نظرة عامة

التهاب البنكرياس المناعي الذاتي، ويُطلق عليه (AIP) أيضًا، هو مرض مزمن ويُعتقد أن سببه الجهاز المناعي في الجسم الذي يهاجم البنكرياس ويستجيب للعلاج بالستيرويدات. تم التعرف على نوعين فرعيين من AIP، النوع 1 والنوع 2.

النوع 1 من AIP المسمى أيضًا بالتهاب البنكرياس المرتبط IgG4 وهو جزء من مرض يُسمى مرض IgG4 المرتبط (IgG4) الذي غالبًا يؤثر على أجهزه متعددة، بما في ذلك البنكرياس والقنوات الصفراوية في الكبد، والغدد اللعابية والكلى، والعقد الليمفاوية.

النوع 2 من التهاب البنكرياس AIP، ويُسمى أيضا بالتهاب القنوات الصفراوي مجهول السبب، ويبدو أنه يؤثر فقط على البنكرياس، رغم أن حوالي ثلث الأشخاص الذين يُصابون بالنوع 2 من التهاب البنكرياس المناعي يصابون بمرض الأمعاء الالتهابية.

التهاب البنكرياس المناعي الذاتي هو مرض نادر واكْتُشِف حديثًا ويمكن تشخيصه عن طريق الخطأ على أنه سرطان بالبنكرياس. تتشابه علامات وأعراض الحالتين، ولكن لهما علاجات مختلفة جدًّا، لذلك من المهم جدًّا التمييز بين الاثنين.

الأعراض

من الصعب تشخيص التهاب البنكرياس المناعي. فهو لا يتسبب عادةً في حدوث أي أعراض. وعندما يفعل، تتشابه أعراضه وعلاماته مع أعراض وعلامات سرطان البنكرياس.

يمكن أن تشمل أعراض سرطان البنكرياس ما يلي:

  • البول الداكن
  • البراز الباهت أو البراز الذي يطفو في المرحاض
  • اصفرار لون الجلد والعين (الصفراء)
  • وجود ألم في البطن العليا أو في وسط الظهر
  • الغثيان والقيء
  • ضعف أو الإرهاق الشديد
  • فقدان الشهية أو الشعور بالامتلاء
  • فقدان الوزن دون سبب معروف

أكثر علامات التهاب البنكرياس المناعي شيوعًا، والتي تظهر في حوالي 80% من الناس، هي الصفراء غير المؤلمة التي يسببها انسداد القنوات المرارية. وقد يسبِّب التهاب البنكرياس المناعي فقدان الوزن. يعاني العديد من المصابين بمرض التهاب البنكرياس المناعي من أورام في البنكرياس وأعضاء أخرى من الجسم، وقد يتم تشخيصها خطأ كأورام سرطانية.

من الفروق الأخرى بين التهاب البنكرياس المناعي من النوع الأول والنوع الثاني هي:

  • في النوع الأول من التهاب البنكرياس المناعي، قد يصيب المرض أعضاء أخرى إلى جانب البنكرياس. أما النوع الثاني من التهاب البنكرياس المناعي فيصيب البنكرياس فقط، رغم ارتباط المرض بمرض مناعي ذاتي أخر وهو مرض الأمعاء الالتهابي.
  • يستجيب النوع الأول من التهاب البنكرياس المناعي للعلاج بالستيرويدات بشكل سريع.
  • يميل النوع الأول من التهاب البنكرياس المناعي للانتكاس إذا أوقف العلاج.

متى تزور الطبيب

لا يتسبب بنكرياس الالتهاب المناعي عادةً في حدوث أي أعراض. راجع طبيبك على أي حال، إذا واجهت زيادة في الوزن غير مبررة، أو ألمًا في البطن، أو يرقانًا، أو علامات وأعراض أخرى تزعجك.

الأسباب

لا يعرف الأطباء ما الذي يسبب الإصابة بمرض المناعة الذاتي، ولكن كما هو الحال في أمراض المناعة الذاتية الأخرى، فإن الجهاز المناعي يهاجم الأنسجة السليمة للجسم.

عوامل الخطر

هناك نوعان من التهاب البنكرياس المناعي يحدثان بشكل متواتر مختلف في أجزاء مختلفة من العالم. في الولايات المتحدة الأمريكية، يُصاب ما يقرب من 80 بالمئة من الأشخاص بالتهاب البنكرياس المناعي من النوع 1.

غالبًا ما يكون الأشخاص المصابون بالتهاب البنكرياس المناعي من النوع 1:

  • من الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا
  • من الذكور

إن الأشخاص المصابين بالتهاب البنكرياس المناعي من النوع 2:

  • غالبًا من الذين تزيد أعمارهم عن 40 عامًا (أصغر بعِقد أو عِقدين من أولئك المصابين بالنوع 1)
  • من المحتمل أن يكونوا من الإناث مثل الذكور
  • من المرجح أن يكونوا مصابين بأمراض الأمعاء الالتهابية، مثل التهاب القولون التقرحي

المضاعفات

يمكن أن يسبب التهاب البنكرياس المناعي الذاتي مجموعة متنوعة من المضاعفات.

  • قصور البنكرياس. قد يؤثر التهاب البنكرياس المناعي الذاتي في قدرة البنكرياس على إنتاج إنزيمات كافية. قد تتضمن العلامات والأعراض الإسهال وخسارة الوزن وداء العظام الأيضي ونقص الفيتامينات أو المعادن.
  • داء السكري. نظرًا لأن البنكرياس هو العضو المسؤول عن إنتاج الأنسولين، فقد ينجم عن أي ضرر يلحق به الإصابة بداء السكري، وقد تحتاج إلى العلاج بالأدوية التي يتم تناولها عن طريق الفم أو الأنسولين.
  • تكلسات أو حصوات البنكرياس.

يمكن أيضًا أن تسبب علاجات التهاب البنكرياس المناعي الذاتي، مثل استخدم الستيرويدات طويل الأمد، مضاعفات. على الرغم من ذلك، يعيش الأشخاص الذين يتم علاجهم من التهاب البنكرياس المناعي الذاتي متوسط العمر المتوقع، حتى مع وجود هذه المضاعفات.

لا يوجد ارتباط وثيق بين التهاب البنكرياس المناعي الذاتي وسرطان البنكرياس.

التهاب البنكرياس المناعي - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

20/06/2019
References
  1. Jameson JL, et al., eds. Hyperglycemia secondary to nondiabetic conditions and therapies. In: Endocrinology: Adult and Pediatric. Philadelphia, Pa.: Elsevier Saunders; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 22, 2017.
  2. Hart PA, et al. Recent advances in autoimmune pancreatitis. Gastroenterology. 2015;149:39.
  3. Majumder S, et al. Autoimmune pancreatitis. Digestive Diseases and Sciences. 2017;62:1762.
  4. Greenberger NJ. Autoimmune pancreatitis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 22, 2017.
  5. Okazaki K, et al. International consensus for the treatment of autoimmune pancreatitis. Pancreatology. 2017;17:1.
  6. What you need to know about cancer of the pancreas. National Cancer Institute. https://www.cancer.gov/publications/patient-education/wyntk-pancreas. Accessed Oct. 22, 2017.
  7. Pancreatic enzymes. Pancreatic Cancer Action Network. https://www.pancan.org/facing-pancreatic-cancer/diet-and-nutrition/pancreatic-enzymes/. Accessed Oct. 22, 2017.
  8. Warner KJ. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Sept. 11, 2017.
  9. Sah RP, et al. Recent developments in steroid-responsive pancreatitides (autoimmune pancreatitis). Current Opinion in Gastroenterology. 2015;31:387.
  10. Hart PA, et al. Clinical profiles and outcomes in idiopathic duct-centric chronic pancreatitis (type 2 autoimmune pancreatitis): The Mayo Clinic experience. Gut. 2016;65:1702.
  11. Shimosegawa T, et al. International consensus diagnostic criteria for autoimmune pancreatitis: Guidelines of the International Association of Pancreatology. Pancreas. 2011;40:352.
  12. Cameron JL, et al., eds. Unusual pancreatic tumors. In: Current Surgical Therapy. 12th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 22, 2017.