زوجي يبلغ من العمر 82 عامًا ولا يزال مستمرًا على الغسيل الكلوي منذ عام. وهو ليس مرشحًا جيدًا لزراعة الكلى. فكيف سنعرف إن لم يعد الغسيل الكلوي فعالاً وينبغي عدم استئنافه؟

إجابة من روبرت أولبرايت طبيب عظام

من أجل تحديد كفاءة عمل الغسيل الكلوي، يمكن للطبيب المعالج لزوجك فحص الوزن وضغط الدم قبل وبعد كل جلسة. تساعد أيضًا اختبارات الدم الدورية، مثل تلك التي تقيس مستويات اليوريا والكرياتينين، والتقييمات المتخصصة الأخرى على تقييم كفاءة العلاج.

إذا لم يراجع فريق رعاية مرضى غسيل الكلى حالةَ زوجك العامة بصفة دورية، فاطلبي المراجعة الطبية. تشمل هذه المراجعات الدورية – التي تسمى اجتماعات فريق الرعاية – مدخلات من زوجك ومنك، وهي تساعد فريق الرعاية على فهم مدى جدوى العلاج.

يمثل الغسيل الكلوي مجرد جزء من علاج زوجك. فلا بد أيضًا أن يتكيف مع محظورات السوائل والأغذية ويتناول الأدوية. بالإضافة إلى ذلك، يؤثِّر الغسيل الكلوي على وقت زوجك ومواعيده. فيجب تنظيم الأنشطة في مواعيد تتناسب مع مواعيد العلاج. الغسيل الكلوي قد يترك زوجك يشعر "بأنه منهك". كما أن سوء الصحة والاكتئاب ومضاعفات الغسيل الكلوي قد تؤثر على رغبة زوجك في إكمال العلاج.

وإذا كان زوجكِ يشعر بالإحباط من جانب معين من العلاج أو مشكلة طبية أخرى، فناقشا ذلك مع طبيبه. فقد يكون الطبيب قادرًا على القيام ببعض تغييرات في خطة العلاج من شأنها تحسين حالته.

وربما يأتي وقت يشعر فيه زوجك برغبته في التوقف عن الغسيل الكلوي. قبل التوقف، قد يوصي فريق رعاية زوجك بالتحدث مع استشاري أو خبير آخر في الصحة العقلية للتأكد من أن قرار التوقف ليس مدفوعًا بالعوامل العاطفية أو الاكتئاب، اللذين يمكن معالجتهما.

وعلى الرغم من أنه من حق زوجك التوقف عن العلاج، فمن الضروري مناقشة هذا القرار بعناية مع الأشخاص المقربين والفريق المسئول عن رعايته كذلك.

With

روبرت أولبرايت طبيب عظام

Dec. 10, 2019