نظرة عامة

يشير المصطلح "اضطرابات الحركة" إلى مجموعة من حالات الجهاز العصبي (الأمراض العصبية) التي تسبب حركات متزايدة غير طبيعية والتي قد تكون حركات إرادية أو لاإرادية. يمكن أن تسبب اضطرابات الحركة أيضًا تقليل أو بطئ الحركات.

تتضمن أنواع اضطرابات الحركة الشائعة ما يلي:

  • الترنح. يؤثر اضطراب الحركة هذا على جزء في الدماغ يتحكم في تنسيق الحركات (المخيخ). قد يسبب الترنح عدم تنسيق أو اتزان حركات الأطراف أو الكلام وأعراض أخرى.
  • التوتر العضلي العنقي. تسبب هذه الحالة انقباضات تستمر طويلاً (تشنجات) أو انقباضات متقطعة لعضلات الرقبة، وتسبب بذلك استدارة الرقبة في طرق مختلفة.
  • الرَقَص. يتميز الرَقَص بحركات لاإرادية متكررة وقصيرة وغير منتظمة وسريعة نوعًا ما التي قد تتضمن عادةً الوجه والفم والجذع والأطراف.
  • خلل التوتر العضلي. تتضمن هذه الحالة انقباضات مستمرة للعضلات لاإراديًا مع حركات ملتفة ومتكررة. قد يؤثر خلل التوتر العضلي على الجسم كله (خلل توتر معمم) أو جزء واحد من الجسم (خلل التوتر البؤري).
  • اضطرابات الحركة الوظيفية. قد تشبه هذه الحالة أي حالة من اضطرابات الحركة، ولكنها ليست بسبب مرض عصبي.
  • مرض هنتنغتون. يُعد هذا اضطرابًا تنكسيًا عصبيًا تقدميًا وراثيًا يسبب عدم التحكم في الحركات (الرَقَص) وضعف القدرات المعرفية وحالات نفسية.
  • ضمور الأجهزة المتعدد. يؤثر هذا الاضطراب العصبي التقدمي غير الشائع على أجهزة الدماغ. يسبب ضمور الأجهزة المتعدد اضطراب الحركة، مثل الترنح أو الشلل الرعاش. يمكن أن يسبب أيضًا انخفاض ضغط الدم وضعف وظيفة المثانة.
  • الرمع العضلي. تسبب هذه الحالة نفضات بسرعة البرق للعضلة أو لمجموعة من العضلات.
  • مرض باركنسون. يسبب هذا الاضطراب التنكسي العصبي الذي يتطور ببطء رعشة وتيبسًا (تصلبًا) وحركة متناقصة بطيئة (بطء الحركة) أو عدم الاتزان. قد يسبب أيضًا أعراض غير حركية أخرى.
  • الشلل الرعاش. يصف الشلل الرعاش مجموعة من الحالات التي تعانى أعراض مشابهه لأعراض مرض باركنسون.
  • الشلل فوق النووي التقدمي. يُعد هذا اضطرابًا عصبيًا نادرًا يسبب مشكلات في المشي والاتزان وحركات العينين. قد يشبه مرض باركنسون ولكنه حالة مميزة.
  • متلازمة تململ الساقين. يسبب اضطراب الحركة هذا شعورًا غير سار وغير طبيعي في الرجلين عند الاسترخاء أو الاستلقاء، غالبًا ما يزول عن طريق الحركة.
  • عسر الحركة المتأخر. تحدث هذه الحالة العصبية بسبب استخدام بعض الأدوية على المدى الطويل التي تستخدم لعلاج الحالات النفسية (الأدوية المضادة للذهان). يسبب عسر الحركة المتأخر حركات لاإرادية ومتكررة مثل التكشير ووميض العين وحركات أخرى.
  • متلازمة توريت. تبدأ هذه الحالة العصبية بين مرحلة الطفولة والمراهقة وتكون مرتبطة بالحركات المتكررة (اللزمات الحركية) والأصوات (اللزمات الصوتية).
  • رُعاش. يسبب اضطراب الحركة هذا الارتجاف اللاإرادي المنتظم لأجزاء من الجسم، مثل اليدين والدماغ وأجزاء أخرى من الجسم. يُعد النوع الأكثر شيوعًا الرعاش مجهول السبب.
  • مرض ويسلون. يُعد هذا اضطرابًا وراثيًا نادرًا يسبب تراكم كميات كبيرة من النحاس في الجسم، مسببًا بذلك المشاكل العصبية.

اضطرابات الحركة care at Mayo Clinic

16/05/2018
References
  1. Winn HR, ed. Clinical overview of movement disorders. In: Youmans and Winn Neurological Surgery. 7th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed Aug. 15, 2017.
  2. Overview of movement and cerebellar disorders. Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/neurologic-disorders/movement-and-cerebellar-disorders/overview-of-movement-and-cerebellar-disorders. Accessed Aug. 15, 2017.
  3. Movement disorders. American Association of Neurological Surgeons. http://www.aans.org/en/Patients/Neurosurgical-Conditions-and-Treatments/Movement-Disorders. Accessed Aug. 15, 2017.
  4. Daroff RB, et al. Parkinson disease and other movement disorders. In: Bradley's Neurology in Clinical Practice. 7th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed Aug. 15, 2017.
  5. Kliegman RM, et al. Movement disorders. In: Nelson Textbook of Pediatrics. 20th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed Aug. 15, 2017.
  6. Riggin EA. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. July 19, 2017.
  7. Hassan A (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Aug. 27, 2017.