التشخيص

سوف يطرح عليك طبيبك أسئلة للتحقق مما إذا كانت العلامات والأعراض ناتجة عن التواء الخصية أو أي شيء آخر. غالبًا ما يشخص الأطباء التواء الخصية من خلال الفحص البدني لكيس الصفن والخصيتين والبطن والأربية.

قد يختبر طبيبك أيضًا ردود فعلك عن طريق الحك بخفة أو قرص فخذك من الداخل في الجانب المصاب. عادة ما يؤدي هذا إلى انكماش الخصية. قد لا يحدث رد الفعل هذا إذا كنت مصابًا بالتواء الخصيتين.

في بعض الأحيان تكون الفحوصات الطبية ضرورية لتأكيد التشخيص أو للمساعدة في تحديد سبب آخر لأعراضك. على سبيل المثال:

  • اختبار البول. يُستخدم هذا الاختبار للتحقق من وجود عدوى.
  • الموجات فوق الصوتية (الألتراساوند) للصفن. يُستخدم هذا النوع من الموجات فوق الصوتية لفحص تدفق الدم. يدل انخفاض تدفق الدم إلى الخصية على وجود التواء الخصيتين. لكن الموجات فوق الصوتية لا تكتشف دائمًا انخفاض تدفق الدم، ولذلك فإن الاختبار قد لا يستبعد التواء الخصيتين.
  • الجراحة. قد تكون الجراحة ضرورية لتحديد ما إذا كانت الأعراض لديك ناتجة عن التواء الخصيتين أو حالة طبية أخرى.

إذا كنت تشعر بالألم لعدة ساعات وأشار فحصك البدني إلى وجود التواء الخصيتين، فقد تُنقل إلى الجراحة مباشرة دون إجراء أي اختبارات أخرى. قد يؤدي تأخير إجراء العملية الجراحية إلى فقدان الخصية.

العلاج

يلزم التدخل الجراحي لعلاج التواء الخصية. في بعض الحالات، قد يكون الطبيب قادرًا على فك الخصية عن طريق الضغط على كيس الصفن (الكشف اليدوي). لكن تظل بحاجة إلى إجراء عملية جراحية لمنع حدوث التواء مرة أخرى.

يتم إجراء جراحة التواء الخصية عادة تحت تخدير كلي. وأثناء الجراحة، سيقوم طبيبك بعمل قطع صغير في كيس الصفن، وحل الحبل المنوي، إذا لزم الأمر، وغرز إحدى الخصيتين أو كليهما داخل كيس الصفن.

كلما كان إعادة فرد محور الخصية سريعًا، زادت فرصة إنقاذها. وبعد ست ساعات من بداية الألم، تزداد فرص إزالة الخصية بشكل كبير. وإذا تأخر العلاج لأكثر من 12 ساعة من بداية الألم، فهناك فرصة بنسبة 75% على الأقل للحاجة إلى إزالة الخصية.

التواء الخصيتين في حديثي الولادة والرضع

يمكن أن يصاب الرُّضَّع وحديثو الولادة بالتواء الخصيتين، إلا أنه أمرٌ نادر. قد تكون خصية الرضيع صُلبةً، أو متورِّمةً، أو داكنةً اللون. قد لا يساعد التصوير بالموجات فوق الصوتية في الكشف عن نقص تدفُّق الدم إلى كيس الصفن؛ لذا قد يستلزم الأمر التدخُّل الجراحي لتأكيد الإصابة بالتواء الخصيتين.

يُثير علاج التواء الخصيتين في الرُّضَّع الجدل. فإذا وُلد الطفل بعلاماتٍ وأعراضٍ تدلُّ على التواء الخصيتين، فقد يكون فات أوان الجراحة الطارئة، بالإضافة إلى وجود مخاطر مرتبطة بالتخدير الكُلِّي. ولكن في بعض الأحيان قد تُساعد الجراحة الطارئة على إنقاذ الخصية أو جزءٍ منها، كما يمكنها حماية الخصية الأخرى من الالتواء. يَحمي علاج التواء الخصيتين المبكِّر الرضيع من مواجهة مشاكل مستقبلية في إفراز الهرمونات والخصوبة.

الاستعداد لموعدك

على الأرجح سوف تحدث حالة التواء الخصيتين كحالة طارئة، ولن تمنحك وقتًا كافيًا للاستعداد. على الأرجح سوف تُفحَص في غرفة الطوارئ أو سيقوم طبيب عائلتك بفحصك. ورغم ذلك، سيقوم بفحصك بعد ذلك طبيب متخصص في مشكلات المسالك البولية والاضطرابات التي تؤثر على الأعضاء التناسلية (اختصاصي المسالك البولية).

إذا ظهرت بعض العلامات التحذيرية سابقًا قبل زيارة اختصاصي المسالك البولية، فإليك بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد، ومعرفة ما تنتظره من طبيبك.

ما يمكنك فعله؟

  • اكتب أي أعراض تظهر عليك بما يشمل أي أعراض قد تبدو غير مرتبطة بالسبب الذي تسعى للعلاج منه.
  • دوِّن أسئلتك لطرحها على الطبيب.

لا تتردَّد في طرح الأسئلة أثناء الموعد مع الطبيب. قد تشمل بعض الأسئلة التي توَدُّ طرحها على طبيبك ما يلي:

  • لماذا حدث هذا؟
  • هل هناك أسباب محتملة أخرى لأعراضي؟
  • ماذا سيحدث لو لم أخضع لعملية جراحية؟
  • ما المضاعفات المحتملة للعملية الجراحية؟
  • هل هناك أي قيود على أنشطتي ينبغي عليَّ اتباعها بعد إجراء العملية الجراحية؟
  • ما المدة التي يجب عليَّ الانتظار خلالها حتى أعود نشِطًا جنسيًّا بعد إجراء العملية؟
  • هل سأكون قادرًا على الإنجاب؟
  • كيف أمنع هذه الإصابة من الحدوث مجددًا؟

ما يمكن أن يقوم به الطبيب

من المرجَّح أن يطرح عليكَ طبيبكَ عددًا من الأسئلة. استعدادك للإجابة عن هذه الأسئلة قد يتيح لك المزيد من الوقت للتعبير عن مخاوفك. قد يتمُّ طرح الأسئلة التالية عليكَ:

  • متى بَدَأْتَ في الشعور بالأعراض؟
  • ماذا كنت تفعل عندما بدأت الأعراض بالظهور عليك لأول مرة؟
  • هل كانت الأعراض متواصِلة الظهور أم كانت تظهر وتختفي؟
  • إلى أي مدًى تفاقمت الأعراض؟
  • هل هناك أي شيء يبدو أنه يُحسِّن من أعراضك أو يزيدها سوءًا؟
  • هل أصيب أي فرد من عائلتك من قبل بالْتواء الخصيتين؟
  • هل حدث لك ذلك من قبل؟
20/06/2019
References
  1. Testicular torsion. Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/genitourinary-disorders/penile-and-scrotal-disorders/testicular-torsion. Accessed March 1, 2018.
  2. Walls RM, et al., eds. Selected urologic disorder. In: Rosen's Emergency Medicine: Concepts and Clinical Practice. 9th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed March 1, 2018.
  3. Ferri FF. Testicular torsion. In: Ferri's Clinical Advisor 2018. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed March 1, 2018.
  4. Bowlin PR, et al. Pediatric testicular torsion. Surgical Clinics of North America. 2017;97:161.
  5. Eyre RC. Evaluation of the acute scrotum in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed March 1, 2018.
  6. Testicular torsion. Urology Care Foundation. https://www.urologyhealth.org/urologic-conditions/testicular-torsion. Accessed March 1, 2018.