نظرة عامة

يعد التسمم السُّجقِّيّ حالة مرضية نادرة ولكنها خطيرة وتنشأ عن سموم بكتيريا تسمى المطثيّة الوشيقية.

الأشكال الثلاثة الشائعة للتسمم السُّجقِّيّ هي:

  • التسمم السُّجقِّيّ المنقول عن طريق الأغذية. تنمو البكتيريا الضارة وتنتج السموم في البيئات منخفضة الأكسجين، كما هو الحال في الأغذية المعلبة.
  • التسمم السُّجقِّيّ للجروح في حالة دخول تلك البكتيريا إلى الجرح، فقد تسبب إصابة خطيرة ينتج عنها سموم.
  • التسمم السُّجقِّيّ للرضع. وهو أكثر الأشكال شيوعًا من التسمم السُّجقِّيّ ويبدأ بعد نمو جراثيم بكتيريا المطثيّة الوشيقية في أمعاء الرضيع. وفي العادة تحدث بين سن شهرين إلى 8 شهور.

يمكن اعتبار جميع أنواع التسمم السجقي خطيرة وتعد حالات طوارئ طبية.

الأعراض

التسمم السجقي المنقول من الغذاء

غالبًا ما تبدأ أعراض وعلامات تسمم الغذاء البوتيوليني/السجقي بالظهور بعد دخول السم إلى جسمك بفترةٍ تتراوح بين 12 و36 ساعة. إلا أن الأعراض قد تظهر إما بعد مرور عدة ساعاتٍ وإما بعد أيام، بناءً على كمية السم التي تناولتها. تشمل علامات وأعراض تسمم الغذاء البوتيوليني:

  • صعوبة في البلع أو التحدث
  • جفاف الفم
  • ضعف جانبي الوجه
  • الرؤية المشوشة أو المزدوجة
  • تدلي الجفون
  • مشاكل في التنفس
  • الغثيان، والقيء، وآلامًا في البطن
  • الشلل

تسمم الجرح السجقي

يُحقن المصابون بتسمم الجروح البوتيوليني/السجقي بالعقاقير طوال اليوم، ما يزيد من صعوبة معرفة الفترة التي تستغرقها الأعراض والعلامات للظهور على الجسم بعد دخول السم في الجسم. تتضمن أعراض وعلامات تسمم الجرح السجقي:

  • صعوبة في البلع أو التحدث
  • ضعف جانبي الوجه
  • الرؤية المشوشة أو المزدوجة
  • تدلي الجفون
  • مشاكل في التنفس
  • الشلل

التسمم السجقي في الرضع

إذا كان تسمم الرضّع البوتيوليني/السجقي ناتجًا عن تناوله بعض الأطعمة، كالعسل، فستبدأ المشكلة في الظهور بعد تناول السم بفترةٍ تتراوح ما بين 18 و36 ساعة. تتضمن العلامات والأعراض ما يلي:

  • إمساكًا (غالبًا ما يكون أول الأعراض)
  • حركة رخوية مرنة نتيجة ضعف العضلات وصعوبة السيطرة على عضلات الرأس
  • بكاء ضعيفًا
  • التهيج
  • ترويل
  • تدلي الجفون
  • شعورًا بالتعب
  • صعوبة في المصّ أو الرضاعة
  • الشلل

لا توجد أعراضٌ وعلاماتٌ ثابتةٌ للتسمم السجقي/البوتيوليني. فمثلًا لا يؤدي التسمم إلى رفع ضغط الدم، أو زيادة نبض القلب، أو الحمى، أو الاضطراب الذهني. إلا أن تسمم الجرح السجقي أحيانًا يسبب الحمى.

متى تزور الطبيب

اطلب المساعدة الطبية فورًا إذا شككت في إصابتك بالتسمم السجقي/البوتيوليني. يزيد العلاج المبكر من احتمالية نجاتك، ويقلل احتمالية إصابتك بالمضاعفات.

كما أن طلبك للمساعدة الطبية سيلفت انتباه منظمات الصحة العامة. ما يساعدهم على حماية أشخاصٍ آخرين من تناول الأطعمة الملوثة.

الأسباب

التسمم السجقي في الرضع

يُصاب الأطفال الرضَّع بالتسمم السجقي بعد تناول بويغات من البكتيريا، والتي تنمو بعذلك وتتضاعف في أمعائهم منتجةً مواد سامة. يمكن أن يكون مصدر التسمم السجقي لدى الرضَّع هو عسل النحل، ولكن المصدر الأكثر احتمالاً هو التعرض إلى أتربة ملوثة بالبكتيريا.

التسمم السجقي المنقول من الغذاء

كثيرًا ما يكون مصدر التسمم السجقي المنقول عبر الغذاء آتيًا من الأطعمة المعبأة منزليًا والتي تتميز بانخفاض الأحماض، مثل الفاصوليا الخضراء والذرة والبنجر. وتعد الأطعمة البحرية المخمرة مصدرًا شائعًا للمرض في ألاسكا. ومع ذلك، يأتي المرض أيضًا من الفلفل الحار والبطاطس المخبوزة والمغلفة بورق الألمونيوم والزيت المخلوط بالثوم.

عندما تتناول طعامًا يحتوي على مادة سامة، فإنه يعوق الوظيفة العصبية متسببًا في الإصابة بشلل.

تسمم الجرح السجقي

عندما تدخل بكتيريا كلوستريديوم البوتولينوم في جرح ما —والذي من المحتمل أن يكون ناجمًا عن إصابة قد لا تلاحظها — يمكنها أن تتضاعف منتجةً مواد سامة. ارتفع تسمم الجرح السجقي في العقود الأخيرة لدى الأشخاص الذين يحقنون الهيروين والذي يمكن أن يحتوي على بويغات من البكتيريا. في الواقع، هذا النوع من التسمم السجقي هو الأكثر انتشارًا لدى الأشخاص الذين يحقنون هيروين القطران الأسود.

هل هناك فوائد لسموم البوتولينوم؟

قد تتعجب من أن مادة شديدة السُّمية قد تكون مفيدة، ولكن اكتشف العلماء أن تأثير الشلل الناتج عن سموم البوتولينوم يفيد في بعض الظروف.

لقد اُستخدمت سموم البوتولينوم لتقليل تجاعيد الوجه من خلال منع انقباض العضلات الموجودة أسفل الجلد ولحالات طبية، مثل انقباض الجفون والتعرق الشديد تحت الإبط. ومع ذلك، هناك بعض المواقف النادرة التي وقعت بها آثار جانبية خطيرة، مثل امتداد شلل العضلة إلى ما بعد المنطقة التي خضعت للعلاج، عند استخدام سموم البوتولينوم لأسباب طبية.

المضاعفات

لأنه يؤثر على التحكم في عضلات جميع أعضاء الجسم، ويمكن أن تسبب سموم البوتولينوم العديد من المضاعفات. ويُعد الخطر الأكثر إلحاحًا عدم قدرتك على التنفس، وهو السبب الأكثر شيوعًا للوفاة نتيجة الإصابة بالتسمم السُّجقِّيّ. وقد تشمل المضاعفات الأخرى التي قد تتطلب إعادة تأهيل ما يلي:

  • صعوبة في الكلام
  • مشاكل في البلع
  • شعور بالضعف المستمر
  • الإرهاق
  • ضيق النفس

الوقاية

استخدم تقنيّاتٍ مناسبةً للتّعليب

تحقّق من استخدام تقنيّاتٍ مناسبةٍ أثناء تعليب الأطعمة في المنزل للتحقّق من تحطيم جراثيم التسمّم السّجقي في الطّعام:

  • قم بطهي هذه الأطعمة تحت الضّغط عند الدرجة 250 فهرنهايت (121 درجة مئوية) لمدّة 20 إلى 100 دقيقة، حسب الطعام.
  • تذكر غلي هذه الأطعمة لمدّة 10 دقائق قبل تقديمها.

حضّر الأطعمة وخزّنها بصورةٍ آمنة

  • لا تتناول المواد الغذائية المحفوظة إذا كانت علبها منتفخةً أو إذا كان الطّعام يصدر رائحةً فاسدة. وعلى كلّ حال لن يوضح الطّعم أو الرّائحة وجود المطثيّة الوشيقية. حيث إنّ بعض السّلالات لا تجعل الطّعام ذا رائحةٍ سيّئةٍ أو طعمٍ غير معتاد.
  • وإذا قمت بلفّ البطاطا بورق القصدير قبل خبزها، قم بتناولها ساخنةً أو خزّنها في البرّاد — وليس عند درجة حرارة الغرفة.
  • خزّن الزّيوت المشرّبة بالثّوم أو بالأعشاب في البرّاد.

التسمم السجقي في الرضع

لتجنّب خطر التسمّم السّجقي الذي يصيب الأطفال، تجنّب تقديم العسل — ولو بمقدارٍ ضئيل — إلى الأطفال الذين يقلّ عمرهم عن سنةٍ واحدة.

تسمم الجرح السجقي

لكي تتجنّب التسمم السجقي للجروح وغيره من الأمراض المنقولة بالدّم، إيّاك تعاطي عقاقير الشّوارع عبر الحقن أو الاستنشاق.

16/05/2018
References
  1. Pegram PS, et al. Botulism. http://www.uptodate.com/home. Accessed May 5, 2015.
  2. Botulism. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/nczved/divisions/dfbmd/diseases/botulism/. Accessed May 7, 2015.
  3. Longo DL, et al.Botulism. In: Harrison's Principles of Internal Medicine. 18th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2012. http://accessmedicine.com. Accessed May 5, 2015.
  4. Goldsmith LA, et al., eds. Botulinum toxin. In: Fitzpatrick's Dermatology in General Medicine. 8th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2012. http://www.accessmedicine.com. Accessed May 11, 2015.
  5. Chalk C, et al. Medical treatment for botulism. Cochrane Database of Systematic Reviews. http://onlinelibrary.wiley.com/doi/10.1002/14651858.CD008123.pub3/abstract. Accessed May 11, 2015.
  6. Principles of home canning. National Center for Home Food Preservation. http://nchfp.uga.edu/publications/publications_usda.html. Accessed May 11, 2015.
  7. Rosow LK, et al. Infant botulism: Review and clinical update. Pediatric Neurology 2015;52:487.