تُعتبر أغلب أنواع الصداع ثانوية ويُمكن علاجها بأخذ مسكن الألم، لكن بعض أنواع ألم الرأس تشير إلى مشكلة طبية خطيرة أو شديدة. لا تتجاهل ألم الرأس غير المفسر أو ألم الرأس الذي يتفاقم على نحو ثابت.

اِسعَ إلى تلقي العناية الطبية الفورية إِذا كان ألم الرأس:

  • يتطور بشكل مفاجىء وشديد
  • يترافق مع الحمى أو تيبُس الرقبة أو الطفح الجلدي أو الإرباك العقلي أو فقدان الوعي أو الاختلاجات أو التغييرات في الرؤية كالغواش أو رؤية الهالات حول الأضواء، أو الدوار أو الضعف أو الشلل كأن يكون في الذراعين أو الساقين، أو فقدان التوازن أو احمرار العين أو الخدر أو صعوبة التنفس
  • كان شديد وحدث بعد التهاب الحلق مؤخراً أو بعد الإصابة بالتهاب تنفسي
  • يبدأ أو يتفاقم بعد التعرض للإصابة في الرأس أو الوقوع أو الاصطدام
  • كان مختلفاً عن أنواع الصداع المعتادة، وكان عمرك يزيد عن الـ 50 عام
  • كان يتفاقم تدريجياً على مدار اليوم الواحد، أو يستمر لعدة أيام.
21/01/2015