نظرة عامة

تُعد المجازة المعدية على شكل حرف Y (Roux-en-Y)، نوعًا من جراحات إنقاص الوزن التي تتضمن عمل جيب صغير من المعدة وتوصيل الجيب المُنشأ حديثًا مباشرة بالأمعاء الدقيقة. بعد المجازة المَعِدية، سيذهب الطعام المبلوع إلى الجيب الصغير للمعدة ومن ثم مباشرة إلى الأمعاء الدقيقة، وبذلك يتجاوز معظم المعدة والجزء الأول من الأمعاء الدقيقة.

تعتبر المجازة المَعِدية أحد أكثر أنواع جراحة علاج البدانة شيوعًا في الولايات المتحدة الأمريكية. يتم إجراء المجازة المَعِدية عندما لا ينجح اتباع نظام غذائي أو ممارسة التمارين الرياضية أو عندما تعاني من مشكلات صحية خطيرة بسبب وزنك.

لماذا يتم إجراء ذلك

يتم إجراء المجازة المعدية للمساعدة في فقد الوزن الزائد، والحد من خطر الإصابة بالأمراض التي من الممكن أن تهدد الحياة، والتي تتعلق بالوزن، بما في ذلك:

  • داء الارتداد المعدي المريئي
  • مرض القلب
  • ارتفاع ضغط الدم
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول
  • انقطاع النفس الانسدادي النومي
  • داء السكري من النوع 2
  • السكتة الدماغية
  • العقم

عادةً ما يتم إجراء المجازة المعدية فقط بعد أن تكون حاولت فقد الوزن عن طريق تحسين نظامك الغذائي وعادات ممارسة الرياضة.

لمن يكون

بشكل عام، يمكن أن تكون المجازة المعدية والعمليات الجراحية الأخرى لفقدان الوزن خيارًا لك إذا كان:

  • مؤشر كتلة الجسم لديك (BMI) 40 أو أكبر (سمنة مفرطة).
  • مؤشر كتلة جسمك من 35 إلى 39.9 (سمنة) وتعاني أيضًا مشاكل صحية خطيرة تتعلق بالوزن، مثل داء السكري من النوع 2 أو ارتفاع ضغط الدم أو انقطاع النفس النومي. في بعض الحالات، قد تتأهل إلى أنواع محددة من جراحة فقدان الوزن في حالة أن يكون مؤشر كتلة جسمك من 30 إلى 34 وتعاني مشاكل صحية خطيرة تتعلق بالوزن.

ولكن ليست المجازة المعدية هي الحل لكل شخص يعاني البدانة الشديدة. قد تحتاج إلى تلبية مبادئ توجيهية طبية محددة للتأهل إلى إجراء جراحة فقدان الوزن. من المرجح أنك ستخضع إلى عملية مكثفة من إجراء فحوص التصوير لمعرفة ما إذا كنت ستتأهل.

لا بد أيضًا أن ترغب في إجراء تغييرات دائمة لاتباع أسلوب حياة أكثر صحة. قد يُطلب منك المشاركة في خطط متابعة طويلة الأجل تتضمن مراقبة التغذية وأسلوب الحياة والسلوك والحالات الطبية.

يرجى مراجعة خطة التأمين الصحي الخاصة بك أو مكتب Medicare أو Medicaid الذي تتبعه لمعرفة ما إذا كانت البوليصة الخاصة بك تغطي جراحة إنقاص الوزن أم لا.

المخاطر

ومثلها مثل الجراحات الكبرى الأخرى، تنطوي جراحة المجازة المعدنية وجراحات إنقاص الوزن الأخرى على أخطار صحية محتملة، على المدى الطويل والقصير.

إن المخاطر المقترنة بالعملية الجراحية تشبه تلك المقترنة بأيّ جراحة في منطقة البدن ويمكن أن تشمل ما يلي:

  • النزيف المفرط
  • العدوى
  • ردود فعل سلبية للتخدير
  • تجلط الدم
  • مشاكل في الرئة أو التنفس
  • تسريبات في الجهاز الهضمي

يمكن أن تتضمن المخاطر والمضاعفات طويلة الأجل للمجازة المعدية ما يلي:

  • انسداد الأمعاء
  • متلازمة الإغراق، مما يتسبب في الإسهال أو الغثيان أو القيء
  • حصى المرارة
  • الفتق
  • انخفاض نسبة السكر في الدم (نقص سكر الدم)
  • سوء التغذية
  • ثقب المعدة
  • قرح المعدة
  • القيء

نادرًا ما تكون مضاعفات المجازة المعدية مميتة.

كيف تستعد

إذا كنت مؤهلاً لإجراء المجازة المعدية، فسيعطيك فريق الرعاية الصحية تعليمات حول كيفية الاستعداد للجراحة. قد تحتاج إلى إجراء اختبارات وفحوصات معملية عديدة قبل إجراء العملية الجراحية.

الطعام والأدوية

قبل إجراء العملية الجراحية، قدم لطبيبك أو أي مقدمي رعاية طبية آخرين قائمة من جميع الأدوية والفيتامينات والمعادن والمكملات العشبية أو الغذائية التي تتناولها. قد يُفرض عليك تقييدات بخصوص الطعام والشراب وعن الأدوية التي تستطيع تناولها.

إذا كنت تتناول أدوية تسييل الدم، فتحدث إلى طبيبك قبل إجراء العملية الجراحية. قد تكون هناك حاجة إلى تغيير روتين أدوية تسييل الدم التي تتناولها، وذلك بسبب أن هذه الأدوية تؤثر على التخثر والنزيف.

إذا كنت تعاني داء السكري، فتحدث إلى طبيبك الذي يحدد الأنسولين أو أدوية داء السكري الأخرى التي تتناولها بخصوص التعليمات المحددة عن تناول تلك الأدوية أو تعديلها بعد إجراء العملية الجراحية.

الاحتياطات الأخرى

سيُطلب منك البدء في برنامج نشاط بدني والإقلاع عن أي تعاطي للتبغ.

قد تحتاج أيضًا إلى الاستعداد عن طريق التخطيط مقدمًا للتعافي بعد الجراحة. على سبيل المثال، اتخذ الترتيبات للحصول على مساعدة في المنزل إذا كنت تعتقد أنك سوف تحتاج إليها.

ما يمكنك توقعه

يتم إجراء جراحة المجازة المعدية في المستشفى. تستغرق إقامتك بالمستشفى من ثلاثة إلى خمسة أيام حسب درجة تعافيك.

بعد إجراء العملية

قبل أن تذهب إلى غرفة العمليات، سوف تقوم بتبديل ملابسك وترتدي رداء الفحص كما سوف تُطرح عليك أسئلة عديدة من قبل الأطباء والممرضات. في غرفة العمليات، سوف يتم إخضاعك للتخدير العام قبل أن يبدأ إجراء العملية الجراحية. المخدر هو دواء يُبقيك نائمًا ومرتاحًا في أثناء إجراء العملية الجراحية.

في أثناء إجراء العملية

تعتمد تفاصيل المجازة المعدية على الموقف الفردي وممارسات طبيبك. يتم إجراء بعض الجراحات بإحداث شقوق كبيرة تقليدية (مفتوحة) في البطن. وعلى الرغم من ذلك، يتم إجراء معظم الجراحات بمنظار البطن، وتتضمن إدخال الأدوات عبر شقوق متعددة في البطن.

بعد إحداث الشقوق بأسلوب البطن المفتوح أو منظار البطن، يقطع الجراح الجزء العلوي من المعدة ويغلقها بدايةً من الجزء المتبقي من المعدة. يكون حجم الجيب الناتج مقاربًا لحجم الجوز ويمكن أن يحتفظ بحوالي أونصة من الطعام. تستطيع المعدة الاحتفاظ بمقدار 3 باينتات من الطعام عادةً.

ثم يقوم الجراح بقطع الأمعاء الدقيقة ويُخيِّط جزءًا منها إلى الجيب مباشرةً. وبعدها يذهب الطعام داخل هذا الجيب الصغير من المعدة ثم إلى الأمعاء الدقيقة المخيطة به مباشرةً. يتجاوز الطعام معظم المعدة والجزء الأول من الأمعاء الدقيقة ويدخل بدلاً من ذلك إلى الجزء الأوسط من الأمعاء الدقيقة مباشرةً.

تستغرق الجراحة عادة بضع ساعات. بعد إجراء العملية الجراحية، تتم إفاقتك في غرفة الإنعاش حيث يراقب طاقم العمل الطبي حالتك لفحص المضاعفات.

بعد العملية

بعد جراحة المجازة المَعِدية مباشرة، يمكنك تناول السوائل ولكن يُمنع الطعام الصلب حيث تكون معدتك وأمعاؤك في طور الشفاء. ستقوم بعد ذلك باتباع نظام غذائي خاص يتغير ببطء من السوائل إلى الأغذية المهروسة. وبعد ذلك، يمكنك تناول الأغذية الخفيفة، والتحول بعد ذلك إلى الأغذية الأكثر صلابة عندما يكون جسمك قادرًا على تحملها.

ربما يتم فرض العديد من القيود أو الحدود على ما يمكنك تناوله من الطعام والشراب وكذلك على مقداره. سيوصيك طبيبك بتناول الفيتامينات والمكملات المعدنية بعد الجراحة، بما في ذلك فيتامينات متعددة مع الحديد، والكالسيوم، وفيتامين ب-12.

كما ستخضع لفحوص طبية متكررة لمتابعة حالتك الصحية في الأشهر القليلة الأولى بعد جراحة إنقاص الوزن. ربما تحتاج إلى فحص مختبري، وفحص دم وفحوص متعددة.

قد تختبر تغيرات كرد فعل من جسمك لإنقاص الوزن السريع في أول ثلاثة إلى ستة أشهر من بعد المجازة المَعِدية، بما في ذلك:

  • آلام الجسم
  • الشعور بالتعب، كما لو كنت مصابًا بالإنفلونزا
  • الشعور بالبرودة
  • جلد جاف
  • ترقق الشعر وفقدانه
  • تغيّرات الحالة المزاجية

النتائج

يمكن أن تؤدي المجازة المعدية إلى فقدان الوزن طويل الأجل. يعتمد حجم فقدان وزن المريض على نوع الجراحة وعلى تغيير عادات نمط الحياة. ويمكن أن تؤدي إلى فقدان 60 بالمائة أو أكثر، من الوزن الزائد خلال عامين.

وعلاوة على فقدان الوزن، يمكن أن تحسِّن المجازة المعدية الحالات أو تعالجها غالبًا الحالات المرتبطة بزيادة الوزن يما يتضمن ما يلي:

  • داء الارتداد المعدي المريئي
  • مرض القلب
  • ارتفاع ضغط الدم
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول
  • انقطاع النفس الانسدادي النومي
  • داء السكري من النوع 2
  • السكتة الدماغية
  • العقم

يمكن للمجازة المعدية أيضًا أن تساعد في تحسين القدرة على أداء الأنشطة اليومية الاعتيادية وهو ما يساعد في تحسين جودة الحياة.

عندما لا تنجح جراحة إنقاص الوزن

من الممكن ألا يتم فقدان القدر الكافي من الوزن أو اكتساب الوزن بعد جراحة إنقاص الوزن. قد تحدث زيادة الوزن المذكورة في حالة عدم اتباع تغيرات نمط الحياة الموصى بها. إذا كنت معتادًا على تناول الوجبات الخفيفة ذات السعرات الحرارية المرتفعة، على سبيل المثال، فربما يتم إنقاص وزنك بقدر غير كافٍ. للمساعدة في تجنب استعادة الوزن، يجب عليك إدخال تغيرات صحية دائمة على نظامك الغذائي وممارسة الأنشطة والتمارين البدنية بصورة منتظمة.

من المهم الحفاظ على كل مواعيد المتابعة المجدولة بعد جراحة إنقاص الوزن حتى يتمكن طبيبك من مراقبة تطورك. في حالة ملاحظة عدم فقدان الوزن أو حدوث مضاعفات بعد الجراحة، يرجى زيارة الطبيب على الفور.