نظرة عامة

الطَّفح الجلدي -المعروف أيضًا بالشرى- هو تفاعل تحسُّسي في الجلد يسبب ظهور بقع منتفخة مثيرة للحكة. أما الطفح الجلدي المزمن، فهو بقع منتفخة تستمر لمدة تزيد على ستة أسابيع وتعاود الظهور غالبًا على مدار أشهر أو أعوام. ولا يُعرف في الأغلب سبب الإصابة بالطفح الجلدي.

تبدأ البقع على شكل مناطق مثيرة للحكة تتحول بعد ذلك إلى بقع منتفخة متفاوتة في الحجم. وتظهر تلك البقع وتتلاشى عشوائيًا طيلة مسار التفاعل التحسسي.

قد يكون الطفح الجلدي المزمن مزعجًا للغاية ويؤدي إلى اضطراب النوم ويعوق ممارسة الأنشطة اليومية. وتساعد الأدوية المضادة للحكة (مضادات الهيستامين) الكثيرين من المصابين به على الشعور بالراحة.

الأعراض

تشمل أعراض الطفح الجلدي المزمن ما يلي:

  • بُقع مرتفعة قليلاً عما حولها من سطح الجلد (انتبارات) يمكن أن تظهر في أي مكان بالجسم.
  • يمكن أن تكون هذه الانتبارات حمراء أو أرجوانية أو بلون الجلد، بحسب لون البشرة.
  • تتنوع هذه الانتبارات في الحجم، وتتغير في الشكل، وكذلك تظهر وتختفي مرارًا وتكرارًا.
  • الحكة، التي قد تكون شديدة
  • تورّم مؤلم (الوذمة الوعائية) حول العينين أو الخدين أو الشفتين
  • تهيج نتيجة وجود محفزات مثل الحرارة والتمارين الرياضية والضغط النفسي
  • تستمر الأعراض لأكثر من ستة أسابيع، وتتكرر كثيرًا وفي أي وقت، وتستمر أحيانًا لشهور أو سنوات.

متى تزور الطبيب؟

تجب زيارة الطبيب إذا ظهر طفح جلدي شديد أو إذا استمر الطفح الجلدي لأكثر من بضعة أيام.

اطلُب رعاية طبية عاجلة

لا يجعلك الطفح المزمن عرضة للإصابة المفاجئة بتفاعل تحسسي خطير (التَّأَق). إذا أُصبت بطفح جلدي كجزء من أعراض تفاعل تحسُّسي خطير، اطلب الرعاية العاجلة. ومن أعراض التَّأَق الشعور بالدوخة وصعوبة التنفس وتورم اللسان والشفتين والفم والحلق.

الأسباب

تحدث البثور المصاحبة للطفح بسبب إطلاق الجهاز المناعي مواد كيميائية، مثل الهيستامين، في مجرى الدم. ولا يُعرَف غالبًا سبب حدوث الشرى المزمن أو السبب في تحوُّل الشرى الحاد في بعض الأحيان إلى مشكلة طويلة الأجل.

قد يحدث التفاعل الجلدي بسبب:

  • السخونة أو البرودة
  • أشعَّة الشمس
  • الاهتزازات، كالتي تحدث بسبب الركض أو استخدام آلات جز العشب
  • الضغط على الجلد، كما يحدث عند ارتداء حزام ضيق
  • الأمراض، مثل مرض الغدة الدرقية والعدوى والحساسية والسرطان

المضاعفات

لا يعرضك الطفح المزمن لخطر الإصابة المفاجئة بتفاعل تحسسي خطير (التَّأَق). فإذا أُصبت بطفح كجزء من تفاعل تحسُّسي خطير، فاطلب رعاية عاجلة. وتشمل أعراض التَّأَق الشعور بالدوخة وصعوبة التنفس وتورم اللسان والشفتين والفم والحلق.

الوقاية

لتقليل احتمال تعرضك للطفح الجلدي أو الوذمة الوعائية، اتخذ الاحتياطات التالية:

  • تجنَّب المحفزات المعروفة. إذا كنت تعرف المادة التي تسبب ظهور الطفح الجلدي، فحاول تجنب هذه المادة.
  • استحم وبدِّل ملابسك. إذا تسببت حبوب اللقاح أو التعامل مع الحيوانات في حدوث طفح جلدي في الماضي، فاستحم وغيِّر ملابسك إذا لامست حبوب اللقاح أو تعاملت مع حيوانات.

28/09/2022
  1. AskMayoExpert. Urticaria Mayo Clinic; 2021.
  2. Bernstein JA, et al., eds. The diagnosis and management of acute and chronic urticarial: 2014 update. Journal of Allergy and Clinical Immunology. 2014; doi:10.1016/j.jaci.2014.02.036.
  3. Kang S, et al., eds. Urticaria and angioedema. In: Fitzpatrick's Dermatology. 9th ed. McGraw-Hill; 2019. https://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Aug. 29, 2019.
  4. Hives (urticaria). American College of Allergy, Asthma, and Immunology. http://acaai.org/allergies/types/skin-allergies/hives-urticaria. Accessed March 28, 2022.
  5. Thompson DA. Hives. In: Adult Telephone Protocols: Office Version. 5th ed. American Academy of Pediatrics; 2022.
  6. Briggs JK. Hives. In: Triage Protocols for Aging Adults. Wolters Kluwer; 2019.
  7. Ferri FF. Urticaria. In: Ferri's Clinical Advisor 2022. Elsevier; 2022. https://www.clinicalkey.com. Accessed Aug. 4, 2021.
  8. Hives. American Academy of Dermatology. https://www.aad.org/public/diseases/a-z/hives-treatment. Accessed March 28, 2022.
  9. Kelly AP, et al., eds. Drug eruptions. In: Taylor and Kelly's Dermatology for Skin of Color. 2nd ed. McGraw Hill; 2016. https://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Aug. 4, 2021.

ذات صلة

Products & Services