أقراص إل-أرجينين

By Mayo Clinic Staff

نظرة عامة

إل-أرجينين هو حمض أميني يساعد الجسم في بناء البروتين.

في المعتاد، ينتج الجسم كل حاجته من إل-أرجينين. يوجد إل-أرجينين في أغلب الأطعمة الغنية بالبروتين، بما في ذلك السمك واللحم الأحمر والدواجن والصويا والحبوب الكاملة والفاصوليا ومنتجات الألبان.

يمكن استخدام إل-أرجينين كمكمل عن طريق الفم وموضعيًا كذلك.

ونظرًا إلى أن إل-أرجينين يعمل كموسع وعائي، أي أنه يفتح (يوسِّع) الأوعية الدموية، فإن العديد من الأشخاص يتناولون إل-أرجينين عن طريق الفم لمحاولة علاج حالات القلب والأوعية الدموية وخلل الانتصاب.

الدلائل

تظهر الأبحاث حول استخدام ل-أرجينين في حالات مرضية معينة التالي:

  • الذبحة الصدرية. تقترح الدراسات أن ل-أرجينين قد يحد من الأعراض ويحسن نوعية الحياة لدى الأشخاص المصابين بهذا النوع من ألم الثدي بدرجة تتراوح بين الخفيفة والحادة.
  • ارتفاع ضغط الدم (ارتفاع التوتر الشرياني). أوضحت بعض الأبحاث أن ل-أرجينينين يمكن أن يخفض ضغط الدم عند الأشخاص الأصحاء والأشخاص المصابين بنوع من أنواع ارتفاع ضغط الدم الذي يؤثر على الشرايين في الرئتين والجانب الأيمن من القلب (ارتفاع ضغط الدم الرئوي). كما يبدو أن التسريب الوريدي لـ ل-أرجينين يقلل ضغط الدم عند الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم.
  • Erectile dysfunction (ضعف الانتصاب). قد يُحسن تناول ل-أرجينينين عن طريق الفم الوظيفة الجنسية لدى الرجال المصابين بخلل الانتصاب نتيجة لسبب بدني.

منظورنا

الضوء الأخضر: آمن عامةً

آمن بشكل عام

يُعد إل-أرجينين آمنًا على وجه العموم ويمكن أن يكون فعّالاً في خفض ضغط الدم وتقليل أعراض الإصابة بالذبحة الصدرية وعلاج ضعف الانتصاب الناتج عن سبب بدني.

ومع ذلك، إذا كنت تتناول دواءً لضغط الدم، فتحدث مع طبيبك قبل استخدام إل-أرجينين.

السلامة والآثار الجانبية

يعتبر استخدام مادة إل-أرجينين موضعيًا أو عن طريق الفم آمنًا بشكل عام.

يمكن أن يؤدي الاستخدام الفموي لمادة إل-أرجينين إلى ما يلي:

  • الغثيان
  • الإسهال
  • ألم البطن
  • الانتفاخ
  • النقرس
  • استجابة تحسسية
  • التهاب المسالك الهوائية أو تفاقم أعراض الربو

لا ينصح باستخدام مادة إل-أرجينين بعد أزمة قلبية بسبب المخاوف من أن المكمل قد يزيد من خطر الوفاة.

يمكن أن تفاقم مادة إل-أرجينين من الحساسية أو الربو. استخدم المكمل بحذر في حالة كنت تعاني من إحدى هذه الحالات.

كن على حذر أثناء استخدامك إل-أرجينين في حالة كنت مصابًا بقروح باردة أو هربس الأعضاء التناسلية. فقد تعمل كمية إل-أرجينين الزائدة في الجسم على تحفيز الفيروس المسبب لهذه الحالات المرضية على نحو محتمل.

التفاعلات

تتضمن التفاعلات المحتملة ما يلي:

  • مضادات التجلط والعقاقير المضادة للصفائح، الأعشاب والمكملات. إن هذه الأنواع من العقاقير والأعشاب والمكملات الغذائية تقلل تجلط الدم. والجمع بينها وبين إل-أرجينين قد يعزز خطر الإصابة بالنزيف.
  • أدوية ضغط الدم، والأعشاب والمكملات. قد يخفض إل-أرجينين ضغط الدم لدى المصابين بارتفاع ضغط الدم. قد يؤدي الجمع بين استخدام إل-أرجينين ودواء ضغط الدم أو الأعشاب أو المكملات إلى زيادة خطر الانخفاض المفرط في ضغط الدم.
  • أدوية داء السكري والأعشاب والمكملات. قد يؤدي تناول إل-أرجينين إلى انخفاض مستويات السكر في الدم لدى مرضى داء السكري. إن كنت تتلقى أدوية لداء السكري أو أعشابًا أو مكملات، فقد يستلزم ذلك ضبط جرعتك.
  • أيزوبروتيرينول. استخدام هذا الدواء المخصص لعلاج أمراض القلب مع إل-أرجينين قد يتسبب في الانخفاض المفرط في ضغط الدم.
  • النترات. استخدام هذا الدواء المخصص لعلاج آلام الصدر مع إل-أرجينين قد يتسبب في الانخفاض المفرط في ضغط الدم.
  • أقراص المياه (مدرات البول الموفرة للبوتاسيوم). لا تتناول أميلوريد (ميدامور) أو سبيرونولاكتون (ألداكتون) أو ترايمتيرين (دايرينيوم) مع إل-أرجينين. يمكن لهذه الأدوية أن تزيد مستويات البوتاسيوم، وأن تزيد خطر الإصابة بزيادة مستوى البوتاسيوم في الدم عن المستوى الطبيعي (فرط بوتاسيوم الدم).
  • سيلدانيفل (فياجرا). استخدام هذا الدواء المخصص لعلاج خلل الانتصاب مع إل-أرجينين قد يتسبب في الانخفاض المفرط في ضغط الدم.
27/09/2018