العلاج النووي هو علاج للسرطان يعتمد على أدوية ناشطة إشعاعيًا ترتبط بخلايا السرطان وتدمرها. وهذا العلاج من ضمن الخيارات المتاحة للمصابين بالأورام العصبية الصماوية وسرطان البروستاتا والورم السحائي واللمفومة وسرطان الغدة الدرقية. وقد ثبتت فعاليته في تخفيف الأعراض وتحسين جودة الحياة وإطالتها.

يستخدم فريق الطب النووي في Mayo Clinic نهجًا علاجيًا شاملًا ومبنيًا على خبرات متعددة. وهذا هو مفتاح نجاحه الرئيسي، إذ يحشد الفريق الطبي جهود جميع أعضائه في مرحلة مبكرة من العلاج ليتخذوا القرارات الأنسب لحالتك.

تضم Mayo Clinic أحد أضخم برامج العلاج النووي في الولايات المتحدة، وتقدم تلك الخدمات في جميع مواقعها الرئيسية: فينيكس/سكوتسديل بولاية أريزونا؛ جاكسونفيل بولاية فلوريدا؛ وروتشستر بولاية مينيسوتا.

نهج تعاوني بين مختلف التخصصات يركز على الحاجات الطبية الفردية

يضم برنامج الطب النووي في Mayo Clinic فريقًا متعدد التخصصات يتعاون خبراؤه في تطوير خطط علاجٍ فردية حسبما تقتضيه كل حالة. فحسب حالتك، قد يضم فريق الرعاية متخصصين في الطب النووي، وطب الغدد الصماء، وطب الجهاز الهضمي والكبد، والدمويات، والأورام، والكلى، والأعصاب، وطب الأورام الإشعاعي، والأشعة، وطب الجهاز البولي.

الطب النووي هو أحد طرق علاج السرطان التي يمكن استخدامها مع الخيارات العلاجية الأخرى أو بعدها، مثل العلاج الكيميائي أو الجراحة. لا يؤدي الطب النووي عادة إلى الشفاء إلا في حال دمجه مع العلاجات الأخرى. لكن، والنسبة لكثير من الناس، فإنه يسيطر على الأعراض ويقلص الأورام ويجعلها مستقرة، ويستمر ذلك الأثر أحيانًا لعدة سنوات. وأحيانًا يكون العلاج النووي أفضل الخيارات بالنسبة للأشخاص الذين لم تَعُدْ أجسامهم تستجيب للعلاجات الأخرى.

استخدام دواء مكون من جزيئات ناشطة إشعاعيًا (العلاج الإشعاعي الجزيئي) هو ما يجعل الطب النووي فعالًا. إذ يتعرف الدواء على خلايا الورم. ويُحقن الدواء عبر الوريد، ثم يتدفق حول الجسم ويلتصق بخلايا الورم ويوصل الإشعاع مباشرة لها ويسبب موتها. هناك جزء من الدواء لا يلتصق مطلقًا بالخلايا السرطانية، بل يواصل الدوران مع الدم حتى يتخلص الجسم منه، وذلك من خلال البول على الغالب. ومع مرور الوقت، يتوقف نشاط الدواء الإشعاعي ويتوقف عن قتل خلايا السرطان. يكرر الأطباء عادة العلاج النووي عدة مرات لتحقيق أكبر فائدة ممكنة.

ويسمى الطب النووي أيضا: العلاج باستهداف مستقبِلات الببتيدات بالنُّوكليدات المُشِعَّة (PRRT)، أو العلاج الإشعاعي الاستهدافي، أو العلاج بالنُّوكليدات، أو الطب النووي العلاجي.

يتوفر الآن للأشخاص المصابين بأورام عصبية صماوية (NETs)، بما فيها الأنواع النادرة منها، خيارات أوسع للاستفادة من العلاج باستهداف مستقبِلات الببتيدات بالنُّوكليدات المُشِعَّة (PRRT) وذلك بعد أن وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على استخدام مادة اللوتيتيوم لو 177 دوتاتيت (Lutathera). وهذا خيار علاجي ضروري، حيث أن الأورام العصبية الصماوية قد تكون واسعة الانتشار في الجسم ويصعب إزالتها جراحيًا.

ما يمكنك توقعه

بعد أن تحصل على تشخيصك وبعد أن يقرر فريق الرعاية أن العلاج النووي هو أفضل الخيارات لك، سيحجز الموظفون موعدًا لعلاجك. قد يستغرق الأمر شهرًا قبل أن يبدأ العلاج وذلك إلى أن تكتمل فحوصات الدم والاختبارات التصويرية، وحتى يعدّل الأطباء أدويتك ويجهزوا علاجك. عادة يتضمن العلاج أربع جَلسات حقن يفصل بينها ثمانية أسابيع عادةً.

ويتلقى المرضى العلاج في العيادات الخارجية. خطط للبقاء في العيادة لثمانِ ساعات كل مرة. عند وصولك سيعتني بك فريق من الاختصاصيين المهَرة لتقديم علاج آمن وفعّال لك. عادةً ما ينطوي العلاج على:

  • اختبارات دم ليتمكن فريق الرعاية من مراقبة وظائف الخلايا واتخاذ أي خطوات لازمة لمنع النزيف والعدوى
  • أدوية تساعد على منع الغثيان والقيء
  • حَقْن دواء إشعاعي عبر الوريد لمدة تستغرق ما يصل إلى أربع ساعات
  • أدوية خاصة لحماية كليتيك من التضرر

وضع خطة علاجية بالطب النووي تناسب حالتك

تجربة السرطان فردية وتتفاوت من شخص لآخر، وكذلك الأمر بالنسبة للاستجابة للعلاج. يبدأ معظم الأشخاص بالتحسن بعد الجرعة الثانية. سيأخذ الفريق الطبي عدة عوامل بعين الاعتبار عندما يقررون علاج حالتك باستخدام الطب النووي، وسيضبطون العلاج مع مرور الوقت.

بعد كل جلسة حَقن، قد يطلب منك الأطباء الخضوع لتصوير مقطعي محوسب بالفوتونات المفردة (SPECT). يقيس هذا الفحص كمية المادة النووية التي التصقت بالخلايا السرطانية وسرعة خروج الدواء من الجسم. ويَستدل أعضاء الفريق الطبي بهذه المعلومات لاختيار أفضل توقيت للعلاج وأنسب كمية منه لقتل السرطان وتجنب الأعراض الجانبية.

بعد أن تكمل العلاج، سيطلب منك الطبيب أن تعود بانتظام لإجراء الفحوصات التفقدية، والتي قد تتضمن مزيدًا من اختبارات الدم والاختبارات التصويرية.

الآثار الجانبية المحتملة

حدوث الآثار الجانبية أمر وارد، ويعتمد ذلك على نوع العلاج والحالة الصحية. كان شائعًا في السابق أن يشعر الناس بالغثيان عند تلقي العلاج النووي، لكن هذه المشكلة أقل شيوعًا بكثير هذه الأيام. بل إن كثيرًا من الناس يستمتعون بتناول الطعام خلال العلاج. ويتساقط شعر بعض الأشخاص، ولكن لا تتساقط سوى كمية قليلة فقط، ثم ينمو الشعر مجددًا.

في حالات نادرة، قد يصاب بعض الأشخاص بسرطان الدم بعد عدة شهور أو سنوات من تلقي العلاج النووي.

استشر طبيبك بشأن مخاطر وفوائد هذه الطريقة العلاجية.

تحديد ملاءمة الطب النووي لحالتك

سيَدرس فريق الطب النووي عدة عوامل قبل وصف هذا النوع من العلاجات لحالتك المرضية. يحتمل أن يأخذ الأطباء صورة مقطعية بالإصدار البوزيتروني (PET) للتأكد من ملاءمة العلاج النووي لحالة السرطان لديك.

عند الحاجة لأخذ صورة مقطعية بالإصدار البوزيتروني، سيحقن الأطباء المريض بنمط مشابه للدواء الذي سيستخدم لاحقًا في العلاج النووي. يعوم الدواء في الدم وينتقل خلال الجسم. فإذا التقى الدواء مع خلايا سرطانية، فإنه يعلق بها. لكن هذا النمط من الدواء لا يقتل الخلايا السرطانية. وبدلًا من ذلك، فإنه يبث نشاطًا إشعاعيًا ضئيلًا.

سيسجل الماسح البوزيتروني النشاط الإشعاعي ثم يحوّل المعلومات إلى صورة ثلاثية الأبعاد لكامل الجسم، وسيتمكن الأطباء من خلالها من معرفة أماكن اختباء السرطان. يمكن للمسح البوزيتروني أن يظهر ما إذا كان الدواء سيلتصق بالخلايا السرطانية كما هو متوقع. ويَستنتج الأطباء من خلال هذه الطريقة ما إذا كان الطب النووي ملائمًا لحالة المريض.

الخيارات العلاجية الأخرى

سوف ينسق أطباء Mayo Clinic معك لإطلاعك على جميع الخيارات العلاجية واختيار نهج علاجي يناسب احتياجاتك وتطلعاتك. لا يَدمج الأطباءُ العلاجَ النووي عادةً مع علاجات أخرى، لكن بالإمكان دمجه مع علاجات أخرى يقدمها اختصاصيو طب الأورام، أو اختصاصيو طب الأورام الإشعاعي، أو اختصاصيو الأشعة التدخلية:

يتوفر العلاج النووي في ثلاثة من مواقع Mayo Clinic.

في معظم الحالات، يُحال المريض عن طريق أحد الأطباء إلى الفريق المتخصص في العلاج النووي. استشر طبيبك بشأن ملاءمة هذا الخيار العلاجي لحالتك. وتعتمد الأهلية لهذا العلاج على عدة عوامل مرتبطة بالورم نفسه والصحة العامة للمريض.

وقد يفحصك الأطباء في أحد مقرات العيادة الرئيسية في فينيكس/سكوتسديل في ولاية أريزونا، أو جاكسونفيل في ولاية فلوريدا، أو روتشستر في ولاية مينيسوتا. وتتوفر في كل من هذه المواقع الخبرات والتقنيات اللازمة لتوجيهك أثناء العلاج بالطب النووي. وتتوفر في كل المواقع أجهزة سيكلوترون ومختبرات كيمياء إشعاعية للتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET) وصيدليات للأدوية النووية المشعة. حيث أن جميع هذه التقنيات ضرورية للعلاج النووي ولإنتاج الأدوية اللازمة للتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني وكذلك التصوير المقطعي المحوسب بالفوتونات المفردة (SPECT). كما تتوفر في كل المواقع أجهزة تصوير حديثة جدًا، منها: أجهزة PET/CT و PET/MRI و SPECT/CT.

السيكلوترونات هي مسارعات جُزيئات تُنتِج ذَرّات نشطة إشعاعية (نويدات مشعة). ويَدمج المختصون هذه الذرات في أدوية معينة ويختبرون جودتها وسلامتها حسب تشريعات إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA). ويَصنع الخبراء هذه الأدوية مباشرة في المختبر بطريقة مناسبة لحالة كل مريض بعينه.

يُستخدم العلاج النووي للحالات التالية، ولكن ما يزال بعضها في طور التجارب السريرية:

مُستشفى Mayo Clinic لديها واحد من أكبر الممارسات وأكثرها خبرةً في الولايات المتحدة، مع وجود مجمَّعات في ولاية أريزونا وفلوريدا ومينيسوتا. يَعمَل العشرات من الموظفين المهرة في التخصصات معًا؛ لضمان جودة الرعاية الصحية وعملية شفاء ناجحة.

ابحثْ عن الأطباء والطاقم الطبيِّ:

طاقم العلاج النووي في Mayo Clinic من أكثر الطواقم الطبية خبرة في إعداد الأدوية المشعة واستخدامها وإعطائها للمرضى بشكل آمن. اختصاصيو الطب النووي خبراء في المجالات التالية:

  • تحضير المريض لتلقي مادة التتبع المشعة
  • المعالجة الحاسوبية وتحسين الصور
  • تحضير المركّبات الكيميائية النشطة إشعاعيًا وإعطاؤها للمريض
  • المعالجة الإشعاعية
  • معايير السلامة الخاصة بالأشعة

كما يحظى أطباء Mayo Clinic بخبرة واسعة في علاج المصابين بالأورام السرطاوية، والأورام العصبية الصماوية، وسرطان البروستاتا، وكل الحالات التي يمكن استخدام الطب النووي لعلاجها. على سبيل المثال، يقدم أطباؤنا الرعاية الصحية لأكثر من 1900 مصاب بالأورام العصبية الصماوية، ويشمل ذلك الأنواع النادرة منها. وتشير المعلومات إلى أن المرضى المصابين بحالات نادرة أو غير شائعة يحصلون على نتائج أفضل في حال التداوي لدى مؤسسات طبية تعالج كثيرًا من المصابين بتلك الحالات.

خبرة معترف بها وطنيًّا

يَتَّبع مركز Mayo Clinic للسرطان المعايير الصارمة التي يتطلبها المعهد الوطني للسرطان في تصنيفه للمراكز الشاملة للسرطان، ومن هذه المعايير التميز العلمي وتعدد التخصصات في نهج الوقاية من السرطان وتشخيصه وعلاجه.

صُنفت كل من Mayo Clinic في روتشستر بولاية مينيسوتا، و Mayo Clinic في فينيكس/سكوتسديل بولاية أريزونا، و Mayo Clinic في جاكسونفيل بولاية فلوريدا، ضمن أفضل المستشفيات في علاج السرطان حسب بيانات U.S. News & World Report.

أبحاث وابتكارات تركز على تحسين حياة الناس

Mayo Clinic رائدة في تطوير استخدامات جديدة للطب النووي لتحسين تقنيات تشخيص البالغين والأطفال المصابين بحالات خطيرة ومعقدة وتحسين طرق علاجهم.

كانت Mayo Clinic من أوائل المؤسسات الطبية الأمريكية التي وفرت علاجًا للمصابين بأحد الأورام العصبية الصماوية التي تصيب الجهاز الهضمي. وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على مادة اللوتيتيوم لو 177 دوتاتيت (Lutathera) في كانون الثاني/ يناير لعلاج البالغين المصابين بأورام عصبية صماوية مؤثرة في البنكرياس أو السبيل المَعدي المَعوي، والتي تسمى الأورام العصبيية الصماوية المَعِدية المِعَوية البنكرياسية (GEP-NETs).

قسم الطب النووي في Mayo Clinic هو أحد البرامج القليلة المنتقاة التي تضم خبراء مدربين ومرخصين لإعطاء دواء Lutathera. كانت Mayo Clinic أحد المراكز إلى قدمت العلاج للمشاركين في التجربة السريرية التي أدت إلى اعتماد إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لاستخدام هذه الطريقة العلاجية.

رَاجِعْ قائمة الأبحاث التي نشرها أطباء Mayo Clinic على منصة PubMed، وهي خدمة تُقدِّمها المكتبة القومية للطب.

فرصة للمشاركة في أحد الأبحاث

إذا كنت مؤهلا للعلاج النووي في Mayo Clinic، فقد يدعوك الطبيب إلى الانضمام إلى إحدى التجارب السريرية. تقدم برامج مثل مجموعة العلاجات السرطانية المبكرة بعض الخيارات إذا لم يستجب السرطان للعلاجات القياسية.

الأجزاء

25/08/2020
  1. Johnson GB (expert opinion). Mayo Clinic. March 9, 2020.
  2. Kendi AT (expert opinion). Mayo Clinic. May 29, 2019.
  3. Office of Patient Education. Peptide receptor radionuclide therapy (PRRT) for somatostatin-positive tumors. Mayo Clinic; 2018.
  4. Strosberg J, et al. Phase 3 trial of 177Lu-Dotatate for midgut neuroendocrine tumors. New England Journal of Medicine 2017; doi:10.1056/NEJMoa1607427.
  5. U.S. Food and Drug Administration (news release). FDA approves new treatment for certain digestive tract cancers. Jan. 26, 2018. https://www.fda.gov/NewsEvents/Newsroom/PressAnnouncements/ucm594043.htm. Accessed May 24, 2018.
  6. National Cancer Institute (news release). FDA approves new treatment for certain neuroendocrine tumors. Feb. 8, 2018. https://www.cancer.gov/news-events/cancer-currents-blog/2018/lutathera-fda-gastrointestinal-nets. Accessed May 24, 2018.
  7. Warner KJ. Allscripts EPSi. Mayo Clinic. April 29, 2019.
  8. Kendi AT, et al. Therapy with 177Lu-DOTATE: Clinical implementation and impact on care of patients with neuroendocrine tumors. American Journal of Roentgenology. 2019; doi:10.2214/AJR.19.21123.
  9. Halfdanarson, TR (expert opinion). Mayo Clinic. March 11, 2020.