أحد الأطفال في مدرسة ابنتي لديه قمل. هل بإمكان منتجات الوقاية من قمل الرأس حماية ابنتي من الإصابة بالقمل؟

إجابة من James M. Steckelberg, M.D.

تتوفر علاجات فعالة لعلاج القمل، لكن بعض المنتجات المتاحة دون وصفة طبية تزعم التخلص منه فعليًا. ويلزم إجراء المزيد من الأبحاث العلمية لإثبات سلامة هذه المنتجات وفعاليتها.

هذا وقد أظهر عدد قليل من الدراسات أن المكونات الموجودة في بعض هذه المنتجات — في الغالب زيوت النباتات مثل إكليل الجبل والأترجية (سترونيلا) وشجر اليوكاليبتوس وأشجار الشاي وعشب الليمون — قد تعمل على طرد القمل. ومع ذلك، تصنف هذه المنتجات على أنها "طبيعية"، لذا، فهي لا تخضع لرقابة هيئة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، ولم تخضع لاختبارات تتعلق بمدى الوفاء بمعايير هذه الهيئة.

وبما أن تعليمات استخدام هذه المنتجات لا تخضع للرقابة على الإطلاق، فقد تكون كيفية استخدامها بأمان غير واضحة. في الحقيقة، قد تكون بعض المنتجات:

  • قابلة للاشتعال
  • مهيجة للرئتين في حالة استنشاق الأبخرة
  • سامة أو مهيجة للبشرة

منتجات الوقاية من قمل الرأس يمكن أيضًا أن تكون أكثر تكلفة من المنتجات التقليدية للعناية بالشعر، ويلزم استخدامها بصورة متكررة للحفاظ على آثارها الوقائية. وبدون ضمان فعالية المنتج، فإن التكلفة قد تفوق الفوائد، وخاصة إذا كنت تعالج أكثر من شخص.

وإلى أن تثبت المزيد من البحوث فعالية منتجات الوقاية من قمل الرأس، يمكنك اتخاذ تدابير بسيطة للحد من مخاطر إصابة طفلك بالقمل:

  • اطلب من طفلك أن يتجنب الاحتكاك بالرأس مع زملائه في الدراسة أثناء اللعب وغيره من الأنشطة.
  • اطلب من طفلك ألا يشارك المتعلقات الشخصية مثل القبعات والأوشحة والمعاطف والأمشاط والفُرش وأغراض تزيين الشعر وسماعات الأذن.
  • اطلب من طفلك أن يتجنب مشاركة الغير في الأماكن التي تعلق فيها قبعات وملابس أكثر من طالب في مشبك مشترك أو تخزن في خزانة مشتركة.
11/06/2019 See more Expert Answers