تستكشف علاجات جديدة، مثل توفيرنا يومًا ما خلايا دم حمراء جديدة للأشخاص المصابين بابيضاض الدم، وخلايا عصبية سليمة لعلاج السكتة الدماغية، وخلايا بنكرياس ترميمية لعلاج داء السكري.

وكل هذا جزء من التزامنا بتقديم الإجابات لتساؤلات المرضى وتزويدهم بخيارات العلاج المتقدمة ومنحهم أملاً جديدًا للسنوات القادمة.

كيفية الانضمام إلى تجربة Mayo Clinic

يقوم أطباء وعلماء Mayo Clinic بإجراء آلاف الدراسات الطبية يوميًّا.

يمكن لمقدِّم الخدمة في Mayo Clinic إخبارك عن الدراسات المتعلقة بمخاوفك الصحية الخاصة. إذا كنت مؤهلًا لدراسة معينة، فسيقوم طبيبك بتوصيلك بمنسِّق الدراسة لمعرفة المزيد.

يمكنك أيضًا البحث في الدراسات التي توظِّف المشاركين حاليًّا.

أو تحدَّث مباشرةً مع شخص يمكنه الإجابة عن الأسئلة، ومناقشة احتياجاتك، والمساعدة في تحديد الدراسات البحثية التي تتناسب مع اهتماماتك:

الدراسات السريرية غير المتعلقة بالسرطان

  • ‎800-664-4542

الدراسات السريرية المتعلقة بالسرطان

  • ‎855-776-0015

تُجرَى الدراسات البحثية فقط بالتعاون مع المرضى الذين يتطوعون للمشاركة فيها. لن تقوم Mayo Clinic بتسجيلك في دراسة دون إذنك.