عن برنامج Mayo Clinic

قيادة البرنامج

د. ماهاجان

ولاية مينيسوتا

أنيتا ماهاجان، (دكتور في الطب)، المدير الطبي لبرنامج العلاج الإشعاعي بالبروتونات، رئيس قسم طب الأورام الإشعاعي

ستيفن إي شايلد، (دكتور في الطب)

ولاية أريزونا

ستيفن إي شايلد، (دكتور في الطب)، رئيس قسم طب الأورام الإشعاعي

سمير آر كيول، (دكتور في الطب)

ولاية أريزونا

سمير آر كيول، (دكتور في الطب)، المدير الطبي لبرنامج العلاج الإشعاعي بالبروتونات، رئيس قسم طب الأورام الإشعاعي

برنامج العلاج الإشعاعي بالبروتينات (Proton Beam Therapy Program) يديره مركز السرطان في Mayo Clinic، وهو المركز الوحيد للعلاج الكامل للسرطان المعتمد من معهد السرطان الدولي (National Cancer Institute) في الدولة، وله عدة فروع في "أريزونا" و"فلوريدا" و"مينيسوتا".

يتضمن برنامج العلاج الإشعاع بالبروتينات في Mayo Clinic استخدام تقنيات متطورة، مثل نمذجة الجرعة البيولوجية لضمان حصولك على المقدار الدقيق من الإشعاع الذي تحتاجه وتوجيه بالتصوير داخل غرفة العلاج لتوصيله إلى المكان المطلوب بدقة. كما يَستخدم خبراء Mayo Clinic التخطيطَ التكيفي. فعقب كل جلسة، يفحص الاختصاصي كيفية تغيّر الورم ليتمكَّن من تكييف جلستك العلاجية التالية لاستهداف نمطه الجديد بدقة.

بالنسبة للأشخاص المصابين بأورام في رئتيهم أو بالقرب منها، يُستخدم برنامج العلاج الإشعاعي بالبروتينات في Mayo Clinic بتقنية متطورة تسمى "الإحصار (gating) الإشعاعي" (تركيز الدفعات العلاجية على منطقة معينة). وهي تقنية تُصوِّر الرئتين أثناء التنفس ولا توصل الإشعاع إلا عندما تكون الرئتان في مرحلة محددة في الدورة التنفسية؛ مما يضمن تلقي الورم فقط للإشعاع — وليس أنسجة الرئة السليمة — أيضًا.

في برنامج العلاج الإشعاعي بالبروتينات في Mayo Clinic، لا تُستخدم إلا عمليات التصوير بالشعاع القلمي، وهي الشكل الأكثر دقة لإيصال إشعاع البروتينات. ويتوافق الشعاع القلمي على نحو أوثق مع الورم، لذا يتاح للأخصائيين "تصبيغ" بقع صغيرة من البروتينات ذهابًا وإيابًا من خلال الورم. تملأ البروتينات المتسارعة عمق الورم ومحيطه. تجعل دقة المسح باستخدام الشعاع القلمي المسح مفيدًا للغاية في علاج الأورام القريبة من الأعضاء والأجهزة الحيوية والحساسة، مثل الدماغ والعين والحبل النخاعي.

في Mayo Clinic، سيشرف على رعايتك فريق يضم متخصصين من مجالات مختلفة يعملون معًا لتحديد خيارات علاجك. ويهدف من نهج الفريق هذا أن تكون رعايتك منسقة لتلبية احتياجاتك لتتلقى العلاج الأفضل لك.

فوجود فريق متعدد التخصصات من الخبراء بجوارك يعني تعاون جميع الأطباء على تحقيق الهدف ذاته. وهذا التعاون مفيد خصيصًا عندما يتعلق الأمر بتنسيق بروتوكولات العلاج المعقدة التي تنطوي على علاجات متعددة.

البحث

تحتل Mayo Clinic الصدارة في تطوير إستراتيجيات لتقليل عدد طرق العلاج اللازمة لأنواع معينة من السرطان. على سبيل المثال، عندما تُحدَّد لك جرعة الإشعاع الموصوفة طبيًا، يتم تقسيمها إلى جرعات بسيطة تسمى الجرعات المُجزَّأة. يمكن تقسيم علاج سرطان الثدي إلى 25 جرعة مُجزَّأة. ويمكن أن يمتد علاج سرطان البروستاتا لأكثر من 35 جرعة مُجزَّأة.

يجد خبراء Mayo Clinic، من خلال البحث في قوة حزم البروتونات، طرقًا لتقليل علاج سرطان الثدي إلى ما بين ثلاث إلى خمس جرعات مُجزَّأة وعلاج سرطان البروستاتا إلى خمس جرعات مُجزَّأة. وهذا يقصر مدة العلاج من شهرين إلى أسبوع أو أسبوعين.

يراقب باحثو Mayo Clinic أيضًا جميع المرضى، الذين يتلقون العلاج بحزم البروتونات، ويجمعون البيانات حول الآثار الجانبية، والسيطرة على الورم، والعافية والمزيد. يستخدم الباحثون قاعدة البيانات الكبيرة هذه لتطوير تقنيات أفضل في تقديم العلاج ونماذج الرعاية والخدمات للمصابين بالسرطان.

ويُطوِّر العلماء في Mayo Clinic أيضًا طريقة جديدة لاستخدام العلاج بحزمة البروتونات— العلاج الإشعاعي التجسيمي الجسدي والجراحة الإشعاعية التجسيمية لأورام الدماغ (SBRT). ستسمح هذه التقنية المتقدمة لأطباء Mayo Clinic بمعالجة الأورام التي تمثل إزالتها خلال الجراحة مخاطرة كبيرة للغاية بسبب حجمها وموقعها.

لسوء الحظ، لا تلبي أفضل بروتوكولات علاج السرطان اليوم احتياجات كل شخص مصاب بالسرطان. لمساعدة هؤلاء المرضى، تعمل Mayo Clinic مع شركاء في جميع أنحاء البلاد لإجراء تجارب سريرية تستخدم العلاجات التجريبية. يمكن أن تكون لهذه الشراكة بين المؤسسات والمرضى تأثير فوري مع تطوير خيارات علاج أكثر فعالية للمستقبل.

كيف يمكنك المساعدة؟

مؤسسة Mayo Clinic هي مؤسسة غير ربحية رائدة في الرعاية الطبية والبحث العلمي والتعليم. ويتم تمويل برنامج المعالجة الإشعاعية بالبروتونات باستثمارات Mayo Clinic وبمساعدة من المتبرعين الأسخياء.

العلاج بالإشعاع البروتوني هو طريقة علاج فعالة للسرطان من شأنها مساعدة الكثيرين على النجاة من السرطان بمضاعفات وآثار جانبية أقل. وبفضل المتبرعين الملتزمين، يخطو مركز Mayo Clinic للسرطان خطوات كبيرة وجادة في مجال علاج السرطان. فعلى سبيل المثال، ساعدتْ منحة ريتشارد جاكوبسن  السخية في إنشاء برنامج المعالجة الإشعاعية بالبروتونات في Mayo Clinic، وعمل كل من "لورانس" و"مارلين ماتيسون"  على تعزيزه حتى يتمكن الأطفال من الحصول على هذا العلاج الفعال.

ساعِد في تأسيس إرث باقٍ في مكافحة مرض السرطان من خلال تمويل برنامج المعالجة الإشعاعية بالبروتنات في Mayo Clinic. استثمارك الخيري سيضعك ضمن الداعمين الحالمين الذين يساعدون في تطوير علاج السرطان للأجيال القادمة.

08/06/2019