التشخيص

أثناء الفحص، سيضغط الطبيب على عظام طفلك برفق للتحقق من التشوهات. سينتبه الطبيب جيدًا إلى ما يلي:

  • الجمجمة. يعانى الأطفال المصابون بالكساح من عظام جمجمة طرية وقد يعانون تأخرًا في انغلاق الأماكن الرخوة (اليافوخ).
  • الساقين. في حين أن الأطفال الصغار الأصحاء يكون لديهم تقوس بسيط في الساقين، فإن التقوس الشديد في الساقين أمر شائع مع الكساح.
  • الصدر. يعاني بعض الأطفال المصابين بالكساح من تشوهات بالقفص الصدري التي يمكن أن تتسطح وتتسبب في بروز عظام الصدر.
  • الرسغين والكاحلين. يعاني الأطفال المصابون بالكساح غالبًا من تضخم الرسخ والكاحل أو زيادة سمكهما عن المعتاد.

قد تظهر الأشعة السينية للعظام المصابة عن تشوهات في العظام. قد تؤكد فحوص الدم والبول على تشخيص الكساح وتراقب أيضًا تقدم العلاج.

العلاج

يُمكن علاج مُعظَم حالات الكُساح من خلال فيتامين D ومكمِّلات الكالسيوم. اتبع تعليمات طبيب طفلك فيما يتعلق بجرعات الأدوية. الإكثار من تناول فيتامين D قد يكون ضارًّا.

سيتابع الطبيب مستوى تقدُّم شِفاء طفلك بواسطة إجراء أشعَّة سينية واختبارات الدم.

إذا كان طفلك يعاني من اضطرابات وراثية تسبب انخفاض مستويات الفوسفور في الدم، فإن المكملات والعلاجات يمكن وصفها.

بالنسبة لبعض حالات تقوس الساقين، أو تشوه العمود الفقري، فقد يقترح الطبيب تدعيم خاص لضبط موضع جسد طفلك بطريقة مناسبة أثناء نمو العظام. قد تحتاج التشوهات الأكثر شدة في الهيكل العظمي إلى إجراء جراحة.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

الاستعداد لموعدك

من المرجح أن تبدأ بزيارة طبيب العائلة أو طبيب الأطفال. قد تتم إحالتك إلى أخصائي، وفقًا لسبب أعراض طفلك.

إليك المعلومات لمساعدتك في الاستعداد لموعدك.

ما يمكنك فعله

قبل موعدكَ الطبي، ضَعْ قائمة بالتالي:

  • أعراض طفلكَ، بما في ذلك أي عَرَض قد يبدو غير مرتبِط بالسبب الذي قُمْتَ من أجله بحجز موعد مع الطبيب، وأيضًا متى بدأت
  • المعلومات الشخصية الرئيسة، والتي تتضمن الأدوية والمكملات الغذائية التي يتناولها طفلك وأيضًا إذا كان هناك شخص في عائلتك من ذوي القرابة من الدرجة الأولى قد ظهرت عليه أعراض مماثلة
  • معلومات حول النظام الغذائي لطفلك، بما في ذلك الأطعمة والمشروبات التي عادة ما يتناولها

ما الذي تتوقعه من طبيبك

قد يَطرح عليك الطبيب بعض الأسئلة التالية:

  • كم مرة يلعب طفلك خارج المنزل؟
  • هل يضع طفلك واقيًا من الشمس دائمًا؟
  • في أي عمر بدأ طفلك المشي؟
  • هل يعاني طفلك من تسوُّس الأسنان؟
07/09/2019
  1. Lambert AS, et al. Hypocalcaemic and hypophosphatemic rickets. Best Practice & Research. Clinical Endocrinology & Metabolism. 2018;32:455.
  2. Carpenter T. Overview of rickets in children. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed March 19, 2019.
  3. Carpenter T. Etiology and treatment of calcipenic rickets in children. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed March 19, 2019.
  4. Misra M. Vitamin D insufficiency and deficiency in children and adolescents. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed March 19, 2019.
  5. Vitamin D. Office of Dietary Supplements. https://ods.od.nih.gov/factsheets/VitaminD-HealthProfessional/. Accessed March 22, 2019.
  6. Shaw NJ. Prevention and treatment of nutritional rickets. Journal of Steroid Biochemistry and Molecular Biology. 2016;164:145.
  7. Horan MP, et al. The role of vitamin D in pediatric orthopedics. The Orthopedic Clinics of North America. 2019;50:181.
  8. Breastfeeding. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/breastfeeding/breastfeeding-special-circumstances/diet-and-micronutrients/vitamin-d.html. Accessed March 19, 2019.
  9. AskMayoExpert. Vitamin D deficiency. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2019.
  10. Ferri FF. Rickets. In: Ferri's Clinical Advisor 2019. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2019. https://www.clinicalkey.com. Accessed March 22, 2019.
  11. X-linked hypophosphatemia. Genetic and Rare Diseases Information Center. https://rarediseases.info.nih.gov/diseases/12943/x-linked-hypophosphatemia. Accessed April 1, 2019.
  12. Kearns AE (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. March 29, 2019.
  13. Golden NH, et al. Optimizing bone health in children and adolescents. Pediatrics. 2014;134:e1229.
  14. Perrine CG, et al. Adherence to vitamin D recommendations among US infants. Pediatrics. 2010;125:627.
  15. Munns CF, et al. Global consensus recommendations on prevention and management of nutritional rickets. Journal of Clinical Endocrinology & Metabolism. 2016;101:394.