نظرة عامة

إذا كنت قد تعرضت لإصابة في الحبل النخاعي، فقد تستفيد من علاجات النشاط الجنسي والخصوبة، والتوعية، والاستشارة. قد تغير حالتك الجسدية بعد إصابة الحبل النخاعي بعض جوانب الوظائف الجنسية وتؤثر على صحتك الجسدية والعقلية والاجتماعية المرتبطة بحياتك الجنسية أو صحتك الجنسية.

قد تشمل علاجات مشاكل النشاط الجنسي والخصوبة بعد إصابة الحبل النخاعي ما يلي:

  • العلاج النفسي. إن جوانب الرفاهية العقلية والاجتماعية في صحتك الجنسية بعد إصابة الحبل النخاعي لا تقل أهمية عن الجوانب الجسدية. تعد القدرة على الشعور بالرضا عن جسمك بعد إصابة الحبل النخاعي واستعادة الثقة في إقامة علاقات حميمة والمحافظة عليها جانبًا حيويًا لصحتك الجنسية، رغم أنه لا يحظى غالبًا بالاهتمام والعلاج المناسبين بعد إصابة الحبل النخاعي.

    يتولى الفريق المتكامل ذو الخبرة الكبيرة من الأطباء والممرضات وعلماء النفس المختصين بإعادة التأهيل، مسؤولية تثقيف الناس وإرشادهم فيما يتعلق بجوانب الرفاهية العقلية والاجتماعية لصحتهم الجنسية.

  • علاج الخلل الوظيفي الجنسي. قد يلاحظ الرجال والنساء الذين تعرضوا لإصابات في الحبل النخاعي ظهور تغيرات جسدية بعد التعرض لإصابة الحبل النخاعي (SCI) وقد يحتاجون إلى علاج لمساعدتهم على استئناف النشاط الجنسي من جديد.

    يتوفر للرجال الذين يعانون من صعوبات في أداء الوظائف الجنسية بسبب إصابة الحبل النخاعي العديد من خيارات العلاج المحتملة، والتي قد تشمل الأدوية أو الأجهزة المساعدة أو الغرسات.

  • طلب المَشُورة حول الخصوبة. يمكن للموظفين المدربين مناقشة المشكلات معكِ ومع زوجكِ فيما يتعلق بالصحة الجنسية والخصوبة وتزويدكِ بالاستشارة والتثقيف الجنسي.

    يمكن للنساء اللاتي تعرضن لإصابة الحبل النخاعي الحمل والولادة بشكل طبيعي. فإذا كنتِ ترغبين في الحمل، فيجب أن تخططي للحمل وتناقشي أي مشاكل محتملة مع فريق العلاج الذي يتابع حالتك.