التشخيص

قد تحتاج فحوص إضافية بناءً على المعلومات التي تدلي بها لطبيبك وعلى نتائج الفحص البدني، وتتضمن هذه الفحوص:

  • إجراء الموجات فوق الصوتية التشخيصية لحلمة الثدي والهالة المحيطة بها. تستخدم الموجات فوق الصوتية موجات صوتية لإنتاج صور لأنسجة الثدي. تسمح لطبيبك بتقييم القناة اللبنية أسفل الحلمة. تسمح الموجات فوق الصوتية التشخيصية لطبيبك بالتركيز على المنطقة المشتبه بها.
  • التصوير الشعاعي التشخيصي للثدي. توفر الأشعة السينية صورًا لثدييك ويمكن أن تساعد الطبيب في تقييم أنسجة الثدي. يقدم التصوير الشعاعي للثدي تشخيصًا أكثر تفصيلاً لمنطقة محددة من ثديك من تصوير الثدي بالأشعة.

العلاج

لا يتطلب توسع القنوات الثديية تلقي علاج دائمًا. ولكن إذا كانت الأعراض تسبب لك الشعور بالإزعاج، فخيارات العلاج تشمل ما يلي:

  • المضادات الحيوية. قد يصف طبيبك تناول مضاد حيوي لمدة تتراوح بين 10 و14 يومًا لعلاج عدوى ناجمة عن توسع القنوات الثديية. حتى وإن تحسنت الأعراض بشكل كبير أو اختفت تمامًا بعد بدء تناول المضادات الحيوية، فمن المهم أن تتناول دواءك كاملاً كما هو موصوف.
  • تناول مُسكنات الألم. يمكنكِ تجربة تناول مسكن ألم خفيف، مثل أسيتامينوفين (تيلينول، وغيره) أو إيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وغيرهما)، حسب الحاجة لعلاج الشعور بعدم الراحة في الثدي. اتبعي توصيات طبيبكِ بشأن أي مسكنات للألم التي تعتبر الأفضل بالنسبة لكِ.
  • الجراحة. إذا لم تكن المضادات الحيوية والرعاية الذاتية فعّالتين، يمكنكِ إزالة قناة الحليب المصابة جراحيًا. ويتم هذا الإجراء من خلال شق صغير على حافة الأنسجة الملونة حول الحلمة لديكِ (الهالة). ونادرًا ما تكون هنالك حاجة لإجراء عملية جراحية لعلاج توسع القنوات الثديية.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

للتخفيف من الانزعاج المرتبط بتسمم القناة الثديية، يمكنك تجربة التدابير الرعاية الذاتية هذه:

  • استحدم كمادات دافئة. قد تهدئ الكمادات الدافئة على الحلمة والمنطقة المحيطة بها أنسجة الثدي المؤلمة.
  • استخدمي رفادات لإفرازات الحلمة. قد يبقي استخدام رفادات الثدي أو رفادات التمريض السوائل من التسرب عبر ملابسك. تتوفر هذه الرفادات في الصيدليات والعديد من متاجر البيع بالتجزئة التي تبيع منتجات العناية بالطفل.
  • ارتدي حمالة صدر داعمة. اختاري حمالات الصدر ذات دعم جيد لتقليل عدم انزعاج الثدي. قد تساعد أيضًا حمالات الصدر المناسبة على الحفاظ على وسادة الثدي في مكانها لامتصاص إفرازات الحلمة.
  • النوم على الجانب الآخر. تجنبي النوم على نفس الجانب الذي به الثدي المصاب وذلك للمساعدة في منع التورم والانزعاج.
  • الإقلاع عن التدخين. قد يجعل التدخين من الصعب علاج العدوى، وقد يؤدي التدخين المستمر إلى التهابات متكررة أو خراج.

الاستعداد لموعدك

لإجراء فحص بسبب ظهور كتلة جديدة في الثدي أو حدوث تغيرات في الثدي، من المرجح أن تبدأ بزيارة مقدم الرعاية الصحية الأولية. في بعض الحالات، قد يتم إحالتك إلى اختصاصي صحة الثدي، وذلك بناءً على فحص الثدي السريري أو نتائج التصوير الإشعاعي للثدي أو الموجات فوق الصوتية.

ما يمكنك فعله

يركز التقييم الأولي على تاريخك الطبي والعلامات والأعراض التي تعانيها، بما في ذلك طريقة ارتباطهما بدورة الطمث. للاستعداد لهذه المناقشة مع الطبيب:

  • دوّن ملاحظات بأعراضك، حتى لو كانت لا تبدو تلك الأعراض ذات صلة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد.
  • راجع المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك الضغوط الكبيرة أو التغييرات التي طرأت مؤخرًا على حياتك.
  • أعد قائمة بجميع الأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتناولها بانتظام.
  • دوَّن الأسئلة التي تود طرحها على الطبيب، ورتب الأسئلة من الأكثر أهمية إلى الأقل أهمية للتأكد من تغطية أكثر الموضوعات التي تهمك.

بالنسبة لتوسع القنوات الثديية، إليكِ بعض الأسئلة التي يمكن أن ترغبي في طرحها على الطبيب:

  • ما هو سبب إصابتي بهذه الأعراض؟
  • هل تحل هذه المشكلة نفسها أم سأحتاج إلى العلاج؟
  • ما نهج العلاج الذي توصي به؟
  • هل هناك أدوية مصروفة دون وصفات طبية يمكن تناولها لتخفيف الألم؟
  • ما هي تدابير الرعاية الذاتية التي يمكنني تجربتها؟
  • هل هناك أي معلومات مطبوعة يمكنني أخذها معي إلى المنزل؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

ما الذي تتوقعه من طبيبك

قد يطرح طبيبك عليكِ عددًا من الأسئلة، مثل:

  • منذ متى وأنتِ تعانين الأعراض؟
  • هل تغيرت الأعراض بمرور الوقت؟
  • هل تعانين من ألم في الثدي؟ ما مدى الشدة؟
  • هل تعاني خروج إفرازات من الحلمة؟ كيف تصفين اللون والقوام والكمية؟
  • هل تتكرر الأعراض بأحد الثديين أو كلاهما؟
  • هل سبق وعانيت الحُمى؟
  • متى كان تصوير الثدي الشعاعي الأخير؟
  • هل تم تشخيص إصابتك من قبل بحالة في الثدي محتملة التسرطن؟
  • هل خضعتِ لفحص خزعة من الثدي أو تم تشخيص إصابتك بحالة حميدة في الثدي؟
  • هل أصيبت والدتك أو أختك أو أي شخص آخر في العائلة بسرطان الثدي؟
  • ما الذي قد يحسن من أعراضك، إن وُجد؟
  • ما الذي يجعل أعراضك تزداد سوءًا، إذا وُجد؟
20/06/2019
  1. Rosai J. Breast. In: Rosai and Ackerman's Surgical Pathology. Philadelphia, Pa.: Mosby Elsevier; 2011. https://www.clinicalkey.com. Accessed Feb. 5, 2015.
  2. Onstad M, et al. Benign breast disorders. Obstetrics and Gynecology Clinics of North America. 2013;3:459.
  3. Noncancerous breast conditions. American Cancer Society. http://www.cancer.org/healthy/findcancerearly/womenshealth/non-cancerousbreastconditions/non-cancerous-breast-conditions-duct-ectasia. Accessed Feb. 5, 2015.
  4. Dabbs DJ. Reactive and inflammatory conditions of the breast. In: Breast Pathology. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2012. https://www.clinicalkey.com. Accessed Feb. 5, 2015.
  5. Diagnosis of breast disease.  Bloomington, Minn.: Institute for Clinical Systems Improvement (ICSI); 2012. https://www.icsi.org/_asset/v9l91q/DxBrDis.pdf. Accessed Feb. 5, 2015.
  6. Huttunen R, et al. Smoking and the outcome of infection. Journal of Internal Medicine. 2011;3:258. http://onlinelibrary.wiley.com/store/10.1111/j.1365-2796.2010.02332.x/asset/j.1365-2796.2010.02332.x.pdf;jsessionid=7E1BAE92F9DEA056669010BBC8721234.f03t01?v=1&t=i6ify7dg&s=582ed53a179e537e7c6ffffad0230dc4cbc1d013. Accessed Feb. 5, 2015.
  7. Pruthi S (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Feb. 7, 2015.

توسع القنوات الثديية