التسمُّم هو حدوث إصابة أو وفاة نتيجة بلع أدوية أو مواد كيميائية أو سموم أو غازات متنوعة أو استنشاقها أو لمسها أو الحقن بها. لاحظ أن العديد من المواد — مثل الأدوية وأول أكسيد الكربون — تكون سامة فقط بتركيزات أو جرعات أعلى. والبعض الآخر — مثل المنظفات — لا يُشكل خطورة إلا إذا تم بلعه. الأطفال حساسون بشكل خاص حتى للكميات القليلة من بعض الأدوية والمواد الكيميائية.

تعتمد طريقة علاج شخص مصاب بالتسمم على العوامل الآتية:

  • الأعراض التي تظهر على الشخص
  • عمر الشخص
  • معرفتك لنوع المادة التي سببت التسمم وكميتها

إذا اشتبهت في وجود حالة تسمم محتَمَلة، فاتصل على الفور بخط المساعدة في حالات التسمم على الرقم ‎800‎-222-1222 في الولايات المتحدة، أو اتصل بمركز مكافحة السموم في منطقتك. تُعد مراكز مكافحة السموم مراجع ممتازة للمعلومات الخاصة بالتسمم، وفي كثير من الحالات لا يتطلب الأمر سوى الملاحظة المنزلية.

متى يُشتبه في حالة التسمم؟

إن علامات التسمم وأعراضه يمكن أن تحاكي حالات أخرى، مثل النوبات الحالات المَرَضية، والتسمم الكحولي، والسكتة الدماغية وتفاعلات الأنسولين. قد تشمل علامات التسمم وأعراضه ما يلي:

  • حروق أو احمرار حول الفم والشفتين
  • نفس تنبعث منه رائحة تشبه المواد الكيميائية، مثل الغازولين أو مُرَقِّق الدهان
  • القيء
  • صعوبة التنفس
  • النعاس
  • التشوُّش أو غيره من التغيُّرات العقلية

إذا كنت تشتبه في حالة تسمم، يرجى الانتبهاء إلى الأدلة مثل وجود زجاجات أو عبوات حبوب فارغة، وحبوب مبعثرة، وحروق، وبقع وروائح على الشخص أو الأشياء المشابهة لذلك. إذا كانت حالة التسمم عند طفل، فضع في اعتبارك إمكانية قيامه بوضع لصيقات جلدية طبية أو ابتلاع بطارية بحجم الزر.

متى يمكنك الاتصال لطلب المساعدة

اتصل بالرقم 911 (أو رقم الطوارئ في بلدك) فورًا إذا كان الشخص المصاب:

  • يشعر بالنعاس أو فاقدًا للوعي
  • لديه صعوبة في التنفس، أو توقف عن التنفس تمامًا
  • يشعر بعدم الارتياح أو التوتر بشكل يصعب التحكم فيه
  • يتعرض لنوبات مرضية
  • عُرف أنه قد تناول أدوية، أو أي مواد أخرى، بشكل مقصود أو غير مقصود وبجرعات مفرطة (في هذه المواقف، فإن عملية التسمم تتضمن تناوُل مقادير أكبر، عادة ما تكون جنبًا إلى جنب مع الكحول).

يمكنك الاتصال بالمساعدة في حالة التعرض للتسمم على الرقم ‎800-222-1222 في الولايات المتحدة، أو يمكنك الاتصال بمركز مكافحة السموم المحلي في حالة التعرض للمواقف الآتية:

  • حالة الشخص الذي تعرض للتسمم مستقرة وليس لديه أي أعراض
  • يُنقل الشخص الذي تعرض للتسمم إلى إدارة الطوارئ المحلية

استعد لكي تصف أعراض المصاب، وكذلك عمره، ووزنه، وأي أدوية يتناولها، وأي معلومات تتوافر لديك حول نوعية السم الذي تعرض له. حاول تحديد مقدار السم الذي ابتلعه، والفترة التي مرت منذ ابتلاع الشخص المصاب للسم. وإذا أمكن، احمل معك زجاجة الحبوب، أو عبوة الدواء، أو أي حاوية تشك في أن المصاب قد تناوَل محتواها، وذلك حتى تتمكن من الرجوع إلى الملصق الخاص بها عند الحديث مع مركز مكافحة السموم.

ما يجب القيام به في أثناء انتظار المساعدة

قُمْ بالإجراءات الآتية حتى وصول المساعدة:

  • السم المبتلع. أزِل أي شيء متبقٍّ في فم الشخص. إذا كان السم المشتبه به من المنظفات المنزلية أو المواد الكيميائية الأخرى، فاقرأ ملصق الحاوية واتَّبِع التعليمات الخاصة بالتسمم العرضي.
  • السم على الجلد. أزِل أي ملابس ملوثة باستخدام القفازات. اشطف الجلد لمدة تتراوح من 15 إلى 20 دقيقة في الحمام أو باستخدام خرطوم.
  • سم في العين. اغسل العين بلطف بالماء البارد أو الفاتر لمدة 20 دقيقة، أو حتى وصول المساعدة.
  • السم المستنشق. أخرِج الشخص في الهواء النقي في أقرب وقت ممكن.
  • إذا تقيأ الشخص، فاقلب رأسه إلى الجانب لمنع الاختناق.
  • ابدأ الإنعاش القلبي الرئوي إذا لم يُظهِر الشخص أي مؤشرات مرض تدل على الحياة؛ مثل الحركة أو التنفس أو السعال.
  • اتصل بمركز مكافحة السموم على الرقم ‎‏‎800-222-1222‏ في الولايات المتحدة أو بمركز مكافحة السموم في بلدك للحصول على إرشادات إضافية.
  • اطلب من شخص أن يجمع زجاجات حبوب الأدوية أو العبوات أو الحاويات ذات الملصقات، وأي معلومات أخرى عن السم لإرساله مع فريق الإسعاف.

تنبيه

  • شراب عِرق الذهب (نبات طبي). لا تتناول شراب من عِرق الذهب أو تفعل أي شيء للحث على القيء. لم تعد تؤيد مجموعات الخبراء، بما في ذلك الرابطة الأمريكية لمراكز مكافحة السموم والأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال استخدام شراب عِرق الذهب للأطفال أو البالغين الذين أخذوا حبوبًا أو أي شكل آخر من المواد السامة المحتملة. ولا تُوجد أدلة جيدة تثبت فعاليتها، وكثيرًا ما يمكن أن تضر أكثر من نفعها.

    إذا كان لديك زجاجات قديمة من شراب عِرق الذهب في منزلك، فتخلص منها بعيدًا.

  • البطاريات الصغيرة. تشكل البطاريات الصغيرة والمسطحة التي تُستخدم في الساعات والإلكترونيات الأخرى، ولا سيما الكبيرة منها التي بحجم قطعة عملة صغيرة، خطرًا على الأطفال الصغار بشكل خاص. يمكن أن تسبب البطارية العالقة في المريء حروقًا شديدة في أقل من ساعتين.

    إذا كنت تشك في أن طفلاً قد ابتلع واحدة من هذه البطاريات، فخذه على الفور لإجراء أشعة سينية طارئة لتحديد موقع البطارية. إذا كانت البطارية في المريء، فسوف تضطر إلى إزالتها. إذا كانت قد مرت إلى المعدة، تكون عادةً آمنة للسماح لها بالمرور عبر الأمعاء.

  • اللصيقات الجلدية الطبية. إذا كنت تعتقد أن الطفل حصل على لصيقات جلدية طبية (منتجات لاصقة لتلقي الأدوية عبر الجلد)، فافحص بعناية جلد الطفل وإزالة ما علق به. أيضًا تفحص سقف الفم، فقد تلتصق به هذه اللصيقات إذا حاول الطفل مصها.
03/04/2020

اطلع كذلك على