نظرة عامة

تعد حساسية النيكل سببًا شائعًا من أسباب التهاب الجلد التماسِّي التحسُّسي، وهو طفح جلدي يسبب حكة ويظهر عندما يلامس جلدك مادة غير ضارَّة في العادة.

غالبًا ما ترتبط حساسية النيكل بأقراط الأذن والحُلي الأخرى. ولكن قد يوجد النيكل في عناصر أخرى تُستخدَم يوميًّا مثل: العملات والسحابات وإطارات النظارات ومستحضرات التجميل والمنظفات وكذلك الأجهزة الإلكترونية، بما في ذلك الهواتف الخلوية والحواسيب المحمولة.

قد تحدث الإصابة بحساسية النيكل بعد ملامسة العناصر التي تحتوي على النيكل بشكل متكرر أو لمدة طويلة. ويمكن أن يخفف العلاج من أعراض حساسية النيكل. ولكن بمجرد حدوث حساسية النيكل، سوف تستمر معك دائمًا وسيكون عليك تجنُّب التعرض له.

الأعراض

عادةً ما يبدأ رد الفعل التحسُّسي (التهاب الجلد التماسي) في غضون ساعاتٍ إلى أيام من التعرض لمادة النيكل. وقد يدوم رد الفعل هذا لفترة تتراوح بين أسبوعين وأربعة أسابيع. عادةً ما يحدث رد الفعل فقط في موضع الجلد الذي يلامس مادة النيكل، ولكن أحيانًا قد يظهر في مكان آخر من جسمك.

تشمل مؤشرات الحساسية من النيكل وأعراضها ما يلي:

  • الطفح الجلدي أو ظهور نُتوءات على الجلد
  • الحكة، التي قد تكون شديدة
  • احمرار الجلد أو تغير لونه
  • وجود بقع جافة على الجلد تشبه الحروق
  • بثور وخروج سوائل في الحالات الشديدة

متى تزور الطبيب

في حال كنت تعاني من طفح جلدي ولا تعرف كيف أُصِبت به، فتحدث إلى طبيبك. في حال تم تشخيصك فعلًا بحساسية النيكل وكنت متأكدًا من أنك تتأثر بالتعرض للنيكل، فاستخدم الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية والعلاجات المنزلية التي أوصاك بها طبيبك قبل ذلك.

إن لم تفلح هذه العلاجات فعليك بالاتصال بطبيبك. في حال رأيت أن المنطقة قد أصيب فينبغي زيارة الطبيب على الفور. العلامات والأعراض التي تدل على وجود إصابة بالعدوى:

  • احمرار متزايد
  • الدفء
  • صديد في المنطقة المصابة
  • الألم

الأسباب

لا يُعرف السبب الدقيق للتحسس من النيكل. تتطور حساسية النيكل، مثل أيِّ حساسية أُخرى، عندما يتعامَل الجهازُ المناعيُّ لديكَ مع النيكل كشيءٍ ضار، بدلًا من كونه غير ضار. يتفاعل الجهاز المناعي لديكَ، في الطبيعي، فقط لحماية جسمكَ من البكتيريا، والفيروسات، والمواد السامَّة.

بمجرَّد أن يُظهِر جسمكَ ردَّ فعل لعامِل مُعين (حساسية) — وفي هذه الحالة النيكل — سيظل جهاز المناعة لديكَ حساسًا له دائمًا. مما يعني عندما تتعرَّض للنيكل في أيِّ وقت، سيستجيب جهاز المناعة لديكَ لذلك بإنتاج استجابة تحسُّسيَّة

قد تنشأ حساسية الجهاز المناعي للنيكل لديك بعد التعرض الأول أو المتكرِّر أو المُطوَّل له.

مصادر التعرض إلى النيكل

من الأشياء الشائعة التي قد تعرضك للنيكل:

  • الحلي التي تثبت بالجسم من خلال الثقوب
  • الحلي الأخرى وتشمل الأقراط والأساور والقلادات ومشابك الحلي
  • أساور الساعات
  • مثبتات الملابس مثل السحابات والكباسات ومشابك حمالات الصدر
  • أبازيم الأحزمة
  • إطارات النظارات
  • العملات
  • الأدوات المعدنية
  • الهواتف المحمولة
  • المفاتيح
  • لوائح التعريف العسكري المعدنية
  • الطباشير
  • الأجهزة الطبية
  • الحواسيب المحمولة أو الأجهزة اللوحية
  • السجائر الإلكترونية

قد يتضرر بعض المصابين بحساسية شديدة من الأطعمة التي تحتوي على النيكل. ومن الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من النيكل منتجات الصويا والبازلاء والأطعمة المعلبة ومسحوق الكاكاو والمحار والكاجو.

عوامل الخطر

قد تزيد عوامل معينة من خطر الإصابة بحساسية النيكل، ومنها ما يلي:

  • وجود ثقوب في الأذن أو الجسم. نظرًا لشيوع استخدام النيكل في صناعة الحُلي، فغالبًا ما ترتبط حساسية النيكل بالأقراط وغيرها من أنواع الحُلي التي تتطلب ثَقب الجسم وتحتوي على النيكل.
  • التعرض للمعادن أثناء العمل. إذا كنت تعمل في مهنة تعرضك للنيكل باستمرار، فقد تكون احتمالية إصابتكِ بحساسية أعلى من الأشخاص الذين لا يستخدمون هذا المعدن في عملهم.

    بالإضافة إلى ذلك، فإن الأشخاص المعرضين بشكل منتظم للنيكل أثناء عمل ينطوي على شكل من أشكال البلل -نتيجة للعرق أو التعرض المتكرر للماء- قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بحساسية النيكل. قد يشمل هؤلاء الأشخاص السقاة والعاملين في بعض الصناعات الغذائية والمنظفات المنزلية.

    من الأشخاص الآخرين المعرضين لزيادة خطر الإصابة بحساسية النيكل هم العاملون في مجال المعادن والخياطين ومصفِّفي الشعر.

  • كونكِ أنثى. النساء أكثر عرضة للإصابة بحساسية النيكل من الرجال. قد يرجع ذلك إلى ثقب النساء لجسمهن بدرجة أكبر. توصلت دراسة حديثة إلى أن النساء البدينات هن الأكثر عرضة للإصابة بحساسية النيكل.
  • وجود تاريخ عائلي من الإصابة بحساسية النيكل. قد تكون ورثت الميل للإصابة بحساسية النيكل إذا كان أشخاص آخرون في عائلتك لديهم حساسية تجاه النيكل.
  • الحساسية من معادن أخرى. قد يكون الأشخاص الذين لديهم حساسية من المعادن الأخرى مصابين أيضًا بحساسية من النيكل.

الوقاية

أفضل استراتيجية للوقاية من الإصابة بالحساسية للنيكل تتمثَّل في اجتناب فترات التعرض الطويلة للعناصر التي تحتوي على النيكل. وفي حالة الإصابة بالحساسية للنيكل بالفعل، يُعد اجتناب الاتصال بالمعدن الطريقة المثالية للوقاية من تفاعل الحساسية.

ومع ذلك، ليس من السهل دائمًا اجتناب النيكل لأنه يوجد في العديد من المنتجات. وتتوفر أدوات الاختبار المنزلية للتحقق من وجود النيكل في العناصر المعدنية.

ويمكن أن تساعد النصائح التالية في اجتناب التعرض للنيكل:

ارتدِ المجوهرات ضعيفة التأريج

تجنب المجوهرات التي تحتوي على النيكل. اشتر المجوهرات المصنوعة من مواد من غير المرجح أن تؤدي إلى تفاعلات الحساسية. ابحث عن المجوهرات المصنوعة من معادن مثل الفولاذ المقاوم للصدأ الخالي من النيكل أو الفولاذ المقاوم للصدأ ذو درجة جراحية أو التيتانيوم أو الذهب الأصفر 18 قيراط أو الذهب الأصفر الخالي من النيكل والفضة الخالصة.

يمكن أن يحتوي الفولاذ المقاوم للصدأ ذو درجة جراحية على بعض النيكل، ولكنه يعتبر بشكل عام ضعيف التأريج لأغلب الأشخاص. تأكدِ أن دعامات الأقراط أيضًا مصنوعة من مواد ضعيفة التأريج.

اختر استوديو الثقب بعناية

قبل إجراء ثقوب الجلد، تحققي من أن مركز التجميل يستخدم إبرًا خالية من النيكل أو مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ الجراحي وأن عبواتها مغلقة. وإذا كان المركز يستخدم مسدسًا للثقب، فتأكدي من أن الجزء الذي يُستخدم للثقب لم يستعمل لعميلة غيركِ. كما يجب التأكد من أن المركز لا يبيع إلا المجوهرات ضعيفة الإثارة للتحسس، وأن بإمكانه تقديم وثائق تبين المحتوى المعدني للمنتجات المعروضة للبيع.

استخدم مواد بديلة

ابحثْ عن بدائل آمنة للأشياء المعروف أنها تحتوي على النيكل كـ:

  • أحزمة الساعات المصنوعة من الجلد، أو القماش أو البلاستيك
  • السحابات أو مثبتات الملابس المصنوعة من البلاستيك أو المطلية بالمعادن
  • إطارات النظارات البلاستيكية أو المصنوعة من التيتانيوم

أنشئ حاجزًا

إذا كنت مضطرًا إلى التعرض إلى النيكل في العمل، فإن تشكيل حاجزٍ بينك وبينه قد يفي بالغرض. وإذا كنت مضطرًا إلى لمس النيكل، فإن ارتداء القفازات قد يفي بالغرض.

جرب تغطية الأزرار أو الكباسات أو السحّابات أو أيدي الأدوات، بشريط لاصق أو بحاجز نظيف، مثل واق من النيكل. قد يفيد دهن المجوهرات بطلاء الأظافر الشّفاف، ولكنّه قد يتطلّب الدهن مرارًا وتكرارًا.

09/10/2021
  1. Tramontana M, et al. Nickel allergy: Epidemiology, pathomechanism, clinical patterns, treatment and prevention programs. Endocrine, Metabolic and Immune Disorders — Drug Targets. 2020; doi:10.2174/1871530320666200128141900.
  2. Nickel allergy. American Osteopathic College of Dermatology. https://www.aocd.org/page/NickelAllergy. Accessed April 30, 2021.
  3. Nickel allergy: How to avoid exposure and reduce symptoms. American Academy of Dermatology. https://www.aad.org/public/diseases/eczema/insider/nickel-allergy. Accessed April 30, 2021.
  4. Burks AW, et al. Contact dermatitis. In: Middleton's Allergy: Principles and Practice. 9th ed. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed April 30, 2021.
  5. Ahlstrom MG, et al. Nickel allergy and allergic contact dermatitis: A clinical review of immunology, epidemiology, exposure, and treatment. Contact Dermatitis. 2019; doi:10.1111/cod.13327.

ذات صلة

Products & Services