التشخيص

قد تتضمن الاختبارات والإجراءات المُستخدمة لتشخيص المتلازمة الكلوية ما يلي:

  • اختبارات البول. يمكن أن يشير تحليل البول إلى وجود خلل من البول مثل وجود كميات كبيرة من البروتين. قد يُطلب منك تجميع عينات من البول على مدار 24 ساعة.
  • اختبارات الدم. يمكن أن تشير اختبارات الدم إلى انخفاض مستويات بروتين الألبومين وغالبًا ما تنخفض مستويات بروتينات الدم جميعها. وفقدان الألبومين غالبًا ما يرتبط بزيادة في الكوليستيرول والدهون الثلاثية في الدم. قد يُقاس أيضًا مستويات الكرياتينين واليوريا والنيتروجين في الدم، وذلك لتقييم وظيفة الكُلى الكلية.
  • خزعة الكلى. قد يوصي طبيبك بأخذ عينة صغيرة من أنسجة الكلية لفحصها. وفي أثناء الخزعة الكلوية تُمرر إبرة عبر جلدك وصولًا إلى كليتك. وتُجمع أنسجة الكلية وتُرسل إلى المختبر لفحصها.

للمزيد من المعلومات

العلاج

ينطوي علاج المتلازمة الكُلائية على علاج أي حالة طبية قد تكون مُسبِّبة للمتلازمة الكُلائية. قد يوصي طبيبك أيضًا بتناوُل الأدوية وإجراء تغييرات على نظامك الغذائي للمساعدة في التحكُّم في مؤشرات وأعراض المتلازمة الكُلائية أو علاج مضاعَفاتها.

قد تتضمَّن الأدوية ما يأتي:

  • أدوية ضغط الدم. تقلِّل الأدوية المُسماة مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE) من ضغط الدم وكمية البروتين التي تُفقَد في البول. وتشمل الأدوية من هذه الفئة الليزينوبريل (برينفيل وQbrelis وزيستريل)، والبينازيبريل (لوتنسن)، والكابتوبريل والإنالابريل (فازوتيك).

    هناك مجموعة أخرى من الأدوية التي تعمل بطريقة مشابهة تُسمَّى حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين 2 (ARBs)، وتشمل اللوسارتان (كوزار) و فالسارتان (دايوفان). يمكن أيضًا استخدام أدوية أخرى، مثل مثبطات الرينين، على الرغم من أن مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين وحاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين 2 عادةً ما تستخدم أولًا.

  • حبوب الماء (مُدِرَّات البول). تساعد تلك الحبوب في السيطرة على التورُّم عن طريق زيادة إنتاج سوائل الكلى. تتضمن الأدوية المُدِرَّة للبول عادةً الفيوروسيميد (لازيكس). وتشمل الأنواع الأخرى سبيرونولاكتون (ألداكتون وكاروسبير) والثيازيدات، مثل الهيدروكلوروثيازيد أو الميتولازون (زاروكسولين).
  • الأدوية الخافضة للكوليسترول. يمكن أن تساعد مركبات الستاتين على خفض مستويات الكوليسترول. ومع ذلك، فليس من الواضح ما إذا كانت الأدوية الخافضة للكوليسترول يمكن أن تحسِّن من نتائج المرضى المُصابين بالمتلازمة الكُلائية، مثل تجنُّب النوبات القلبية أو تقليل خطر الموت المبكر.

    تشمل الأدوية الخافِضة للكوليسترول مركبات مثل الأتورفاستاتين (ليبيتور) والفلوفاستاتين (ليسكول إكس إل) واللوفاستاتين (ألتوبريف) وبرافاستاتين (برافاكول) والروسوفاستاتين (كريستور) والسيمفاستاتين (زوكور).

  • مميعات الدم (مضادات التخثر). قد تُوصف هذه الأدوية لتقليل قدرة الدم على التجلُّط، خاصةً إن كان لديك جلطة دموية. تشمل مضادات التخثُّر الهيبارين والوارفارين (كومادين وجانتوفين)، والدابيغاتران (براداكسا)، والأبيكسابان (إليكويس) والريفاروكسابان (زاريلتو).
  • الأدوية المثبطة للجهاز المناعي. يمكن أن تقلِّل الأدوية التي تؤثر في جهاز المناعة ‎—‎ مثل الكورتيكوستيرويدات — من الالتهاب المصاحِب لبعض الحالات التي يمكن أن تسبِّب المتلازمة الكُلائية. وتشمل هذه الأدوية الريتوكسيماب (ريتوكسان) والسيكلوسبورين والسيكلوفوسفاميد.

التجارب السريرية

استكشِف دراسات مايو كلينك حول التطورات الجديدة في مجال العلاجات والتدخلات الطبية والاختبارات المستخدمة للوقاية من هذه الحالة الصحية وعلاجها وإدارتها.

التجارب السريرية

استكشِف دراسات مايو كلينك حول التطورات الجديدة في مجال العلاجات والتدخلات الطبية والاختبارات المستخدمة للوقاية من هذه الحالة الصحية وعلاجها وإدارتها.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

يمكن أن يساعد إجراء التغييرات في النظام الغذائي على تحسُّن المتلازمة الكلائية. وقد يُحيلك طبيبك إلى اختصاصي النُّظم الغذائية الذي يمكن أن يُوصيك بالقيام بما يلي:

  • اختيار مصادر بروتينات خفيفة الدهن. إن تناول البروتينات النباتية مُفيد في أمراض الكُلَى.
  • تقليص كمية الدهون والكوليسترول في نظامك الغذائي للمساعدة على التحكُّم في مستويات الكوليسترول في الدم.
  • تناوَلْ نظام غذائي قليل المِلح للمساعدة على التحكُّم في التورُّم.
  • تقليص كمية السوائل في النظام الغذائي.

الاستعداد لموعدك

عليكَ أن تبدأ باستشارة طبيب الرعاية الأولية. إذا اشتبه طبيبكِ في إصابتكَ أو طفلكَ بمشكلة في الكلى، مثل المتلازمة الكلوية، فقد تُحال إلى طبيب متخصص في الكلى (طبيب الكلى).

إليكَ بعض المعلومات لمساعدتكَ على الاستعداد لموعدكَ الطبي.

ما يمكنك فعله

عند حجز الموعد الطبي، اسألي عما إذا كان هناك أي شيء يتعين عليكِ فعله مسبقًا، مثل تقييد نظامكِ الغذائي. اصطحبي معكِ أحد أفراد العائلة أو صديقة، إن أمكن، لمساعدتكِ على تذكُّر المعلومات التي ستتلقينها.

جهِّزي قائمة بما يلي:

  • الأعراض لديكِ أو لدى طفلكِ ومتى بدأت في الظهور
  • المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك الضغوط الرئيسية والتغييرات الحياتية الحديثة
  • كل الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية الأخرى التي تتناوَلينها أنتِ أو طفلكِ، مع تحديد الجرعات
  • الأسئلة التي تريدين طرحها على طبيبك

تشمل الأسئلة الواجب طرحها، فيما يتعلق بالمتلازمة الكلوية:

  • ما السبب الأكثر احتمالية للمتلازمة الكلوية لديَّ أو لدى طفلي؟
  • ما الاختبارات التي أحتاج إلى إجرائها أنا أو طفلي؟
  • هل محتمل أن تكون هذه الحالة مؤقتة؟
  • ما هي خيارات العلاج؟ وأيُّها توصيني باستخدامه؟
  • هل توجد تغييرات في النظام الغذائي يمكنني القيام بها لي أو لطفلي؟ هل يستطيع اختصاصي النُّظم الغذائية مساعدتي؟
  • كيف يمكنني التحكُّم في هذه الحالة على أفضل وجه، بالإضافة إلى الحالات المرضية الأخرى لديَّ أو لدى طفلي؟
  • هل هناك أي كتيبات أو مطبوعات أخرى يمكنني أخذها؟ ما المواقع الإلكترونية التي تَنصحني بها؟

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجَّح أن يطرح عليك الطبيب أسئلة، مثل ما يلي:

  • هل تظهر الأعراض وتختفي، أم تشعر بها طَوال الوقت؟
  • إلى أي مدى تفاقمت الأعراض؟
  • هل هناك أي شيء يبدو أنه يحسِّن الأعراض؟
  • ما الذي يجعل الأعراض تزداد سوءًا، إن وُجدَتْ؟
07/05/2020
  1. Ferri FF. Nephrotic syndrome. In: Ferri's Clinical Advisor 2020. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed Nov. 22, 2019.
  2. Nephrotic syndrome in adults. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. https://www.niddk.nih.gov/health-information/kidney-disease/nephrotic-syndrome-adults. Accessed Nov. 22, 2019.
  3. Kelepouris E, et al. Overview of heavy proteinuria and the nephrotic syndrome. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Nov. 24, 2019.
  4. A to Z health guide: Nephrotic syndrome. National Kidney Foundation. https://www.kidney.org/atoz/content/nephrotic. Accessed Nov. 22, 2019.
  5. Childhood nephrotic syndrome. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. https://www.niddk.nih.gov/health-information/kidney-disease/children/childhood-nephrotic-syndrome. Accessed Nov. 22, 2019.

ذات صلة

Products & Services