التبرع التبادلي نظرة عامة

تعلُّق حياة الكثيرين بالتبرع بالأعضاء.

انقُرْ هنا للاطلاع على مُخطَّط المعلومات الرسومي لمعرفة المزيد

يُجري الأطباء والجرَّاحون في مركز الزراعة بمايو كلينك عمليات التبرُّعات المزدوجة للأشخاص المختارين ممن يحتاجون إلى زراعة كبد أو زراعة الكُلى. بالنسبة لبرامج زراعة الكُلى المزدوجة، تحتفظ مقرات مايو كلينك في أريزونا وفلوريدا ومينيسوتا بقوائم مشتركة لتحديد المتبرِّعين الذين قد يتوافقون مع متلقِّين آخرين لزراعة الكُلى. وإذا عُثر على مُتبرِّع مُتوافِق مع شخص مُتلقٍ في مكان مختلف، يستطيع الأطباء إجراء تبرُّع مزدوج. علمًا بأن برامج زراعة الكبد المزدوجة تُجرى في ولاية مينيسوتا فقط.

بالنسبة لعمليات التبرع المزدوجة، لا يكون المتبرّع والمُتلقي متوافقين لإجراء عملية الزرع. بل يكون المتبرّع من كل ثنائي متوافقًا مع الشخص المُتلقي من الثنائي الآخر. وإذا وافق كل من المتبرِّعَين والشخصين المستقبِلَين، فقد يُفكِّر الأطباء في إجراء عملية تبرُّع مزدوج. ويُقدِّم هذا البرنامج وسيلة للمستقبِلين للحصول على عضو من مُتبرِّع حي بدلًا من أن يكونوا على قائمة انتظار الحصول على عضو من متبرّع ميت وينتظرون لعدة أعوام.

ويُجرى تقييم لكَ لتحديد ما إذا كنتَ مُتوافقًا مع متبرّع آخر وجاهزًا للزرع أم لا. ثم يُعطي الشخص الذي كان من المفترض أن يتبرع لك عضوه للمُتلقي الآخر، ويُعطي متبرّع المُتلقي الآخر عضوه لك. وقد يتضمَّن التبرُّع المزدوج عدة ثنائيات. في بعض حالات زراعة الكلى، يُخرَج العضو من المتبرّع في أحد مواقع مايو كلينك، ثم يُنقل جوًا إلى موقع آخر حيث تُجرى الزراعة.

كذلك تُقيّم مايو كلينك الأفراد المحتملين الذين يرغبون في التبرّع بأحد كُليتيهم أو بجزء من كبدهم لشخص لا يعرفونه (المتبرعون العطوفون). وهؤلاء المُتبرعون يمكنهم بدء سلسلة زراعة قد تُساعد الكثيرين ممن يحتاجون إلى إجراء عملية زراعة. ابدأ العملية باستكمال استبيان تاريخ حالتك الصحية.

التبرع التبادلي بالكلى

"ميكيل برييتو"، دكتور في الطب: لقد أتيتَ لإجراء عملية زرع كُلية. ولديك متبرع على قيد الحياة؛ من أفراد الأسرة أو من المقربين إليك أو أحد أصدقائك، وما نفعله هو أننا نرى ما إذا كان هذا المتبرع لا يناسبك، وما إذا كان بإمكاننا إيجاد متبرع لك.

"كاري شينستوك" دكتورة في الطب: يمكننا الاستعانة ببرنامج التبرع بالكلى التبادلي وخبرتنا في الأجسام المضادة لا لنصل إلى حالة التطابق التام بل لنتمكن من التوصل إلى عملية زرع أكثر توافقًا. فإذا أرادت الأم أن تتبرع لطفلها، ولكن كانت فصيلة دمها مختلفة، فسوف نضعهما بين مجموعة من ثنائيات من المتبرعين/المستفيدين الآخرين ذوي فصائل الدم غير المتطابقة، بحيث يمكن التوفيق بين المتبرعين ومستفيدين جدد. ولن نسمح لهذا المتبرع بالتبرع بالفعل إلا عندما يجد المستفيد متبرعًا مُدرجًا في الخطة.

"ميكيل برييتو" دكتور في الطب: ولهذا يجب أن يكون الجميع على دراية بهذه العملية، وأن يتفهموا ويتقبلوا حقيقة أن الكلية التي تحصل عليها قد تكون أفضل لك من كلية المتبرع الذي أحضرته معك.

"كاري شينستوك" دكتورة في الطب: إن ما يميز Mayo Clinic تميزًا حقيقيًا أن لدينا برنامجًا تبادليًا للتبرع بالكلى في ثلاثة مقرات.

"ميكيل برييتو" دكتور في الطب: إن برنامجنا هو الأكبر في البلاد. ونجري أكثر من 700 عملية زرع كُلى سنويًا. ويتيح لنا ذلك إيجاد متبرعين لمرضانا أفضل مما قد يكون عليه الحال في برنامج أصغر حجمًا.

"كاري شينستوك" دكتورة في الطب: يمكن أن تعود Mayo Clinic بالفائدة على المريض شديد الحساسية.

"ميكيل برييتو" دكتور في الطب: بدأنا من أكثر من 20 عامًا في إجراء ما يسمى بزراعة التطابق الإيجابي، مما يعني أنه حتى عندما لا تجد ما يطابق حالتك، فإننا نتمكن من إجراء عملية الزرع مستحدمين أدوية خاصة وأدوات خاصة.

"كاري شينستوك" دكتورة في الطب: حسنًا، يتمتع كل عضو في فريقنا متعدد التخصصات بخبرة في اختصاص معين.

"ميكيل برييتو" دكتور في الطب: وسنتعاون لإيجاد أفضل الإجابات لكل مريض. إذا أتيت إلى Mayo Clinic لإجراء عملية زرع كُلى ضمن من برامج الزرع الثلاثة، فإن احتمالية عودتك إلى المنزل بكُلى عاملة ممتازة تصل إلى 98 بالمائة تقريبًا. فنحن تقريبًا لا نفشل.

شارِكنا تجربتك

شارِك تجربتكَ في زرع الأعضاء لدى Mayo Clinic مع الآخرين على وسائل التواصل الاجتماعي.

23/03/2021