هل يمكن أن تزيد غرسات الثدي من صعوبة اكتشاف سرطان الثدي باستخدام صور الثدي الشعاعية؟

إجابة من سانديا بروثي، (دكتور في الطب)

نعم. قد تحجب غرسات الثدي، سواء كانت مملوءة بالمحلول الملحي أو السيليكون، صورة الثدي الشعاعية (الماموغرام)، مما يقلل من قدرة صورة الثدي الشعاعية على اكتشاف سرطان الثدي.

وغالبًا ما توضع غرسات الثدي فوق العضلات (تحت الغدة)، ويمكن للغرسات الموجودة في هذا الموضع أن تحد من قدرة اختصاصي الأشعة على تفسير صورة الثدي الشعاعية (الماموغرام) حيث لا يمكن معاينة جميع أنسجة الثدي. وتقل احتمالية أن تؤثر الغرسات الموضوعة تحت العضلة (تحت الصدرية) على قدرة اختصاصي الأشعة على تفسير صورة الثدي الشعاعية (الماموغرام). ومع هذا، توضح الدراسات أن صور الثدي الشعاعية تعد طريقة فعالة لفحص سرطان الثدي لدى النساء اللائي توجد لديهن غرسات في الثدي.

إذا كانت لديك غرسات في الثدي، فيمكنكِ اتخاذ خطوات كي تكون صورة الثدي الشعاعية (الماموجرام) أكثر وضوحًا كما يلي:

  • ابحثي عن منشأة طبية يتردد عليها الكثير من النساء ممن لديهن غرسات في الثدي. اطلبي من طبيبكِ أن يحيلك إلى عيادة يكون اختصاصيو الأشعة فيها خبراء بإجراء صور الثدي الشعاعية وتفسيرها للنساء اللائي لديهن غرسات في الثدي.

    اسألي عن مستوى خبرة العاملين بالعيادة عند تحديد موعد زيارتكِ. سيكون من المفيد أن تعرفي أن العيادة توفر تقنيات خاصة لعرض صورة الثدي الشعاعية (الماموغرام) إلى جانب تقنيات صورة الثدي الشعاعية (الماموغرام) العادية من أجل تقييم أنسجة الثدي بشكل أفضل.

  • أفصحي عن وجود غرسات في ثديكِ أثناء موعدكِ الطبي. أخبري فريق العمل بالعيادة عن غرسات الثدي عند تحديد موعد الزيارة ومرة أخرى أثناء موعدكِ مع الطبيب.
  • إذا لاحظتِ تغيرات في الثدي أو إذا كانت لديكِ أية مخاوف، فأخبري طبيبكِ على الفور. سيتحدث طبيبكِ مع اختصاصي الأشعة لتحديد ما إذا كنتِ بحاجة إلى صور إضافية أو إلى إجراء فحص بالألتراساوند (محوّل الطاقة الفوق صوتي) للثدي.

فهناك مخاطرة ضئيلة بتمزق غرسات الثدي أثناء صورة الثدي الشعاعية (الماموجرام). ولكن تفوق فوائد الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي باستخدام التصوير الشعاعي للثدي الخطورة المترتبة عليه.

Aug. 01, 2020