نظرة عامة

متلازمة موت الرضع المفاجئ (SIDS) هو وفاة غير مبررة، تحدث عادةً في أثناء اليوم، للطفل الذي يبدو سليمًا دون عمر عام واحد. تُعرف متلازمة موت الرضع المفاجئ (SIDS) بالموت في المهد لأن الرضع يموتون عادة في مهودهم.

بالرغم من أن السبب غير معروف، قد يبدو أن متلازمة موت الرضع المفاجئ (SIDS) يمكن أن تكون مرتبطة بعيوب خلقية في جزء من دماغ الرضيع يتحكم في التنفس والاستيقاظ من النوم.

اكتشف الباحثون بعض العوامل التي قد تعرض الرضع إلى خطورة إضافية. لقد حددوا أيضًا التدابير التي يمكنك اتخاذها للمساعدة في حماية طفلك من متلازمة موت الرضع المفاجئ (SIDS). ولعل الأهم هو وضع طفلك على ظهره للنوم.

الأسباب

قد يؤدي الجمع بين العوامل البيئية المادية والنوم إلى جعل الرضيع أكثر تعرضًا لمتلازمة موت الرضع المفاجئ (SIDS). وتختلف هذه العوامل من طفل إلى آخر.

العوامل البدنية

تشمل العوامل البدنية المرتبطة بمتلازمة موت الرضع المفاجئ ما يلي:

  • العيوب الدماغية. يُولد بعض الأطفال وهم يعانون من مشاكل تجعلهم أكثر عرضة للوفاة بسبب متلازمة موت الرضع المفاجئ. والعديد من هؤلاء الأطفال، لم ينضج جزء الدماغ الذي يتحكم في التنفس والاستيقاظ من النوم بما يكفي ليعمل بشكل صحيح.
  • انخفاض الوزن عند الولادة. إن الولادة المبكرة أو ولادة التوائم تزيد من احتمال عدم اكتمال نمو دماغ الطفل تمامًا، لذلك تقل لديه القدرة على التحكم في تلك العمليات التلقائية مثل التنفس ومعدل ضربات القلب.
  • حالات عدوى الجهاز التنفسي. كان العديد من الرضع الذين توفوا بسبب متلازمة موت الرضع المفاجئ مصابين بالبرد مؤخرًا، وهو ما يكون قد ساهم في مشكلات التنفس.

العوامل البيئية للنوم

قد تندمج المواد الموجودة في مهد الطفل ووضعية النوم مع المشاكل البدنية لدى الطفل وتزيد خطر الإصابة بمتلازمة موت الرضع المفاجئ (SIDS). تتضمن الأمثلة:

  • النوم على البطن أو الجنب. قد يعاني الأطفال الذين يتم وضعهم على هذه الوضعيات أثناء النوم صعوبة في التنفس أكثر من الأطفال الذين ينامون على الظهر.
  • النوم على سطح رخو. قد يؤدي الاستلقاء على لحاف رقيق أو مرتبة ناعمة أو سرير مائي إلى توقف التنفس في مجرى هواء الطفل.
  • مشاركة الفراش. على الرغم من أن خطر الإصابة بمتلازمة موت الرضع المفاجئ قد يقل إذا كان ينام الرضيع في نفس الحجرة التي ينام بها الوالدين، ولكن يزيد الخطر إذا كان الطفل ينام في الفراش ذاته مع الوالدين أو الأخوات أو الحيوانات الأليفة.
  • ارتفاع درجة حرارة. قد يزيد الدفء أثناء النوم خطر إصابة الطفل بمتلازمة موت الرضع المفاجئ.

عوامل الخطر

على الرغم من أن متلازمة موت الرضع المفاجئ يمكن أن تصيب أي رضيع، فإن الباحثين قد حددوا عدة عوامل قد تزيد من خطر إصابة الطفل. وتشمل:

  • الجنس. الأولاد أكثر عرضة للوفاة بسبب متلازمة موت الرضع المفاجئ.
  • العمر. يكون الرضع أكثر عرضة بين الشهر الثاني والرابع من عمرهم.
  • العِرق. لأسباب غير مفهومة تمامًا، يكون الرضع غير البيض أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة موت الرضع المفاجئ.
  • التاريخ العائلي. الأطفال الذين لديهم أشقاء أو أبناء عمومة يموتون من متلازمة موت الرضع المفاجئ أكثر عرضة لخطر متلازمة موت الرضع المفاجئ.
  • التدخين السلبي. الأطفال الذين يعيشون مع المدخنين لديهم مخاطر أكبر للإصابة بمتلازمة موت الرضع المفاجئ.
  • الأطفال الخدج. أن يولد طفلك في وقت مبكر، وبوزن منخفض عند الولادة يزيد من فرص طفلك في الإصابة بمتلازمة موت الرضع المفاجئ.

عوامل خطر الأمومة

في أثناء الحمل، تؤثر الأم أيضًا في خطر إصابة طفلها بمتلازمة موت الرضع المفاجئ (SIDS) خاصةً إذا:

  • كان عمرها دون 20 عامًا
  • تدخن السجائر
  • تستخدم المخدرات أو الكحول
  • تتلقى رعاية ما قبل الولادة غير مناسبة

الوقاية

ليس هناك طريقة مضمونة لمنع متلازمة وفاة الرضع المفاجئة SIDS من الحدوث، لكن يمكنك مساعدة رضيعك لنوم أكثر أمنًا عن طريق اتباع هذه النصائح:

  • العودة إلى النوم. وضع رضيعك أو رضيعتك للنوم على ظهره أو ظهرها أفضل من النوم على البطن أو الجنب، وذلك في كل مرة تضعهم أنت — أو أي أحد غيرك — طوال العام الأول من عمرهم. هذا غير ضروري طالما كان رضيعك مستيقظًا أو قادرًا على التقلب في الناحيتين دون مساعدة.

    لا تفترض أن الآخرين سيضعون رضيعك في وضع النوم الصحيح تلقائيا — صمم على ذلك. انصح جليسات الأطفال ومقدمي خدمات الأطفال بعدم استخدام وضع النوم على البطن لتهدئة طفل مستاء.

  • حافظ على المهد خال قدر الإمكان. استخدم مرتبة صلبة وتجنب وضع رضيعك على حشوة سميكة منفوشة مثل جلد الخروف أو لحاف سميك. لا تترك الوسائد والألعاب المنفوشة أو الحيوانات المحشوة في المهد. فهذه يمكن أن تتعارض مع التنفس إذا ضغط رضيعك وجهه فيها.
  • لا تدفئ رضيعك زيادة عن اللازم. لتبقي رضيعك دافئًا حاول استخدام كيس للنوم أو أية ثياب أخرى للنوم بحيث لا تحتاج معها لأغطية إضافية. لا تغط رأس رضيعك.
  • اجعل رضيعك ينام في حجرتك. الوضع المثالي هو ترك الطفل ينام معك في حجرتك لكن وحده في مهد أو سرير أو أي هيكل مصمم للرضع لمدة لا تقل عن ستة أشهر، ولو أمكن، أن تصل إلى عام كامل.

    أسرة البالغين غير آمنة بالنسبة للرضع. يمكن للرضيع أن ينحشر بين أضلاع رأس السرير، أو بين المرتبة وإطار السرير، أو بين المرتبة والحائط. يمكن للرضيع أن يختنق أيضًا إذا تقلب أحد الأبوين النائمين عليه بالصدفة وغطى أنف الرضيع وفمه.

  • من الأفضل ارضاع طفلك طبيعيا إذا كان ذلك ممكنًا. الرضاعة الطبيعية لمدة ستة أشهر على الأقل تقلل من خطر حدوث متلازمة وفاة الرضع المفاجئة SIDS.
  • لا تستخدم شاشة مراقبة الرضع أو أي جهاز تجاري يزعم أنه يخفض من متلازمة وفاة الرضع المفاجئة SIDS. لا تشجع الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال على استخدام شاشات مراقبة الأطفال والأجهزة الأخرى بسبب مسائل متعلقة بعدم الفعالية والسلامة.
  • اعرض اللهاية. مص لهاية دون شريط أو حبل في وقت الغفوة والنوم يمكن أن يقلل من خطر حدوث متلازمة وفاة الرضع المفاجئة SIDS. تنبيه — إذا كنت ترضعين طبيعيًا فلا تعرضي اللهاية على طفلك حتى يبلغ عمره ثلاثة أو أربعة أسابيع ويكون قد استقر على نظام محدد للرضاعة.

    إذا لم يرغب طفلك في أخذ اللهاية فلا ترغمه عليها. حاول مرة أخرى في يوم آخر. إذا وقعت اللهاية من فم رضيعك أو رضيعتك بينما هو نائم فلا تدسها في فمه مرة أخرى.

  • طعم رضيعك. لا يوجد دليل على أن التطعيمات الدورية تزيد من خطر حدوث متلازمة وفاة الرضع المفاجئة SIDS. بعض الأدلة تشير إلى أن التطعيمات يمكنها المساعدة على منع متلازمة وفاة الرضع المفاجئة SIDS.

16/05/2018
References
  1. About SIDS and safe infant sleep. National Institute of Child Health and Human Development. https://www.nichd.nih.gov/sts/about/Pages/default.aspx. Accessed Feb. 28, 2017.
  2. Corwin MJ. Sudden infant death syndrome. http://www.uptodate.com/home. Accessed Feb. 28, 2017.
  3. Task Force on Sudden Infant Death Syndrome. SIDS and other sleep-related infant deaths: Updated 2016 recommendations for a safe infant sleeping environment. Pediatrics. 2016;138:e20162938.
  4. Sudden infant death syndrome (SIDS). American Lung Association. http://www.lung.org/lung-disease/sudden-infant-death-syndrome/. Accessed Feb. 28, 2017.