نظرة عامة

الإصابة بلسعات قنديل البحر من المشكلات الشائعة إلى حد كبير لدى من يسبحون في البحار والمحيطات أو يمارسون رياضات الغوص فيها. حيث يمكن للمجسات الطويلة الخارجة من قنديل البحر أن تحقن جسم الشخص بسم من آلاف الشوكات اللاسعة المجهرية.

وغالبًا ما تسبب لسعات قنديل البحر ألمًا فوريًا وعلامات التهاب على الجلد. وقد تسبب بعض اللسعات أمراضًا أخرى تصيب الجسم كله (مجموعية). وفي بعض الحالات النادرة، يمكن أن تصبح تلك اللسعات مهددة للحياة.

ولكن معظم لسعات قنديل البحر تتحسن خلال بضعة أيام أو أسابيع بالعلاج المنزلي. أما تفاعلات الحساسية الشديدة فتحتاج على الأرجح إلى رعاية طبية طارئة.

الأعراض

تشمل أعراض لسعات قناديل البحر:

  • الشعور بألم مسبب للشعور بالحُرقة أو الوخز أو اللسع
  • ظهور بثور أو خطوط على الجلد، وهي "أثر" ملامسة المجسات للجلد
  • الشعور بالحكة في الجلد
  • التورُّم
  • ألم خفّاق ينتشر في الساق أو الذراع

قد تؤثر لسعات قنديل البحر الشديدة في العديد من أجهزة الجسم. وقد تظهر ردود أفعال أجهزة الجسم هذه بعد اللسعات مباشرة أو بعد مرور عدة ساعات. تشمل الأعراض الحادة للسعات قناديل البحر:

  • ألم المعدة والغثيان والقيء
  • الصداع
  • ألم العضلات أو تشنّجها
  • الإغماء أو الدوار أو التشوش
  • صعوبة التنفس
  • مشكلات في القلب

تعتمد شدة رد فعل أجهزة الجسم على العوامل التالية:

  • نوع قنديل البحر وحجمه
  • عُمر الشخص المصاب وحجمه وحالته الصحية، ويزداد احتمال الإصابة بردود الأفعال الشديدة بين الأطفال
  • مدة تعرض الشخص للمجسات اللاسعة
  • مساحة المنطقة المصابة من الجلد

متى يجب زيارة الطبيب

اطلب الحصول على علاج طارئ إذا ظهرت عليك أعراض شديدة.

ويجب زيارة طبيبك في حال تفاقمت الأعراض أو ظهرت أعراض العدوى على الجرح.

الأسباب

تحدث لسعات قنديل البحر بسبب لمس مجسَّاته. فالمجسَّات تتضمن آلاف الإبر الشائكة المِجهرية. وكل إبرة شائكة تحتوي على بُصَيلة صغيرة جدًا تحمل السم وأنبوبًا ملفوفًا حاد الطرف.

وعند ملامستك إحدى هذه المجسَّات، تطلِق محفزات دقيقة موجودة على سطحها إبرًا شائكة. ومن ثم يخترق الأنبوب الجلد ويفرز السم. فيُصيب المنطقة المحيطة به وقد يدخل مجرى الدم.

وقد تظل قناديل البحر المنجرفة على الشاطئ تطلق إبرها الشائكة السامة في حالة لمسها.

أنواع قناديل البحر

هناك أنواع كثيرة من قناديل البحر غير مؤذية إلى حد ما للبشر. ويمكن أن تسبب أنواع أخرى منها ألمًا شديدًا وتفاعلات تحسُّسية للجسم بأكمله (مجموعية). قد تسبب الأنواع التالية من قناديل البحر مشكلات أكثر خطورة:

  • قنديل البحر المكعب. يمكن أن يسبّب قنديل البحر المكعب ألمًا شديدًا، ويؤدي في حالات نادرة إلى إحداث تفاعلات تحسُّسسية تهدد حياة الإنسان. وتوجد أخطر أنواع قناديل البحر المكعبة في المياه الدافئة للمحيط الهادئ والمحيط الهندي.
  • قنديل رَجُل الحرب البرتغالي. يُطلق على قنديل رَجُل الحرب البرتغالي أيضًا اسم قنديل البحر الأزرق ويعيش غالبًا في البحار الأكثر دفئًا. ويحتوي هذا النوع على فقاعة زرقاء أو تميل إلى الأرجواني مملوءة بالغاز تبقيه طافيًا.
  • قنديل قرّاص البحر. من الشائع وجود هذا النوع في مياه البحر الباردة والدافئة على حد سواء.
  • قنديل عُرف الأسد. هو أكبر قناديل البحر في العالم، ويبلغ قُطر جسمه أكثر من 3 أقدام (متر واحد). وهو أكثر شيوعًا في المناطق الشمالية الأكثر برودة في المحيط الهادئ والمحيط الأطلسي.

عوامل الخطر

الحالات التي تزيد من خطر التعرض للسعات قنديل البحر:

  • السباحة في أوقات تظهر فيها قناديل البحر بأعداد كبيرة (تكاثر قناديل البحر)
  • السباحة أو الغطس في مناطق توجد بها قناديل البحر من دون ارتداء ملابس واقية
  • اللعب أو أخذ حمام شمس عندما تخرج قناديل البحر إلى الشاطئ
  • السباحة في مكان معروف بوجود العديد من قناديل البحر

المضاعفات

تشتمل المضاعفات المحتملة للسعة قنديل البحر على ما يلي:

  • حساسية تظهر على الجلد متأخرًا، وتسبب ظهور بثور أو طفح جلدي أو تهيج آخر
  • متلازمة إيروكانجي، التي تسبب آلامًا في الصدر والمعدة وارتفاع ضغط الدم ومشكلات في القلب

الوقاية

يمكن أن تساعدك النصائح التالية على تجنب لسعات قنديل البحر:

  • ارتداء بذلة واقية. عند السباحة أو الغوص في المناطق التي من المحتمل أن تتعرض فيها للسعات قنديل البحر، ارتدِ بذلة سباحة أو ملابس واقية أخرى. تبيع متاجر الغوص بذلات واقية "ملتصقة بالجلد" أو "بذلات واقية من اللدغات" مصنوعة من قماش رقيق وبجودة عالية. احرص على ارتداء الأحذية الواقية لأن اللسعات يمكن أن تحدث أيضًا أثناء المشي في المياه الضحلة.
  • الحصول على معلومات حول المرض. تحدث مع رجال الإنقاذ أو النزلاء المحليين أو المسؤولين في إدارة الصحة المحلية قبل السباحة أو الغوص في المياه الساحلية، خاصة في المناطق التي تنتشر فيها قناديل البحر.
  • تجنب المياه أثناء موسم انتشار قناديل البحر. ابق خارج المياه في مناطق انتشار قناديل البحر عندما تزيد أعدادها.

12/10/2022
  1. Tintinalli JE, et al. Marine trauma. In: Tintinalli's Emergency Medicine: A Comprehensive Study Guide. 9th ed. McGraw Hill; 2020. http://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed April 28, 2022.
  2. Cegolon L, et al. Jellyfish stings and their management: A review. Marine Drugs. 2013; doi:10.3390/md11020523.
  3. Briggs JK. Bites, marine animal. In: Triage Protocols for Aging Adults. Wolters Kluwer; 2019.
  4. Li L, et al. Interventions for the symptoms and signs resulting from jellyfish stings. Cochrane Database of Systematic Reviews. 2013; doi:10.1002/14651858.CD009688.pub2/abstract.
  5. Ward NT, et al. Evidence-based treatment of jellyfish stings in North America and Hawaii. Annals of Emergency Medicine. 2012; doi:10.1016/j.annemergmed.2012.04.010.
  6. Auerbach PS. In reply to evidence-based treatment of jellyfish stings in North America and Hawaii. Annals of Emergency Medicine. 2013; doi:10.1016/j.annemergmed.2012.07.128.
  7. Marine envenomations: Jellyfish & hydroid stings. Divers Alert Network. https://dan.org/alert-diver/article/marine-envenomations-jellyfish-hydroid-stings/. Accessed April 28, 2022.
  8. Hornbeak KB, et al. Marine envenomation. Emergency Medicine Clinics of North America. 2017; doi:10.1016/j.emc.2016.12.004.
  9. Lakkis NA, et al. Jellyfish stings: A practical approach. Wilderness & Environmental Medicine. 2015; doi:org/10.1016/j.wem.2015.01.003.
  10. Marcus EN, et al. Jellyfish stings. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed April 28, 2022.

ذات صلة

Products & Services