نظرة عامة

حساسية اللاتكس هي رد الفعل لبعض البروتينات الموجودة في المطاط الطبيعي الذي يحتوي على اللاتكس وهو منتج مصنوع من شجر المطاط. إذا كنت تعاني من حساسية اللاتكس، يسيء جسمك فهم اللاتكس ويعتبره مادة مضرة.

قد تسبب حساسية اللاتكس طفحًا وحكة في الجلد أو حتى الإصابة بحساسية مفرطة، حالة من المحتمل أن تشكل تهديدًا للحياة ومن شأنها أن تسبب ورمًا بالحلق وصعوبة شديدة في التنفس. يمكن أن يحدد طبيبك إذا ما كنت مصابًا بحساسية اللاتكس أو كنت معرضًا لخطر الإصابة بحساسية اللاتكس.

يمكن لفهم حساسية اللاتكس ومعرفة مصادر اللاتكس الشائعة أن يساعدك في تجنب حدوث تفاعلات الحساسية.

الأعراض

إذا كانت لديك حساسية تجاه مادة اللاتكس، فمن المحتمل أن تظهر عليك الأعراض بعد لمس المنتجات المطاطية المصنوعة من اللاتكس، مثل القفازات أو البالونات. قد تظهر عليك الأعراض أيضًا إذا استنشقت جزيئات اللاتكس التي تنطلق في الهواء عندما يخلع أحد الأشخاص القفازات المصنوعة من اللاتكس.

قد تتراوح أعراض الحساسية من اللاتكس ما بين البسيطة والحادَّة. يعتمد رد الفعل على مدى حساسيتك تجاه اللاتكس وكمية اللاتكس التي تلمسها أو تستنشقها. يمكن أن يصبح رد فعلك أسوأ كلما زاد تعرضك لمادة اللاتكس.

الأعراض الخفيفة

تتضمن أعراض حساسية اللاتكس الخفيفة ما يلي:

  • الحكة
  • احمرار الجلد
  • الشرى أو الطفح الجلدي

أعراض أكثر شدة

ومن ضمنها:

  • العطاس
  • سيلان الأنف
  • حكَّة أو زيادة إفراز الدموع في العينين
  • حكة الحلق
  • صعوبة في التنفس
  • أزيز
  • السعال

الأعراض الخطيرة المميتة: التَّأَق

إن أخطر تفاعل تحسسي تجاه اللاتكس هو التَّأقِّ (الحساسية المفرطة) وهو حالة مميتة. يحدث التفاعل التَّأقِّي فور التعرض لمادة اللاتكس لدى المصابين بالحساسية الشديدة، ولكن نادرًا ما يحدث عند التعرض لهذه المادة أول مرة.

تشمل علامات التَّأَق وأعراضه ما يلي:

  • صعوبة في التنفس
  • الشرى أو التورُّم
  • الغثيان والقيء
  • أزيز
  • انخفاض في ضغط الدم
  • الدوار
  • فقدان الوعي
  • التشوش
  • سرعة النبض أو ضعفه

متى يجب زيارة الطبيب

اطلب الرعاية الطبية الطارئة إذا كنت تعاني من تفاعلات تَأَقِيَّة أو تظن أنها موجودة.

إذا كنت تواجه تفاعلات شديدة بعد التعرض لمادة اللاتكس، فتحدَّث إلى طبيبك. إن أمكن، بادر بزيارة الطبيب عند ظهور تفاعلات لمساعدته في التشخيص.

الأسباب

في حالة حساسية اللاتكس، ينظر جهازك المناعي لمادة اللاتكس على أنها مادة ضارة ويفرز بعض الأجسام المضادة لمهاجمتها والقضاء عليها. وعندما تتعرض لمادة اللاتكس فيما بعد، تعمل هذه الأجسام المضادة على تنبيه جهازك المناعي حتي يفرز مادة الهيستامين وكذلك المواد الكيميائية الأخرى ويطلقها في مجرى الدم، ما يؤدي إلى ظهور مؤشرات الحساسية وأعراضها. وكلما زاد تعرضك لمادة اللاتكس، زادت قوة استجابة جهازك المناعي. وهو ما يُعرَف باسم التحسيس.

قد تحدث الإصابة بحساسية اللاتكس بطرق عديدة منها:

  • الاتصال المباشر. لمس المنتجات التي تحتوي على مادة اللاتكس - كالقفازات المطاطية والواقي الذكري والبالونات مثلاً - هو السبب الأكثر شيوعًا لحساسية اللاتكس.
  • الاستنشاق. تطلق المنتجات المصنوعة من اللاتكس، وخاصة القفازات، جزيئات اللاتكس التي يمكنك استنشاقها عند انتقالها في الهواء. تختلف كمية مادة اللاتكس الصادرة عن القفازات التي يحملها الهواء اختلافًا كبيرًا تبعًا للشركة المصنعة للقفازات المستخدمة.

من الممكن أن تحدث بعض التفاعلات الجلدية الأخرى عند استخدام اللاتكس. وتشتمل على ما يلي:

  • التهاب الجلد التماسي التحسُّسي. ينتج هذا التفاعل عن الإضافات الكيميائية المستخدمة أثناء التصنيع. والعلامة الرئيسية لهذه الحالة هي ظهور طفح جلدي مع تكون بعض البثور بعد مرور 24 إلى 48 ساعة من التعرض لمادة اللاتكس، على غرار ما يحدث في حالة التحسس من اللبلاب السام.
  • التهاب الجلد التماسي المهيِّج. لا يُعد هذا الالتهاب نوعًا من أنواع الحساسية، بل هو تهيج جلدي ناتج عن ارتداء قفازات مطاطية أو التعرض للمسحوق الموجود بداخلها. تشمل مؤشرات هذا الالتهاب وأعراضه وجود جفاف وحكة وتهيج في بعض المناطق، وعادةً ما تكون في اليدين.

ليست كل منتجات اللاتكس منتجات مصنوعة من مصادر طبيعية. ومن غير المرجح أن تُسبب المنتجات المصنوعة من اللاتكس الصناعي، مثل دهانات اللاتكس، أي تفاعلات تحسسية.

عوامل الخطر

يتعرض بعض الأشخاص لخطر أكبر للإصابة بحساسية اللاتكس:

  • الأشخاص المصابون بالسنسنة المشقوقة. يكون خطر الإصابة بحساسية اللاتكس أعلى لدى المصابين بالسنسنة المشقوقة؛ وهو عيب خِلقي يؤثر على نمو العمود الفقري. غالبًا يتعرض المصابون بهذا الاضطراب إلى منتجات اللاتكس خلال الرعاية الصحية المبكرة والمتكررة. يجب على المصابين بالسنسنة المشقوقة تجنُّب منتجات اللاتكس دومًا.
  • الأشخاص الذين خضعوا لعدة عمليات جراحية أو إجراءات طبية. التعرض المتكرر لقفازات اللاتكس والمنتجات الطبية يزيد من خطر الإصابة بحساسية اللاتكس.
  • العاملون في مجال الرعاية الصحية. إذا كنت تعمل في مجال الرعاية الصحية، فأنت معرضة بشكل أكبر لخطر الإصابة بحساسية اللاتكس.
  • العاملون في صناعة المطاط. قد يؤدي التعرض المتكرر لمادة اللاتكس إلى زيادة الحساسية تجاهها.
  • الأشخاص الذين لديهم تاريخ شخصي أو عائلي من أنواع من الحساسية. تكون معرضة بشكل أكبر لخطر الإصابة بحساسية اللاتكس إذا كنت تعاني من أنواع أخرى من الحساسية - مثل حمَّى القش أو حساسية الطعام - أو إذا كانت تلك الحساسية شائعة الظهور في عائلتك.

العلاقة بين حساسية الطعام وحساسية اللاتكس

تحتوي بعض الفواكه على نفس المواد المسببة للحساسية الموجودة في مادة اللاتكس. وتشتمل على ما يلي:

  • الأفوكادو
  • الموز
  • الكستناء
  • الكيوي
  • فاكهة زهرة الآلام (ماراكويا)

إذا كنت تعاني من حساسية تجاه مادة اللاتكس، فأنت عرضة أكثر للإصابة بحساسية تجاه هذه الأطعمة أيضًا.

الوقاية

تحتوي العديد من المنتجات الشائعة على اللاتكس، ولكن عادة ما يمكنك العثور على خيار مناسب. تجنب حدوث رد فعل تحسسي من اللاتكس من خلال تجنب هذه المنتجات:

  • قفازات غسل الصحون
  • بعض أنواع السجاد
  • البالونات
  • الألعاب المطاطية
  • زجاجات المياه الساخنة
  • حلمات رضَّاعات الأطفال
  • بعض الحفاضات المصممة للاستخدام لمرة واحدة
  • الأربطة المطاطية
  • المحّايات
  • الأوقية الذكرية
  • الحجاب العازل الأنثوي
  • نظارات السباحة
  • مقابض المضارب
  • المقابض اليدوية للدراجات والدراجات النارية
  • كفات جهاز ضغط الدم
  • سماعات الطبيب
  • الأنابيب الوريدية
  • المحاقن
  • الكمامات
  • رفادات الأقطاب
  • الأقنعة الجراحية
  • حواجز الأسنان

تستخدم العديد من مرافق الرعاية الصحية قفازات خالية من اللاتكس. ومع ذلك نظرًا لاحتمالية احتواء بعض المنتجات الطبية الأخرى على اللاتكس أو المطاط، فكن متأكدًا من إخبار الأطباء والممرضات وأطباء الأسنان وغيرهم من العاملين بالرعاية الصحية بشأن إصابتك بالحساسية قبل إجراء جميع الاختبارات أو الإجراءات. يمكن لارتداء سوار تنبيه طبي أن يخبر الآخرون بإصابتك بحساسية اللاتكس.

29/07/2021
  1. Hamilton RG. Latex allergy: Epidemiology, clinical manifestations, and diagnosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 5, 2020.
  2. Hamilton RG. Latex allergy: Management. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 5, 2020.
  3. Kelly KJ. Latex allergy: Where are we now and how did we get there? Journal of Allergy and Clinical Immunology: In Practice. 2017;5:1212.
  4. Latex allergy: A prevention guide. National Institute for Occupational Safety and Health. https://www.cdc.gov/niosh/docs/98-113/. Accessed Oct. 5, 2020.
  5. Latex allergy. American College of Allergy, Asthma & Immunology. https://acaai.org/allergies/types/latex-allergy. Accessed Oct. 5, 2020.
  6. Anaphylaxis symptoms and reactions. American College of Allergy, Asthma & Immunology. https://acaai.org/allergies/anaphylaxis. Accessed Oct. 5, 2020.
  7. Latex allergy. American Academy of Allergy, Asthma & Immunology. https://www.aaaai.org/conditions-and-treatments/library/allergy-library/latex-allergy. Accessed Oct. 5, 2020.
  8. Li JT (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Oct. 13, 2017.

ذات صلة

Products & Services