المجموعات المختصة بالورم التوتي نظرة عامة

إن الأورام الظهارية السَّعْتَرِيَّة‎ هي أورام نادرة تَحدُث لأقل من 5 أشخاص في المليون. تنمو كتلة الورم غير الطبيعية في المنطقة الواقعة بين الرئتين بالقرب من القلب. وفي هذا السرطان النادر، تُعَدُّ الغدة السَّعْتَرِيَّة الأكثر شيوعًا؛ ومع ذلك، يُمكن أن تَحدُث أنواع أخرى من سرطان الغدة السَّعْتَرِيَّة (الأورام التوتية)، منها ما يلي:

  • سرطانات الخلايا الحرشفية
  • السَّرَطانَات الغُدِّيَّة‎
  • سرطانات جين البروتين النووي في الخصية (NUT)
  • سرطانات شبيهة الورم الظهاري اللمفي‎

وعلى الرغم من أن معظم الأورام الظهارية السَّعْتَرِيّة تنمو ببطء فإن بعضها قد يتكرَّر وينتشر. ومن ثَمَّ تُزال هذه الأورام من خلال الجراحة إن أمكن. وعادةً لا يحتاج معظم المرضى إلى أي علاج إضافي بعد الإزالة الكاملة للورم. إلا أنه في بعض الحالات يُوصَى بالعلاج الإضافي قبل الجراحة أو بعدها، مثل العلاج الإشعاعي أو المعالجة الكيميائية.

يرتبط حوالي 40 ٪ من أورام الغدة السَّعْتَرِيَّة بمتلازمة الأباعد الورمية، التي يُمكن أن تُؤدِّي إلى ظهور المزيد من الأعراض. وعلاوةً على ذلك، وُجِد أن ما بين 15 ٪ إلى 20 ٪ من المصابين بالوهن العضلي الوبيل، وهو اضطراب مناعي ذاتي، مصابون بورم الغدة السَّعْتَرِيَّة. تُشير أحدث البراهين والأدلة إلى أنه من الممكن أن تُخفف أعراض الوَهَن العضلي الوبيل عن طريق استئصال الغدة السَّعْتَرِيَّة لدى بعض المرضى.

لدى Mayo Clinic واحدة من أكبر الممارسات لعلاج الأورام الظهارية السَّعْتَرِيَّة. يَفحص خبراء الغدة السَّعْتَرِيَّة في Mayo Clinic حوالي 50 إلى 100 شخص مصابين بالأورام الظهارية السَّعْتَرِيَّة سنويًّا. ويُقَيِّمُهم فريق مُتعدِّد التخصُّصات مُكوَّن من اختصاصيي طب الأورام، وجرَّاحي الصدر، ومُختصِّي علاج السرطان بالأشعة، وخبراء الأمراض، واختصاصيي الأشعة.

وفي معظم الحالات، يصف خبراء Mayo Clinic استئصال الورم عادةً عن طريق المنظار الصدري بمساعدة الفيديو. يُعيد فريق Mayo Clinic مُتعدِّد التخصُّصات تقييم كل شخص بعد إجراء الجراحة، وإذا لزم الأمر يُقدِّم توصيات للعلاج الإضافي.

14/07/2020