تتضمَّن معظم إصابات رضح الرأس إصابات طفيفة، ولا تتطلَّب عناية خاصة أو دخول المستشفى. ومع ذلك، حتى الإصابات الطفيفة قد تُسَبِّب أعراضًا مزمنة ودائمة، مثل الصداع أو صعوبة التركيز. لذا، قد يلزمكَ قضاء بعض الوقت بعيدًا عن ممارسة العديد من الأنشطة العادية؛ وذلك للحصول على قسط كافٍ من الراحة لضمان الشفاء التام.

يَعْكُف اختصاصي طبي على تقييم رضح الرأس المرتبط بأعراض أخرى من الارتجاج، مثل الغثيان، أو عدم الاتزان، أو الصداع، أو صعوبة التركيز.

اتَّصِلْ بخدمة الإسعاف أو رَقْم الطوارئ المحلي في حال ظهور أي من العلامات أو الأعراض التالية، والتي قد تُشير إلى إصابة أكثر خطورة في الرأس.

البالغون

  • نزيف حاد في الرأس أو الوجه
  • نزيف أو تسرُّب السائل من الأنف أو الأذنين
  • الصداع الشديد
  • تغيُّر في مستوى الوعي لأكثر من بضع ثوانٍ
  • ظهور هالات سوداء أو زرقاء أسفل العينين أو خلف الأذنين
  • انقطاع النَّفَس
  • التشوُّش
  • فقدان التوازُن
  • ضعف أو عدم القدرة على استخدام الذراع أو الساق
  • تفاوُت في حجم حَدَقة العين
  • تداخُل الكلام
  • النوبات الـمَرَضية

الأطفال

  • أي من علامات أو أعراض البالغين
  • البكاء باستمرار
  • رفض الطعام
  • انتفاخ البقعة الرِّخوة في مقدمة الرأس (الرُّضَّع)
  • القيء المتكرِّر

في حالة حدوث رضح رأس حاد

  • أَبْقِ الشخص ثابتًا. لحين وصول المساعدة الطبية، أَبْقِ المصاب مستلقيًا وهادئًا مع رفع الرأس والكتفين قليلًا. لا تعمد إلى تحريك المصاب إلا عند الضرورة، وتجنَّبْ تحريك رقبته. إذا كان الشخص يرتدي خوذة، فلا تقم بإزالتها.
  • أَوْقِفْ أيَّ نزيف. اضغَطْ بقوة على الجرح باستخدام شاش معقَّم أو قطعة قماش نظيفة. ولكن لا تضغط مباشرة على الجرح إذا كنتَ تشكُّ أن هناك كسرًا في الجمجمة.
  • راقِبِ التغّيُّرات في التنفُّس والوعي. وإذا لم يُبدِ الشخص أي علامات تدل على عمل الدورة الدموية — مثل انعدام التنفُّس أو السعال أو الحركة — عليك البَدْء بالإنعاش القلبي الرئوي فورًا.
28/06/2019