عن المركز

يوفر مركز مايو كلينك لسلامة الأطفال والمراهقين وصحتهم استجابة فعالة لإساءة معاملة للأطفال تراعي مصلحة الطفل.

ويعمل فريق متعدد التخصصات يتضمن مسؤولي إنفاذ القانون، والمدافعين عن الضحايا، ومقدمي الرعاية الصحية، وممارسي الصحة العقلية، ومحاميي ادعاء، وموظفي حماية الطفل معًا للتحقيق في حالات سوء معاملة الأطفال ورعاية الضحايا. وقد صُمم المركز لخلق شعور بالسلامة والأمان لدى لأطفال المتضررين وتلبية احتياجاتهم في المقام الأول.

آلية عمل المركز

عادةً ما تُحال الأسر والأطفال إلى (مركز مايو كلينك لسلامة الأطفال والمراهقين وصحتهم) عن طريق أجهزة إنفاذ القانون أو خدمات حماية الطفل بسبب وجود إساءة محتملة في معاملة الأطفال.

ويمر الأطفال المحالون إلى المركز بالإجراءات التالية:

  • مقابلة يجريها معهم اختصاصي مقابلات مدرب
  • الخضوع لفحص طبي يجريه مقدم رعاية صحية يملك خبرة في الأضرار المتعلقة بإساءة معاملة الأطفال

وسيمُر فرد الأسرة بالإجراءات التالية:

  • مقابلة أحد المدافعين عن الضحايا حيث سيشرح له عملية التحقيق ويساعده في العثور على موارد مفيدة للرعاية المستمرة
  • مقابلة أحد مقدمي خدمات الصحة العقلية للتعرف على مخاوف الطفل وتقديم الدعم له

في وقت لاحق، سوف يجتمع فرد الأسرة مع أعضاء الفريق للتعرف على التقييم وتوصيات الفريق. كما سيكون لديك فرصة لطرح الأسئلة ومناقشة مخاوفك مع الفريق. وسيظل الفريق على تواصل معك أثناء تعاونك مع جهات إنفاذ القانون وخدمات حماية الطفل من أجل تلبية احتياجات الطفل.

وبجانب مساعدة الضحايا، يقدم المركز خدماته أيضًا للمجتمعات الأخرى لتعزيز التعليم والتدريب المهني والمجتمعي بالإبلاغ عن إساءة معاملة الأطفال والتوعية بها والوقاية منها.