نظرة عامة

جراحة زرع الأسنان هي عملية تُستبدل من خلالها جذور الأسنان بدعامات معدنية شبيهة بالبراغي، وتُستبدل السن التالفة أو المفقودة بسن اصطناعية تشبه الأسنان الحقيقية بصورة كبيرة من حيث الشكل والأداء. قد تُوفِّر جراحة زرع الأسنان بديلًا مقبولًا لأطقم الأسنان أو الجسور السنِّيَّة التي لا تتوافق على النحو المطلوب، ويمكن أن تُوفِّر اختيارًا عندما لا تسمح جذور الأسنان الطبيعية بتركيب أطقم الأسنان أو استبدال الجسور السنية.

تعتمد طريقة إجراء جراحة زرع الأسنان على نوع المكوِّن الذي تتم زراعته وحالة عظمة الفك. قد تشمل جراحة زرع الأسنان عدة عمليات. تتمثَّل الفائدة الأساسية للمكونات التي تُزرع في توفير دعامة صلبة للسن الجديدة — وتتطلب هذه العملية التئام العظم تمامًا حول المكوِّن الذي تتم زراعته. نظرًا لأن الالتئام المذكور يحتاج إلى وقت ربما تستغرق العملية عدة أشهر.

لماذا يتم إجراء ذلك

توضع طُعوم الأسنان جراحيًا في عظم فكك حيث تقوم بدور جذور الأسنان المفقودة. ونتيجة لاندماج التيتانيوم الموجود في الطُعوم مع عظام فكك، لن تنزلق الطُعوم، أو تصدر ضوضاء، أو تتسبب في تلف العظام كما قد يحدث مع الجسر السِني الثابت أو طاقم الأسنان. كما أن المواد لا تتسوس مثل أسنانك، في حين يمكن أن يتسوس الجسر السِني الداعم العادي.

عامةً، يمكن أن تناسبك طُعوم الأسنان إذا:

  • كانت لديك سن مفقودة أو أكثر
  • كانت لديك عظمة فك كاملة النمو
  • كانت لديك عظمة مناسبة لتأمين الطُعوم أو قادرة على استيعاب طُعم عظمي
  • كانت لديك أنسجة فموية سليمة
  • كنت غير مصاب بحالات صحية ستؤثر على شفاء العظام
  • كنت غير قادر أو لا ترغب في ارتداء أطقم أسنان
  • كنت تريد تحسين كلامك
  • كان لديك العزم لتخصيص عدة أشهر للعملية
  • لا تُدخن التبغ

المخاطر

ومثل أي جراحة، تُشكِّل جراحة زراعة الأسنان بعض المخاطر الصحية. المشاكل نادرة، ومع ذلك، عندما تحدث فإنها تكون عادةً بسيطة ويُمكن علاجها بسهولة. تتضمن المخاطر:

  • التهاب في مكان الزراعة
  • إصابة أو تلف البنيات المحيطة، مثل الأسنان أو الأوعية الدموية الأخرى
  • تلف الأعصاب، الذي يمكن أن يسبب الشعور بالألم أو الخدر أو الوخز في أسنانك الطبيعية أو اللثة أو الشفاه أو الذقن
  • مشاكل الجيوب الأنفية، عندما يتم وضع زراعات الأسنان في الفك العلوي فإن ذلك يبرز في تجاويف الجيوب الأنفية

كيف تستعد

قد تتضمن عملية التخطيط لزراعة الأسنان مجموعة متنوعة من المتخصصين، بما في ذلك الطبيب المتخصص في حالات الفم والفك والوجه (جراح الفم والوجه والفكين) أو طبيب الأسنان المتخصص في علاج الهياكل التي تدعم الأسنان مثل اللثة والعظام (اختصاصي دواعم الأسنان) أو طبيب الأسنان الذي يصمم ويقوم بملاءمة الأسنان الاصطناعية (اختصاصي البدليات السنية) أو أحيانًا اختصاصي الأنف والأذن والحنجرة (طبيب الأنف والأذن والحنجرة).

نظرًا لأن غرسات الأسنان تتطلب واحدًا أو أكثر من الإجراءات الجراحية، فيجب أن تُجري تقييمًا شاملًا من أجل التحضير لهذه الجراحة، بما في ذلك:

  • فحص شامل للأسنان. قد يتم التقاط صور الأشعة السينية وصور ثلاثية الأبعاد على الأسنان وعمل نماذج من الأسنان والفك.
  • مراجعة تاريخك المرضي. أخبر طبيبك بشأن أي حالات طبية وأي أدوية تتناولها، بما في ذلك الأدوية والمكملات الغذائية سواء كانت موصوفة من الطبيب أو متاحة دون وصفة طبية. إذا كنت مصابًا ببعض أمراض القلب أو لديك غرسات في العظام، فقد يصف الطبيب مضادات حيوية قبل الجراحة للمساعدة في الوقاية من العدوى.
  • خطة العلاج. وفقًا للحالة، فإن هذه الخطة تأخذ في الاعتبار عوامل مثل عدد الأسنان التي تحتاج إلى استبدالها وحالة عظم الفك والأسنان المتبقية.

للسيطرة على الألم، تشتمل خيارات التخدير أثناء الجراحة على التخدير الموضعي أو المهدئ أو التخدير العام. تحدث مع اختصاصي الأسنان عن الخيار الأفضل لك. سيقدم لك فريق رعاية الأسنان تعليمات بشأن تناول الطعام والشراب قبل الجراحة، وفقًا لنوع التخدير الذي تخضع له. وإذا كنت ستخضع لعلاج مُهدئ أو للتخدير العام، فخطط لاصطحاب شخص ما ليعود بك إلى المنزل بعد الجراحة وخطط للراحة بقية اليوم.

ما يمكنك توقعه

جراحة زراعة الأسنان، في كثير من الأحيان، عملية جراحية تُجرى في العيادات الخارجية على مراحل، يتخلل إجراءاتها وقت للالتئام. تشمل عملية وضع غرس سني عدة مراحل، تتضمن:

  • خلع سن تالف
  • تحضير عظمة الفك (الطُعم)، متى لزم الأمر
  • استبدال غرس سني
  • نمو العظم والتئامه
  • تثبيت الدِعمة
  • تركيب سن صناعي

يمكن أن تستغرق العملية بأكملها عدة أشهر من بدايتها حتى نهايتها. ويتم تخصيص أغلب الوقت للالتئام وانتظار نمو عظم جديد في الفك. وفقًا لحالتك، أو الإجراء المحدد الذي يتم أو المواد التي تُستخدم، يمكن دمج بعض الخطوات أحيانًا.

عند طلب تطعيم العظام

إذا لم يكن عظم الفك سميكًا بما فيه الكفاية أو لينًا جدًا، فقد تحتاج لطعم عظمي قبل الخضوع لجراحة زراعة الأسنان؛ وذلك لأن عملية المضغ بقوة تتسبب في الضغط الشديد على عظم الفك، وإذا لم يكن العظم مناسبًا لدعم الغرس السني، فمن المرجح أن تفشل الجراحة. يمكن أن يكوّن الطعم العظمي قاعدة أكثر صلابة للغرس السني.

هناك العديد من مواد الطعم العظمي التي يمكن استخدامها لإعادة بناء عظم الفك. وتتضمن الخيارات المتاحة الطعم العظمي الطبيعي، مثل الطعوم المشتقة من موقع آخر من الجسم، أو الطعم العظمي الصناعي، مثل المواد البديلة عن العظام التي توفر تراكيب دعامية لنمو عظام جديدة. تحدث إلى طبيبك عن أفضل الخيارات المناسبة لك.

وقد تستغرق العملية عدة أشهر لكي ينمو العظم المزروع بما يكفي لتكوين عظام جديدة لدعم الغرس السني. في بعض الحالات، قد تحتاج إلى عملية تطعيم عظمي صغرى فقط، والتي يمكن أن تتم في نفس وقت جراحة زراعة الأسنان. وتحدد حالة عظم الفك مدى التقدم الذي تحرزه.

وضع الطُعم السِنّي

في أثناء الجراحة التي تستهدف وضع طُعم سِنّي، يقوم جراح الفم بإجراء قطع لفتح لثتك وكشف العظام. تُثقب ثقوب داخل العظام حيث ستوضع دعامة الطُعم السِنّي المعدنية. بما أن الدعامة ستعمل كجذر للأسنان، فإنها تُزرع عميقًا في العظام.

في تلك النقطة، سيظل لديك فجوة في المكان الذي لا توجد به السن. يمكن وضع طاقم أسنان مؤقت حفاظًا على المظهر، إذا لزم الأمر. يمكنك إزالة طقم الأسنان للتنظيف وفي أثناء النوم.

انتظار نمو العظام

ما أن يوضع وتد الطعم المعدني في عظم فكك حتى يبدأ الاندماج العظمي. أثناء هذه العملية ينمو عظم الفك بالداخل ويتحد مع سطح الطُعم السني. هذه العملية، والتي يمكنها أن تستغرق عدة أشهر تساعد على تقديم قاعدة صلبة لأسنانك الصناعية الجديدة— مثلما تفعل الجذور لأسنانك الطبيعية.

وضع الدِعمة

عندما يكتمل الاندماج العظمي، قد تحتاج إلى جراحة إضافية لوضع الدعامة — وهي القطعة التي سيتم تثبيت التاج عليها في النهاية. وعادة ما يتم إجراء هذه الجراحة الصغرى بعد تخدير موضعي في العيادة الخارجية.

لوضع الدعامة:

  • يعيد جراح الفم فتح اللثة لكشف الغرس السني
  • يتم تركيب الدعامة في الغرس السني
  • وبعد ذلك، يلتئم نسيج اللثة حول الدعامة وليس فوقها

في بعض الحالات، يتم تركيب الدعامة في وتد الغرس السني المعدني عند غرس الوتد. ويعني ذلك أنك لن تحتاج إلى خطوة جراحية إضافية. ونظرًا إلى أن الدعامة تتجاوز خط اللثة، فإنها مع ذلك تكون مرئية عند فتح الفم — كما تظل كذلك حتى يستكمل طبيب الأسنان عملية زرع الأسنان البديلة. لا يحب بعض الأشخاص هذا المظهر ويفضلون وضع الدعامة في جراحة منفصلة.

بعد وضع الدعامة، يجب أن تلتئم اللثة قبل أسبوعين تقريبًا من تركيب السن الاصطناعي.

اختيار أسنان اصطناعية جديدة

بمجرد أن تلتئم اللثة، سيتم أخذ الكثير من طبعات الفم والأسنان المتبقية. وتُستخدم طبعات الأسنان هذه لعمل التاج، — وهو سن اصطناعي يبدو كما لو كان حقيقيًا. ولا يمكن وضع التاج حتى يكون عظم الفك قويًا بما يكفي لدعم استخدام السن الجديدة.

يمكنك أنت واختصاصي الأسنان اختيار أسنان اصطناعية قابلة للإزالة أو ثابتة، أو مزيج من الاثنين:

  • الأسنان القابلة للإزالة. يشبه هذا النوع طقم الأسنان التقليدي القابل للإزالة ويمكن أن يكون جزءًا من طقم الأسنان، أو طقمًا كاملًا. وهو يحتوي على أسنان اصطناعية بيضاء محاطة بلثة وردية بلاستيكية. ويتم تثبيته على إطار معدني يتم تركيبه في دعامة الغرسة، ويستقر بإحكام في مكانه. كما يمكن إزالته بسهولة لترميمه أو لتنظيفه يوميًا.
  • الأسنان الثابتة. في هذا النوع، يتم إحكام تثبيت السن الاصطناعية لتظل دائمًا في دعامة الغرسة الفردية. ولا يمكنك إزالة السن للتنظيف أو خلال النوم. وفي معظم الأحيان، يتم تركيب كل تاج في الغرس السني الخاص به. ومع ذلك، ونظرًا إلى أن الغرسات تكون قوية للغاية، فإنه يمكن استبدال عدة أسنان بغرسة واحدة، إذا كانت تلك الأسنان بجانب بعضها.

بعد العملية

سواءً أقمت بإجراء جراحة زراعة الأسنان في مرحلة واحدة أو على مراحل متعددة، فقد تواجه بعض المشاكل التقليدية المصاحبة لأي نوع من جراحة الأسنان، مثل:

  • تورم اللثة والوجه
  • كدمات في الجلد واللثة
  • ألم في موضع الزراعة
  • نزيف طفيف

ربما تحتاج إلى تناوُل مسكنات الألم أو المضادات الحيوية بعد إجراء جراحة زراعة الأسنان. إذا تفاقم الورم أو الألم أو أي مشكلة أخرى في الأيام التالية للجراحة، فاتصل بجراح الفم.

بعد كل مرحلة من الجراحة، قد يتعين عليك تناوُل أطعمة لينة بينما يلتئم موضع الجراحة. بوجه عام، سيستخدم الجراح غرزًا جراحية تذوب من تلقاء نفسها. وإذا لم تكن الغرز الجراحية ذاتية الذوبان، فسيقوم الطبيب بإزالتها.

النتائج

تكلل معظم عمليات زراعة الأسنان بالنجاح. ومع ذلك، قد لا يندمج العظم أحيانًا بالقدر الكافي في الغرس المعدني. وقد يسهم التدخين، على سبيل المثال، في فشل الغرس وفي حدوث مضاعفات.

إذا لم يندمج العظم بالقدر الكافي، فسوف تتم إزالة الغرس ويتم تنظيف العظم، ويمكنك أن تجرّب الإجراء مرة أخرى في غضون ثلاثة أشهر تقريبًا.

يمكنك المساعدة في الحفاظ على عمل الأسنان الاصطناعية — والأسنان الطبيعية المتبقية — كي تدوم لفترة أطول إذا التزمت بما يلي:

  • ممارسة العادات الفموية السليمة. كما هو الحال تمامًا مع الأسنان الطبيعية، حافظ على نظافة الغرسات والأسنان الاصطناعية ونسيج اللثة. ويمكن أن تساعد الفرش المصممة خصيصًا، مثل فرشاة تنظيف ما بين الأسنان التي تنزلق بين الأسنان في تنظيف الزوايا والشقوق حول الأسنان واللثة والأوتاد المعدنية.
  • زيارة طبيب الأسنان بانتظام. جدولة فحوصات الأسنان لضمان الصحة وسلامة أداء الغرسات واتباع نصيحة إجراءات التنظيف الاحترافية.
  • تجنب العادات الضارة. لا تمضغ أشياءً صلبة مثل الثلج والحلوى الصلبة التي يمكنها أن تتسبب في كسر التيجان — أو أسنانك الطبيعية. وتجنب التبغ الذي يسبب بقعًا على الأسنان وكذلك منتجات الكافيين. وبادر بالتماس العلاج إذا كنت تشعر باحتكاك الأسنان.

جراحة زراعة الأسنان - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

02/07/2019
  1. Dental implants FAQs. American College of Prosthodontists. https://www.gotoapro.org/dental-implants-faq/. Accessed Nov. 7, 2018.
  2. Dental implants. American Academy of Periodontology. https://www.perio.org/consumer/dental-implants. Accessed Nov. 7, 2018.
  3. Carr AB, et al. Early implant failure associated with patient factors, surgical manipulations, and systemic conditions. Journal of Prosthodontics. In press. Accessed Nov. 8, 2018.
  4. Dental implants: How they work. American Academy of Implant Dentistry. https://www.aaid-implant.org/dental-implants/what-are-dental-implants/. Accessed Nov. 8, 2018.
  5. Monje A, et al. Impact of maintenance therapy for the prevention of peri-implant diseases: A systematic review and meta-analysis. Journal of Dental Research. 2016;95:372.
  6. Muelas-Jimenez M, et al. Long-term survival of dental implants with different prosthetic loading times in healthy patients: A 5-year retrospective clinical study. Journal of Prosthodontics. 2017;26:99.
  7. Brown A. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. July 9, 2018.
  8. Papageorgiou SN, et al. Comparative effectiveness of natural and synthetic bone grafts in oral and maxillofacial surgery prior to insertion of dental implants: Systematic review and network meta-analysis of parallel and cluster randomized controlled trials. Journal of Dentistry. 2016;48:1.
  9. Zhou W, et al. Feasibility of dental implant replacement in failed sites: A systematic review. International Journal of Oral and Maxillofacial Implants. 2016;31:535.
  10. Oral and craniomaxillofacial implant surgery 2017. American Association of Oral and Maxillofacial Surgeons. https://www.aaoms.org/practice-resources/aaoms-advocacy-and-position-statements/clinical-resources. Accessed Nov. 9, 2018.
  11. Salinas TJ (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Dec. 16, 2018.