متى ينبغي تناول مكملات الكالسيوم؟ هل التوقيت مهم؟

نعم. هناك ثلاثة عوامل تحدد متى يجب تناول مكملات الكالسيوم:

  • نوع الكالسيوم. تحقق من الملصق لمعرفة نوع الكالسيوم الذي يحتويه المُكمل. إذا كان المُكمل يحتوي على سترات الكالسيوم، فيمكنك تناوله مع الطعام أو بدونه. إذا كان المُكمل يحتوي على كربونات الكالسيوم، فتناوله مع الطعام. حيث يساعد حمض المعدة الذي يُفرز أثناء تناول الطعام على امتصاص كربونات الكالسيوم.
  • إجمالي الجرعة اليومية. يتم امتصاص الكالسيوم بكفاءة أكثر عند أخذه بمقدار 500 ملليجرام (ملجم) أو أقل في المرة الواحدة. لذلك إذا كنت تأخذ 1000 ملجم من الكالسيوم يوميًا، فقسمه على جرعتين أو أكثر على مدار اليوم.
  • تناول أحد الأدوية الموصوفة طبيًا. يمكن لمكملات الكالسيوم التفاعل مع العديد من الأدوية الموصوفة طبيًا، بما في ذلك المضادات الحيوية وأدوية البيسفوسفونات وأدوية علاج ارتفاع ضغط الدم. كما يمكن الاستفسار من الطبيب أو الصيدلي عن التفاعلات المحتملة بين مكملات الكالسيوم والأدوية التي تتناولها.

كما ينصح أيضًا بتناول مكملات الكالسيوم في وقت مختلف عن وقت تناول وجبة غنية بالفيتامينات أو الحديد. فالكالسيوم قد لا يتم امتصاصه إذا تم تناوله مع وجبة غنية بالحديد أو الزنك أو الماغنسيوم.

إذا لم تكن متأكدًا من أنسب الأوقات لتناول مكملات الكالسيوم، فاستشر الطبيب أو الصيدلي للحصول على الإرشادات.

Sept. 27, 2018