قد تنجم الصدمة عن الرَّضح أو الرَّعن (ضربة الشمس) أو نزف الدم أو ردة فعل تحسسية أو التهاب شديدي أو التسمم أو الحروق الشديدة أو غيرها من الأسباب. عندما يتعرض الشخص إلى الصدمة لا تحصل أعضاء جسمه على ما يكفي من الدم أو الأُوكسجين. وإِذا لم يتلقى ذلك الشخص المعالجة فذلك يؤدي إِلى تلف دائم في أعضاء الجسم، بل حتى الوفاة.

تتفاوت علامات وأعراض التعرُّض للصدمة حسب الظروف، وقد تتضمن الآتي:

  • برودة الجلد ورطوبته
  • شحوب الجلد أو جلد بلون رمادي
  • تسارُّع النبض
  • تسارُّع التنفس
  • الغثيان أو الإقياء
  • تضخم حجم بؤبؤ العينين
  • التعب أو الوهن
  • الدوار أو الإعماء
  • تغييرات في الحالة العقلية أو السلوك مثل الهلع أو الاهتياج.

اِسعَ إلى تلقي العناية الطبية الطارئة

إِذا كنت تشتبه إصابة الشخص بالصدمة فأتصل على الرقم 911 أو بوحدة الطوارىء المحلية. ثُمَّ اتخذ الخطوات التالية على الفور:

  • ضع الشخص على الأرض وارفع الساقين والقدمين قليلاً إِلا إِذا كنت تعتقد بأن ذلك قد يُسبب الألم أو المزيد من ألأذى.
  • حافظ على بقاء الشخص دون حراك ولا تُحركه إِلا إِذا كان ذلك ضرورياً.
  • ابدأ بالإنعاش القلبي الرئوي إِذا لم تظهر على الشخص علامات الحياة كالتنفس أو السعال أو الحركة.
  • قُم بإرخاء الملابس الضيقة إِن لزم الأمر وضع غطاء على الشخص المُصاب للحد من القشعريرة.
  • لا تسمح للشخص المصاب بأكل أو شرب أي شيء.
  • إِذا كنت تشتبه بإصابة المريض بردة فعل تحسسية وكان حاقن الابينفرين التلقائي في متناول اليد فاستعمله حسب التعليمات.
  • إِذا كان الشخص يُعاني من نزف الدم فقم بتسليط الضغط على منطقة نزف الدم باستعمال منشفة أو شرشف.
  • إِذا كان الشخص يتقيأ أو ينزف الدم من الفم فأقلبه على الجانب لمنع الاختناق، إِلا إِذا كنت تشتبه بإصابة النخاع الشوكي./li>
28/06/2019