التشخيص

في أثناء الفحص البدني، يتحسس الطبيب عظم الصدر ليكتشف مناطق حدوث الألم عند اللمس أو التورم. يمكن أن يحرك الطبيب أيضًا القفص الصدري أو الذراعين بطرق محددة لمحاولة إثارة الأعراض.

يمكن أن يماثل ألم التهاب الغضروف الضلعي للغاية الألم المصاحب لمرض القلب، والرئة والمشكلات المعدية المعوية والفُصال العظمي. بالرغم من عدم وجود فحص معملي أو تصوير يمكن أن يؤكد تشخيص الإصابة بالتهاب الغضروف الضلعي، يمكن أن يطلب الطبيب إجراء فحوصات معينة، مثل التخطيط الكهربائي للقلب أو الأشعة السينية أو التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي، ليستبعد الحالات الأخرى.

العلاج

الالتهاب الغضروفي عادة ما يشفى من تلقاء نفسه، على الرغم من أنه قد يستمر لعدة أسابيع أو أكثر. يركز العلاج على تخفيف الألم.

الأدوية

قد يوصي طبيبك بما يلي:

  • العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات. رغم أن بعض الأدوية مثل الإيبوبروفين (موترين آي بي) أو نابروكسين الصوديوم (أليف) متاحة دون وصفة طبية، فقد يصف لك طبيبك أنواعًا أقوى من الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات. قد تشمل الآثار الجانبية تلف بطانة المعدة والكلى.
  • المخدرات. إذا كان ألمك شديدًا، فقد يصف لك الطبيب أدوية تحتوي على الكوديين مثل هيدروكودون/أسيتامينوفين (فيكودين، نوركو) أو أكسيكودون/ أسيتامينوفين (تايلوكس، روكسيسيت، بيركوسيت). المخدرات قد تشكل عادة.
  • مضادات الاكتئاب. مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، مثل أميتربتيلين تستخدم في الأغلب للتحكم في الألم المزمن — لا سيما إذا كان هذا الألم يمنعك من النوم ليلاً.
  • العقاقير المضادة للنوبات. ثبت أيضًا نجاح دواء الصرع جابابنتين (نيورونتين) في التحكم في الألم المزمن.

العلاج

قد تشمل وسائل العلاج البدني التالي:

  • تمارين الإطالة. قد تكون تمارين الإطالة البسيطة لعضلات الصدر مفيدة.
  • تحفيز العصب. أثناء إجراء ما يُسمى التحفيز الكهربائي للأعصاب عبر الجلد (TENS)، وهو جهاز يرسل التيارات الكهربية الضعيفة عبر لاصقات على الجلد بالقرب من مكان الألم. قد يعرقل التيار الكهربي إشارات الألم أو يخفيها ويمنع وصولها إلى دماغك.

الإجراءات الجراحية وغيرها من الإجراءات

إذا لم تنجح الإجراءات التحفظية، فقد يقترح طبيبك حقنك بدواء مخدر وبأحد الكورتيكوستيرويدات مباشرة في المفصل الذي تعاني الألم به.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

قد يكون الأمر محبطًا إذا عرفت أنه لا يوجد الكثير مما يمكن لطبيبك فعله لمعالجة الالتهاب الغضروفي الضلعي. ولكن قد تجعلك الرعاية الذاتية تشعر براحة أكثر. وتشمل:

  • العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات المصروفة دون وصفات طبية المسكنة للآلام. اسأل الطبيب حول استخدام الإيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وغيرهما) أو نابروكسين الصوديوم (أليف، وغيره).
  • الحرارة والثلج. جرب وضع كمادات ساخنة أو وسادة تدفئة على منطقة الألم لعدة مرات في اليوم. احتفظ بدرجة الحرارة عند إﻋﺪاد ﻣﻨﺨﻔﺾ. قد يساعد الثلج أيضًا.
  • الراحة تجنب النشاطات التي يمكن أن تفاقم ألمك.

الاستعداد لموعدك

قد تتم إحالتك إلى طبيب متخصص في اضطرابات المفاصل (أخصائي الروماتيزم).

ما يمكنك فعله

  • دوِّن الأعراض التي تظهر عليك، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد.
  • دوِّن المعلومات الطبية الأساسية، بما في ذلك الأمراض الأخرى وأي تاريخ إصابة تعرض له المفصل الذي يؤلمك.
  • دوِّن بياناتك الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي تغييرات أو ضغوط رئيسية حدثت مؤخرًا في حياتك.
  • أعد قائمة بجميع أدويتك أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية التي تتناولها.
  • اطلب من أحد الأقارب أو الأصدقاء مرافقتك، لمساعدتك في تذكر ما يقوله الطبيب.
  • دوِّن أسئلتك لطرحها على الطبيب.

الأسئلة التي يجب طرحها على طبيبك

  • ما هو السبب الأكثر احتمالاً في حدوث الأعراض لديّ؟
  • ما أنواع الاختبارات التي قد أحتاج إلى الخضوع لها؟
  • ما خطوات الرعاية الذاتية التي قد تُحسن أعراضي؟
  • هل يلزم تقييد أنشطتي؟
  • ما العلامات أو الأعراض الجديدة التي ينبغي لي الانتباه إليها في المنزل؟
  • متى تتوقع زوال الأعراض التي لدي؟
  • أعاني حالات صحية أخرى. كيف يمكنني إدارتها معًا بشكل أفضل؟

بالإضافة إلى الأسئلة التي أعددتها لطرحها على طبيبك، لا تتردد في طرح أسئلة أخرى.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة. قد يُفسح لك الاستعداد للإجابة عن الأسئلة مزيدًا من الوقت للتطرق إلى النقاط التي تريد أن تركز عليها. يمكن أن يتم سؤالك:

  • متى بدأت مواجهة هذه الأعراض لأول مرة؟ هل ساءت بمرور الوقت؟
  • أين يوجد الألم؟
  • هل تزيد ممارسة التمارين أو الإجهاد البدني من سوء الأعراض؟
  • هل هناك أي شيء آخر يجعل ألمك أسوأ أو أفضل؟
  • هل تعاني من صعوبة في التنفس؟
  • هل أصبت مؤخرًا بأي عدوى في الجهاز التنفسي؟
  • هل تعرضت لأي إصابات حديثة بصدرك؟
  • هل تم تشخيصك بإصابتك بأي أمراض أخرى؟
  • هل تعرضت مؤخرًا لقدر كبير من الضغط النفسي أو التغير؟
  • هل أنت على دراية بأي تاريخ لمشكلات القلب لدى عائلتك؟
15/05/2018
  1. Ferri FF. Costochondritis. In: Ferri's Clinical Advisor 2015: 5 Books in 1. Philadelphia, Pa.: Mosby Elsevier; 2015. https://www.clinicalkey.com. Accessed Feb. 4, 2015.
  2. Phillips K, et al. Treatment of musculoskeletal chest pain. http://www.uptodate.com/home. Accessed Feb. 4, 2015.
  3. McMahon SB, et al. Thoracic pain. In: Wall & Melzack''s Textbook of Pain. 6th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 20015. https://www.clinicalkey.com. Accessed Feb. 4, 2015.
  4. Wise CM. Major causes of musculoskeletal chest pain in adults. http://www.uptodate.com/home. Accessed Feb. 4, 2015.
  5. Frontera WR, et al. Costernal syndrome. In: Essentials of Physical Medicine and Rehabilitation: Musculoskeletal Disorders, Pain, and Rehabilitation. 3rd ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 20013. https://www.clinicalkey.com. Accessed Feb. 4, 2015.
  6. AskMayoExpert. What are the most common causes of chest wall pain? Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2014.
  7. McConaghy JR, et al. Outpatient diagnosis of acute chest pain in adults. American Family Physician. 2013;87:177.