نظرة عامة

عوائم العين هي نقاط في مجال رؤيتك. قد تبدو كبقع أو شرائط أو خيوط شبيهة بخيوط العنكبوت سوداء أو رمادية تجول في مجال بصرك عند تحريك عينيك ويبدو أنها تختفي سريعًا عندما تحاول النظر إليها مباشرة.

الكثير من عوائم العين تنجم عن تغيرات مرتبطة بالعمر تطرأ مع تحول المادة الشبيهة بالهلام (الجسم الزجاجي) داخل عينيك إلى مادة سائلة بدرجة أكبر. تميل ألياف بالغة الصغر داخل الجسم الزجاجي إلى التكتل وقد تسبب ظلالاً صغيرة على الشبكية لديك. تسمى هذه الظلال التي تراها عوائم.

إذا لاحظت زيادة مفاجئة في عوائم العين، فتواصل مع أخصائي عيون فورًا — لا سيما إذا لاحظت وهج ضوء أو فقدت القدرة على الرؤية المحيطية. فقد تكون هذه أعراضًا لحالة طارئة تستدعي الاهتمام العاجل.

الأعراض

قد تتضمن أعراض عوائم العين:

  • بعض الأشكال في بصرك تبدو في شكل أشواك داكنة، أو خيوط عقدية شفافة من المادة العائمة
  • بقع تتحرك مع تحريكك لعينيك، فتتحرك سريعًا خارج مجالك البصري عندما تحاول النظر إليها
  • بقع تكون أكثر قابلية للملاحظة عندما تنظر لخلفية بسيطة براقة، كسماء زرقاء أو جدار أبيض.
  • أشكال أو خيوط صغيرة تستقر في نهاية الأمر وتحيد عن خط البصر

متى تزور الطبيب

احرص على التواصل مع أخصائي عيون فورًا إذا لاحظت:

  • وجود الكثير من عوائم العين أكثر من المعتاد
  • إصابة مفاجئة بعوائم جديدة
  • وميض من الضوء في نفس العين مثل التعويم
  • الظلام على أي جانب أو جوانب من رؤيتك (فقدان الرؤية المحيطية)

يمكن أن تحدث هذه الأعراض غير المؤلمة بسبب تمزق شبكية العين، سواء من خلال انفصال الشبكية أو بدونها — وهي حالة تهدد البصر وتتطلب تلقي عناية فورية.

الأسباب

قد تكون عوائم العين ناجمة عن عملية الشيخوخة العادية أو نتيجة لأمراض أو حالات مرضية أخرى:

  • تغيرات العين المرتبطة بالعمر. بينما يتقدم عمرك، يتغير الجسم الزجاجي، أو مادة تشبه الهلام التي تملأ مقلة العين وتساعدها في الحفاظ على شكلها الدائري. ومع مرور الوقت، يسيل الجسم الزجاجي بشكل جزئي — عملية تجعله ينسحب من سطح المقلة الداخلية. وبينما يتقلص الجسم الزجاجي ويتدلى، فإنه يتجمع ويصبح لزجًا. يعوق هذا الحطام بعض الضوء الذي يمر عبر العين، مما يحدث ظلالاً صغيرة على شبكية العين وهو ما يُرى على شكل عوائم.
  • التهاب في الجزء الخلفي من العين. التهاب القزحية الخلفي هو التهاب في طبقات العنبية بالجزء الخلفي من العين. يمكن لهذه الحالة الطبية أن تؤدي إلى تسريب الحطام الالتهابي إلى الجسم الزجاجي بحيث ترى كأنها عوائم. وقد ينجم التهاب القزحية الخلفي عن عدوى وأمراض التهابية أو أسباب أخرى.
  • نزيف في العين. قد يكون للنزيف في الجسم الزجاجي أسباب كثيرة، منها مرض السكري وارتفاع ضغط الدم والأوعية الدموية المحظورة والإصابات. خلايا الدم ترى على شكل عوائم.
  • تمزق الشبكية. قد يحدث تمزق الشبكية عندما ينسحب الجسم الزجاجي المتراخي على شبكية العين بقوة كافية للانفصال. ومن دون علاج، قد يؤدي تمزق الشبكية إلى انفصال الشبكية — وهو تراكم السوائل في الجزء الخلفي من شبكية العين مما يؤدي إلى انفصالها عن الجزء الخلفي من عينيك. قد يؤدي انفصال الشبكية غير المعالجة إلى فقدان دائم للنظر.
  • جراحات العيون وأدوية الرمد. قد تؤدي بعض الأدوية التي يتم حقنها في الجسم الزجاجي إلى تكوين فقاعات هوائية. وتُرى هذه الفقاعات على شكل ظلال حتى تمتصها العين. تضيف بعض الجراحات الزجاجية الشبكية فقاعات زيت سيليكون إلى الجسم الزجاجي التي قد ترى أيضًا على شكل عوائم.

عوامل الخطر

تتضمن العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر إصابتك بالعوائم ما يلي:

  • العمر فوق 50
  • قصر البصر
  • رضح العين
  • مضاعفات ناتجة من جراحة إعتام عدسة العين
  • اعتلال الشبكية السكري
  • التهاب العين

31/01/2018
References
  1. Facts about floaters. National Eye Institute. http://www.nei.nih.gov/health/floaters/floaters.asp. Accessed Dec. 14, 2017.
  2. Charles S. Vitreous. In: Vaughan & Asbury's General Ophthalmology. 19th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2018. http://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Dec. 15, 2017.
  3. Longo DL, et al., eds. Disorders of the eye. In: Harrison's Principles of Internal Medicine. 19th ed. New York, N.Y.: McGraw-Hill Education; 2015. http://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Dec. 15, 2017.
  4. Tintinalli JE, et al. Eye emergencies. In: Tintinalli's Emergency Medicine: A Comprehensive Study Guide. 8th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2016. http://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Dec. 15, 2017.