تتضمن أغلب إصابات الرأس جروح ثانوية ولا تتطلب العناية الطبية المتخصصة أو دخول المستشفى للمعالجة. لكن قد تؤدي حتى الإصابات الثانوية إلى أعراض مستمرة ومزمنة مثل الصداع أو صعوبة التركيز، وقد يكون من الضروري ألا تؤدي العديد من النشاطات المعتادة لبعض الوقت لحين الحصول على الراحة الكافية لضمان الشفاء التام.

اتصل على الرقم 911 أو بوحدة الطوارىء المحلية في حال ظهور أي من العلامات والأعراض التالية التي قد تشير إلى إصابة خطيرة في الرأس:

البالغون

  • نزف الدم الشديد من الرأس أو الوجه
  • نزف الدم أو تسريب السوائل من الأنف أو الأُذنين
  • صداع شديد
  • تغيير في مستوى الوعي لأكثر من ثوان
  • لون أسود مزرق تحت العينين أو وراء الأُذنين
  • توقف التنفس
  • الإرباك الذهني
  • فقدان التوازن
  • الضعف أو عدم القدرة على استعمال إحدى الذراعين أو الساقين
  • عدم تطابق حجم بؤبؤ العينين
  • ادغام الكلام
  • اختلاجات

الأطفال

  • أي من العلامات والأعراض التي تظهر لدى البالغين
  • البكاء المستمر
  • رفض أكل الطعام
  • انتفاخ يافوخ الرأس (لدى الأطفال الرُّضع)
  • تكرار التقيؤ

في حال حدوث إصابة الرأس الخطيرة

  • حافظ على بقاء الشخص ساكن دون حراك لحين وصول المساعدة الطبية حافظ على بقاء الشخص المصاب مستلقياً وهادئاً مع رفع الرأس والكتفين. لا تُحرك الشخص إِلا إِذا كان ذلك ضرورياً وتجنب تحريك رقبة المصاب. إِذا كان الشخص يضع خوذة الرأس فلا تنزعها عنه.
  • قم بايقاف نزف الدم إن وجد ضع ضغط ثابت على الجرح باستعمال الشاش المُعقم أو قطعة نظيفة من القماش. لكن لا تُسلط الضغط مباشرةً على الجرح إِذا كنت تشتبه بصدع الجمجمة.
  • راقب التغييرات في التنفس وفي وعي المصاب. في حال لم تظهر على الشخص المصاب أعراض تدل على دوران الدم — كعدم التنفس أو السعال أو الحركة— فأبدأ بإجراء الإنعاش القلبي الرئوي.
21/01/2015