فيديو: حساسية أو تهيج: الحقيقة بشأن طفحك الجلدي

شاهد النسخة النَّصية

غسل اليدين ضروري للوقاية من انتشار الجراثيم. ولكن قد يؤدي الفرك المتكرر إلى الطفح الجلدي أحيانًا. هل يعني ذلك أن لديك حساسية تجاه الصابون؟

"من المهم التمييز بين (التهاب الجلد التماسي التحسُّسي) و(التهاب الجلد التماسي المهيِّج)"، تقول دون ديفيس، دكتورة طب الجلد في Mayo Clinic.

تقول د. ديفيس أن التهاب الجلد التحسُّسي يعني أن هنالك مادة معينة تؤدي إلى إصابة جلدك بتفاعل تحسُّسي. أما التهاب الجلد التماسي المهيِّج فيعني إصابة جلدك بالتهيّج بسبب التعرّض المتكرر لشيء ما.

تقول د. ديفيس: "مثلا، إذا أكثرت من استعمال الصابون القِلوي على جلدي بصورة متكررة، ببساطة قد أصاب بالتهاب الجلد التماسي المهيِّج بسبب تلاشي الحاجز الطبيعي الجلدي نتيجة للغسل المتكرر."

تقول د. ديفيس أنه ليس من السهل دائماً التمييز بين النوع التحسسي والنوع المهيِّج.

"لذلك من المفيد جداً مراجعة مزود الرعاية الصحية، خصوصاً طبيب الجلد أو طبيب الأرجيّات (الحساسية) للمساعدة في التمييز بين نوعي التهاب الجلد التماسي: المهيِّج والتحسُّسي،" تقول د. ديفيس.

بهذه الطريقة يُمكنك معالجة الطفح الجلدي ومنع حدوثه مجددًا.

01/05/2019