نظرة عامة

الورم الأرومي المينائي هو ورم نادر غير سرطاني (حميد) يظهر غالبًا في الفك بالقرب من الأضراس. ويبدأ الورم الأرومي المينائي في الخلايا التي تشكّل طبقة المينا الواقية للأسنان.

وأشهر أنواع الورم الأرومي المينائي هو نوع عنيف يشكل ورمًا كبيرًا وينمو داخل عظم الفك. ومن الممكن أن يتضمن العلاج الجراحة والإشعاع. وفي بعض الحالات، قد يكون من الضروري إجراء استبناء لترميم الأسنان والفك وشكل الوجه. وهناك أنواع من الورم الأرومي المينائي تكون أقل عنفًا.

وعلى الرغم من أن الورم الأرومي المينائي غالبًا ما يُشخص بين البالغين في سن الثلاثينيات وحتى الستينيات، إلا أنه قد يصيب الأطفال واليافعين أيضًا.

الأعراض

لا يسبب الورم الأرومي المينائي في الغالب ظهور أعراض، إلا أن مؤشراته وأعراضه قد تشمل الألم وظهور تكتل أو تورّم في الفك.

وفي حال ترك الورم دون علاج، فقد ينمو ليصبح كبيرًا جدًا، وينتج عنه تشوه شكل الجزء السفلي من الوجه والفك وتحريك الأسنان من مواضعها.

متى تجب زيارة الطبيب

تحدث إلى طبيب الأسنان أو الطبيب المتابع لحالتك إذا كان فكك متورِّمًا أو شعرت بأي ألم فيه أو كانت لديك مخاوف أخرى متعلقة بصحة الفم.

الأسباب

يبدأ الورم الأرومي المينائي في الخلايا التي تشكّل طبقة المينا الواقية للأسنان. ويبدأ في نسيج اللثة في حالات نادرة. السبب الدقيق وراء الورم غير معروف، لكن قد تكون هناك تغيرات (طفرات) وراثية مرتبطة بتكوُّن الورم الأرومي المينائي. وقد تؤثر هذه التغيرات في موضع الورم ونوع الخلايا المصابة وسرعة نموه.

تُصنَّف الأورام الأرومية المينائية حسب نوعها، لكن يمكن تصنيفها أيضًا حسب نوع الخلايا. وتشمل الأنواع الأربعة الرئيسية ما يلي:

  • الورم الأرومي المينائي التقليدي. هذا هو النوع الأكثر انتشارًا ويتصف بالتضخم الزائد في عظمة الفك السفلي غالبًا، وتبلغ نسبة عودته بعد العلاج 10%.
  • الورم الأرومي المينائي أحادي الكيس. هذا النوع أقل شدة، ويحدث في سن مبكرة غالبًا. ويتكون الورم غالبًا في الجزء الخلفي من عظمة الفك عند الأضراس. ومن المحتمل أن تتكرر الإصابة بعد العلاج.
  • الورم الأرومي المينائي الطرفي. هذا النوع نادر ويصيب اللثة ونسيج الفم في الفك العلوي أو السفلي. واحتمالية تكرار الإصابة بعد العلاج ضعيفة.
  • الورم الأرومي المينائي المتنقل. هذا النوع نادر جدًا، ومن خصائصه أن خلايا الورم تنتشر بعيدًا عن الموقع الرئيسي للورم بالفك.

المضاعفات

نادرًا ما يكون الورم الأرومي المينائي سرطانيًا (خبيثًا). وفي حالات شديدة الندرة، قد تنتشر (تنتقل) خلايا الورم الأرومي المينائي إلى مناطق أخرى من الجسم، مثل العقد اللمفية في الرقبة والرئتين.

وقد يعود الورم الأرومي المينائي للظهور بعد العلاج.

الورم الأرومي المينائي - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

12/01/2022
  1. Effiom OA, et al. Ameloblastoma: Current etiopathological concepts and management. Oral Diseases. 2018; doi:10.1111/odi.12646.
  2. Flint PW, et al., eds. Odontogenesis, odontogenic cysts, and odontogenic tumors. In: Cummings Otolaryngology: Head and Neck Surgery. 7th ed. Elsevier; 2021. https://www.clinicalkey.com. Accessed Aug. 2, 2021.
  3. Shi HA, et al. Ameloblastoma: A succinct review of the classification, genetic understanding and novel molecular targeted therapies. The Surgeon. 2021; doi:10.1016/j.surge.2020.06.009.
  4. Flint PW, et al., eds. Benign tumors and tumor-like lesions of the oral cavity. In: Cummings Otolaryngology: Head and Neck Surgery. 7th ed. Elsevier; 2021. https://www.clinicalkey.com. Accessed Aug. 2, 2021.
  5. Gnepp DR, et al. Odontogenic cysts and tumors. In: Gnepp's Diagnostic Surgical Pathology of the Head and Neck. 3rd ed. Elsevier; 2021. https://www.clinicalkey.com. Accessed Aug. 2, 2021.
  6. Neagu D, et al. Surgical management of ameloblastoma. Review of literature. Journal of Clinical and Experimental Dentistry. 2019; doi:10.4317/jced.55452.
  7. Jensen NA. Allscripts EPSi. Mayo Clinic. Sept. 9, 2021.
  8. Olson MD (expert opinion). Mayo Clinic. Sept. 22, 2021.
  9. Bi L, et al. A retrospective study of 158 cases on the risk factors for recurrence in ameloblastoma. International Journal of Medical Sciences. 2021; doi:10.7150/ijms.61500.

ذات صلة

Products & Services