لا تنخدع بهذه الأساطير الثلاثة الخاصة بصحة القلب

من الممكن أن يلعب الطعام الذي تتناوله دورًا رئيسيًا في مخاطر إصابتك بمرض القلب. إليك ما تحتاج لمعرفته لتجنب المفاهيم الخاطئة الشائعة.

By Mayo Clinic Staff

لتقليل احتمالات الإصابة بأمراض القلب، يجب تجنب تناول البيض وتناول المكمل الغذائي أوميغا-3. هل هذا صحيح؟

ليس تمامًا.

تعتبر أمراض القلب السبب الرئيسي لحالات الوفاة بين كل من الرجال والنساء في الولايات المتحدة. وتتمثل الطريقة الأمثل لإبعادها في إتباع نظام غذائي صحي يمنحك الفيتامينات والمعادن والطاقة التي تحتاجها وذلك مع التحكم في وزنك ومعدل الكوليسترول وضغط الدم.

لكن كن حذرًا من خرافات التغذية الشائعة التي يمكن أن تقودك للطريق الخطأ.

الخرافة: يمثل زيت جوز الهند بديل طهي صحيًا للقلب.

الحجة:يتميز زيت جوز الهند باحتوائه على نسبة مرتفعة للغاية من الدهون المشبعة، وحتى أكثر — من الزبدة بحوالي 50 بالمائة.

لكن رغم أن الدهون المشبعة معروفة بدورها في ارتفاع مستويات الكوليسترول المرتبط بمخاطر الإصابة بأمراض القلب، إلا أن أنصار هذا المذهب يعتقدون أن بعض الدهون المشبعة في زيت جوز الهند (والتي تسمى ثلاثيات الغليسيريد المتوسطة السلسلة) أقل ضررًا وقد ترفع مستويات كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة النافع.

الحقيقة: قد تبين أن زيت جوز الهند يرفع مستويات — الكوليسترول بمختلف نوعيه النافع والضار — أكثر من الزيوت النباتية الأخرى مثل زيت الزيتون أو الكانولا.وفي الحقيقة، لا تشكل ثلاثيات الغليسيريد المتوسطة السلسلة إلا كمية صغيرة من الأحماض الدهنية في زيت جوز الهند.

بالإضافة إلى ذلك، في حين أن الدهون الأخرى الصحية للقلب مثل زيت الزيتون وزيت الكانولا أو الأحماض الدهنية أوميجا 3 الموجودة في المكسرات والمأكولات البحرية مدعومة بمجموعة كبيرة من الأدلة، لم تثبت حتى الآن فوائد زيت جوز الهند المفترضة في الأبحاث التي أُجريت على نطاق واسع على الإنسان.

خرافة: من الأفضل تجنب البيض — أو على الأقل صفار البيض.

الحجة: يحتوي صفار البيض على الكثير من الكوليسترول. لذا، من المنطقي أن تناول الكوليسترول يؤدي إلى ارتفاع نسبة الكوليسترول. صحيح؟

الحقيقة: يصنع معظم الكوليسترول في الجسم بواسطة الكبد، وليس من خلال النظام الغذائي. وفي حين أن النظام الغذائي مهم، وجدت الأبحاث أن مستويات الكوليسترول لها علاقة بالدهون التي تتناولها، وهي الدهون المشبعة وغير المشبعة، أكثر من الكوليسترول.

ويحتوي البيض على مغذيات صحية، بما في ذلك الفيتامينان A وD، بالإضافة إلى البروتين. تظهر الدراسات السكانية طويلة المدى أن تناول بيضة واحدة في اليوم لم يرتبط بالمعدلات الأعلى بالنسبة للنوبات القلبية أو السكتة الدماغية. ولكن تجنب لحم الخنزير المقدد والجبن، حيث يمكن أن يزيدا من المخاطر لديك.

الخرافة: يمكن أن تفيد المكملات التي تحتوي على الأحماض الدهنية أوميجا 3 قلبك.

الحجة: قد يخفض تناول السمك من خطر الوفاة بسبب أمراض القلب وذلك بفضل الأحماض الدهنية غير المشبعة الموجودة في المأكولات البحرية التي قد تخفض من الالتهاب ومن مستويات الدهون التي تسمى الدهون الثلاثية. ولكن إذا كنت لا تأكل السمك بانتظام (أو على الإطلاق)، فقد يكون الحصول على مكمل أوميجا -3 أو زيت السمك من الطرق المختصرة الجيدة لتحقيق هذه الفائدة.

الحقيقة: كشف استعراض رئيسي للدراسات شمل ما يقرب 80000 مريض عن عدم وجود علاقة بين مكملات أوميجا - 3 ومرض القلب. نصيحة: في حين لا يوجد ضرر على الأرجح من المكملات، إلا أنه من الأفضل الحصول على أوميجا 3 من نظامك الغذائي بدلًا من زجاجة دواء.

24/04/2019