يُعتبر الإعياء الناجم عن الحر واحداً من المتلازمات ذات الصلة بالحرارة. تتفاوت الأعراض من حيث الشدة بين تقلصات حرارية متوسطة وإنهاك أو إعياء الحر إلى الرَّعَن. يُمكن أن يبدأ الرَّعَن بصورة مفاجئة، عادةً بعد العمل أو اللعب في جو حار، ويكون على شكل تعرق شديد أو تجفاف.

تتضمن علامات وأعراض الرَّعَن ما يلي:

  • الإغماء أو الدوار
  • الغثيان أو الإقياء
  • تعرق غزير يترافق في العادة مع برودة الجلد ورطوبته
  • نبض ضعيف وسريع
  • شحوب الوجه أو احمراره
  • تقلصات عضلية
  • الصداع
  • الضعف أو التعب

عند الاشتباه بالإصابة بالإعياء الناجم عن الحر

يُمكن أن يؤدي عدم علاج الإعياء الناجم عن الحر إِلى الرَعَن (ضربة الشمس) وهو حالة تُهدد الحياة بالخطر. إِذا كنت تشتبه بإصابة شخص مُعين بالإعياء الناجم عن الحر فقم بالإجراءت التالية على الفور:

  • بَعِّد الشخص المصاب من مكان الحر إِلى مكان ظليل أو مكان بارد فيه مُكيَّف الهواء.
  • ضَع الشخص على الأرض وارفع ساقيه وقدميه قليلاً.
  • قُم بنزع الملابس الضيقة أو الثقيلة.
  • اجعل الشخص يشرب ماء بارد أو أي مشروب غير كحولي آخر ولا يحتوي على الكافيين.
  • قم بترطيب الشخص عن طريق رشه بالماء البارد أو مَسحه بقطعة اسفنج رطبة ثُمَّ هَويِّه.
  • قُم بمراقبة الشخص عن كثب.

اِتصل على الرقم 911 أو برقم وحدة الطوارىء المحلية في حال تفاقُم حالة الشخص خاصةً إِذا كان يعاني من الآتي:

  • الإغماء
  • التشوش والإرباك
  • اختلاجات
  • حُمى تصل إلى أو تفوق 104 درجة فهرنهايت (40 درجة مئوية)
31/03/2015