إِذا تعرضت لحروق الشمس فسوف تشعر بعلامات وأعراض حروق الشمس في غضون ساعات قليلة بعد التعرص لأشعة الشمس، حيث تعاني من احمرار وتورم الجلد المتأثر كما يكون مؤلماً. وقد تظهر على الجلد القُرح في بعض الحالات. وقد تعاني من الصداع والحمى والغثيان.

في حال تعرضك لحروق الشمس

  • اغتسل بحوض الحمام الذي يحتوي على ماء بارد أو استحم بمرشة الاغتسال الذي قد يكون مهدىء. أو ضع منشفة نظيفة ومرطبة بمياه الصنبور على الجلد المُتأثر.
  • ضع مرطب الجلد. قد يكون مرطب أو جل الألو فيرا مهدئ.
  • لا تفقع القرح الصغيرة (التي لا تتجاوز بحجمها ظفر الخنصر). في حال فقع القرح من تلقاء ذاتها قُم يتنظيف المنطقة باصابون المعتدل والماء ثُم ضع الدهان بالمضاد الحيوي وغضطي الجرح بضماد من الشاش الطبي غير اللاصق.

قُم بمراجعة الطبيب في حال نشوء القُرح الكبيرة لديك، فمن الأفضل إزالة القُرح الكبيرة لأنه من النادر أن تبقى تلك القُرح على حالها دون أن تنفقع. وبالإضافة إلى ذلك اِسعَ إلى طلب المساعدة الطبية في حال كنت تعاني من المضاعفات الفورية مثل تفاقم الألم والصداع والإرباك الذهني والغثيان أو القشعريرة.

إِذا كنت تخطط للخروج بحيث تتعرض لأشعة الشمس

وللمساعدة على الوقاية من الإصابة بحروق الشمس استعمل الواقي من أشعة الشمس الذي يحتوي على عامل الحماية من أشعة الشمس قدرها 15 أو أكثر وحماية واسعة الطيف ضد الأشعة فوق البنفسجية أي وبي. توصي الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية استعمال واقي بحماية واسعة الطيف وعامل الحماية من أشعة الشمس قدره 30 أو أكثر. وقم بوشعه كل ساعتين أو أكثر من ذلك إِذا كنت تسبح أو تتعرق. وابقى في المكان الظليل وارتدي الملابس التي تُغطي الذراعين والساقين بالإضافة إلى وضع القبعة.

17/08/2017