بحث

يتضمن مركز زرع الأعضاء خدمات وأبحاثًا لزرع الأعضاء في مقر مايو كلينك بولايات أريزونا وفلوريدا ومينيسوتا. في الأبحاث السريرية والأساسية، يسعى الباحثون إلى تحسين الإجراءات الجراحية وتطوير أدوية جديدة مضادة لرفض الأعضاء المزروعة (الأدوية المثبطة للمناعة)، ويدرسون كيفية تحسين النتائج والرعاية بالأشخاص الذين يحتاجون إلى عمليات الزرع. وتركز هذه الأبحاث أيضًا على إيجاد علاجات بديلة للأشخاص الذين قد لا يحتاجون إلى عملية زرع.

راجع التجارب السريرية الخاصة بزرع الأعضاء في مايو كلينك

يعمل باحثو مايو كلينك على تحسين العديد من مجالات زرع الأعضاء، بما في ذلك:

  • زرع القلب. يدرس الباحثون الإجراءات الجراحية الجديدة والنتائج بعد عمليات الزرع وغيرها من مجالات زرع القلب. اقرأ المزيد.
  • زرع الرئة. يُجري العلماء الأبحاث لمواجهة التحديات المرتبطة بزرع الرئة، ويشمل ذلك برنامج استعادة الرئة في ولاية فلوريدا، وهذا جهد مشترك مع مؤسسة United Therapeutics. اقرأ المزيد.
  • زرع الكبد. يدرس الباحثون كيفية تحسين النتائج والرعاية للأشخاص الذين يحتاجون إلى عملية زرع كبد. ويدرس الباحثون أيضًا التهاب الكبد B وC، والأدوية المثبطة للمناعة، والتكنولوجيا الحيوية للكبد، ومجالات أخرى. اقرأ المزيد.
  • زرع الكلى والبنكرياس. يدرس الباحثون عمليات زرع الكلى من متبرعين أحياء، وزرع الكلى بين أنواع دم غير متوافقة (عمليات زرع الكلى مع عدم توافق فصائل الدم ABO)، وزرع الكلى للمتلقين الذين تتفاعل مواد البروتين لديهم (الأجسام المضادة) ضد خلايا المتبرعين (عمليات زرع الكلى المتوافقة الإيجابية)، والأدوية المثبطة للمناعة. بالإضافة إلى ذلك، يدرس باحثو زرع الأعضاء في مايو ما يحدث للكلى بعد سنوات من الزرع في محاولة لتحديد سبب فشل بعض حالات الكلى واستمرار بعضها لفترة أطول. كما طوّر فريق مايو كلينك ابتكارات لرفع حيوية أعضاء المتبرعين المتوفين من أجل زيادة معدل الزرع للأشخاص الذين ينتظرون زرع الكلى. اقرأ المزيد.
  • زرع الدم والنخاع. في مجال زرع الدم والنخاع، يدرس الباحثون كيفية تحسين وظائف الجهاز المناعي وتحسين النتائج والحد من تكرار حالتك بعد إجراء عملية زرع الدم والنخاع. اقرأ المزيد.
  • مركز زرع الأعضاء. يعمل الباحثون معًا للوصول إلى فهم أفضل للعمليات المعقدة للإصابة المزمنة الناتجة عن اضطراب المناعة، وهذا من أجل تمهيد الطريق لطرح أساليب سريرية جديدة لتحقيق نتائج أفضل للمرضى. اقرأ المزيد.
  • زرع الوجه. يقوم فريق من الخبراء متعدد التخصصات بتطوير تقنيات لتحسين جراحة زرع الوجه ونتائجها على المدى الطويل. اقرأ المزيد.
  • زرع اليد. يقوم فريق متعدد التخصصات من الأطباء والعلماء بتطوير خيارات علاجية لتوفير أكبر فائدة للمرضى الذين يحتاجون إلى زرع اليد. اقرأ المزيد.

الكبد الاصطناعية الحيوية

يوجد لدى بعض الأشخاص الذين يحتاجون إلى زرع أعضاء مستويات عالية من الأجسام المضادة بسبب عمليات نقل الدم على سبيل المثال. ويكاد يكون من المستحيل لهؤلاء الأفراد ذوي الحساسية المفرطة مطابقة عضو من متبرع متوفٍ أو العثور على متبرع حي مناسب. يعمل باحثو مايو كلينك على تطوير كبد اصطناعية حيوية تسمح للمصابين بأمراض الكبد بالاستفادة من وظائف الكبد المحسّنة التي يوفرها زرع الكبد، ولكن من دون إجراء عملية الزرع.

وعند استخدام هذا النهج، تعمل الخلايا الحية من كبد الخنازير على ترشيح دم المريض في عملية مماثلة لعملية غسيل الكلى. توفر هذه الكبد الاصطناعية الحيوية عدة مزايا:

  • تؤدي الخلايا الحية كل وظائف التمثيل الغذائي التي تؤديها كبد الإنسان، إلى جانب تصفية الفضلات من الجسم.
  • ويمكن للمرضى تجنب مخاطر الجراحة وتقليل الفترات التي يتوقفون خلالها عن ممارسة الأنشطة الحياتية.
  • وتصبح كبد المتبرع التي كان من الممكن أن يحصل عليها متلقي الكبد الاصطناعية متاحة لشخص آخر بحاجة إلى زرع عضو.

كما أن هناك العديد من الخطوات المتبعة لرفع مستوى الأمان وزيادة فرص نجاح العملية. ويُصرَف للمريض عقار الإيكوليزوماب (Soliris) لمنع تلف العضو الناجم عن هجمات الأجسام المضادة على العضو الجديد. وتُجرى دورات متعددة من تبادل البلازما لتصفية الأجسام المضادة. وكانت مايو كلينك من أوائل المراكز التي استخدمت عقار الإيكوليزوماب.

إذا احتاج المريض إلى زرع أكثر من عضو واحد، كما هو الحال في عملية زرع القلب والكبد معًا وعملية زرع الكلى والكبد معًا، يعمل أطباء مايو كلينك على تخطيط تسلسل الإجراءات لتقليل إنتاج الأجسام المضادة. وقد يؤدي زرع الكبد أولاً، إذا أمكن، إلى تقليل احتمال رفض الجسم للعضو الآخر.

بالإضافة إلى ذلك، يتولى أطباء مايو كلينك إجراء خطط رعاية مخصصة بعناية لمتلقي الأعضاء المزروعة من أجل تقليل احتمال رفض الجسم للعضو. ومع إجراء هذا التخطيط، يقل احتمال الرفض من 40% إلى أقل من 10%.

المنشورات

راجع قائمة المنشورات التي أعدها أطباء مايو كلينك عن زرع الأعضاء على موقع PubMed، وهو خدمة مقدمة من المكتبة الوطنية للطب.

اقرأ المزيد عن مختبرات زرع الأعضاء وبرامجها:

ملامح البحوث

تضييق نطاق البحث

29/07/2021