الإعياء الناجم عن الحر هو واحد من المتلازمات المتعلقة بالحرارة. وتتراوح الأعراض في شدتها بين تقلصات خفيفة بسبب الحرارة إلى الإعياء الناجم عن الحر وضربة الحرارة التي قد تكون مهددة للحياة. ويمكن أن يبدأ الإعياء الناجم عن الحر فجأة أو بمرور الوقت، وبكون عادةً بعد العمل أو اللعب في الجو الحار، أو التعرق بشدة، أو الجفاف.

تشمل علامات الإعياء الناجم عن الحر وأعراضه ما يلي:

  • جلد بارد ورطب وبه قشعريرة في أثناء التعرض للحرارة
  • التعرق الشديد
  • الإغماء
  • الدوخة
  • التعب
  • نبض سريع وضعيف
  • انخفاض ضغط الدم عند الوقوف
  • تشنجات في العضلات
  • الغثيان
  • الصداع

إذا كنت تشك في الإصابة بالإعياء الناجم عن الحر

يمكن أن يؤدي الإعياء الناجم عن الحر ،إذا لم يُعالج، إلى ضربة الحرارة، وهي حالة تهدد الحياة. إذا كنت تشك في الإصابة بالإعياء الناجم عن الحر، فاتبع الخطوات التالية على الفور:

  • انقل الشخص خارج المكان الحار إلى مكان مظلل أو مكيف.
  • ضع الشخص على ظهره وارفع الساقين والقدمين قليلاً.
  • انزع الملابس الضيقة أو الثقيلة.
  • اجعل الشخص يشرب الماء البارد أو غيره من المشروبات غير الكحولية دون الكافيين.
  • قم بتبريد الشخص عن طريق الرش بالماء البارد أو استخدام سفنجة بها ماء بارد على جسمه والتهوية.
  • راقب الشخص بعناية.

اتصل بالطبيب إذا تفاقمت العلامات أو الأعراض أو إذا لم تتحسن خلال ساعة واحدة.

اتصل على الرقم 911 أو رقم الطوارئ المحلي إذا تدهورت حالة الشخص، خاصةً إذا تعرض إلى:

  • إغماء
  • الهياج
  • التشوش
  • النوبات الـمَرَضية
  • عدم القدرة على الشرب
  • درجة حرارة الجسم الداخلية — المقاسة بواسطة مقياس الحرارة الشرجي — مقدارها 104 فهرنهايت (40 مئوية) (ضربة الحرارة)
28/06/2019