نظرة عامة

تنطوي تقنية العلاج ببلازما النقاهة على استخدام دم الأشخاص الذين تعافوا من المرض من أجل مساعدة الآخرين على التعافي.

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على استخدام بلازما النقاهة مع مرضى فيروس كورونا 2019 (كوفيد 19). سمحَت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية باستخدام هذه الطريقة خلال الجائحة لعدم وجود علاج معتمَد لكوفيد 19.

يحتوي دم الأشخاص الذين تعافوا من كوفيد 19 على أجسام مضادة للفيروس المسبب للمرض. يُعالَج الدم المتبرع به من أجل إزالة خلايا الدم، فيبقى الجزء السائل (البلازما) والأجسام المضادة. ويمكن بعد ذلك إعطاؤهما لمصابي كوفيد 19 لتعزيز قدرتهم على مقاومة الفيروس.

لماذا يتم ذلك؟

قد تُعطَى بلازما النقاهة لمرضى كوفيد 19 الذين تتطلب حالتهم الإقامة في المستشفى.

قد تساعد بلازما النقاهة مرضى كوفيد 19 على التعافي. وقد تخفف حدة المرض أو مدته.

المخاطر

استُخدم الدم سابقًا لعلاج العديد من الحالات الأخرى. ويُعتبر استخدامه آمنًا جدًا في العادة. حتى الآن، لم يختبر الباحثون خطر انتقال عدوى كوفيد 19 عن طريق بلازما النقاهة. لكن يعتقد الباحثون أن الخطر منخفض لأن متبرعي البلازما قد تعافوا تمامًا من العدوى.

ينطوي العلاج ببلازما النقاهة على بعض المخاطر المحتملة، ومنها:

  • ردات الفعل التحسسية
  • تضرر الرئة وصعوبة التنفس
  • انتقال العدوى، مثل عدوى فيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد B و C

لكن خطر التعرض لأنواع العدوى هذه منخفض. ويجب اختبار الدم المتبرع به للتأكد من سلامته. قد يصاب بعض الأشخاص بمضاعفات خفيفة، أو قد لا يصابون بأي مضاعفات على الإطلاق. وقد يُصاب بعضهم الآخر بمضاعفات خطيرة أو مهددة للحياة.

ما يمكن أن تتوقعه

قد يعتبرك الطبيب مؤهلًا لتلقي بلازما النقاهة إذا أُدخلت للمستشفى بسبب إصابتك بكوفيد 19. إذا كانت لديك أسئلة حول العلاج ببلازما النقاهة، استفسر من طبيبك.

سيطلب طبيبك فئة بلازما نقاهة متوافقة مع فصيلة دمك من بنك الدم المحلي المعتمد لدى المستشفى.

قبل الإجراء

قبل العلاج ببلازما النقاهة، يجهّزك فريق الرعاية الصحية لهذا الإجراء. يُدخِل أحد موظفي الرعاية الصحية إبرة معقَّمة أحادية الاستخدام متصلة بأنبوب في وريد في إحدى ذراعيك.

أثناء الإجراء

عندما يُؤَمِّن الأطباء البلازما، يتم توصيل كيس البلازما المعقَّم بالأنبوب، ثم تتقاطر البلازما من الكيس إلى الأنبوب. يستغرق الإجراء حوالي ساعة إلى ساعتين.

بعد الإجراء

ستخضع لمراقبة حثيثة بعد تلقي بلازما النقاهة. وسوف يُسجّل الطبيب استجابة جسمك للعلاج. كما سيسجّل مدة بقائك في المستشفى، وما إذا احتجت لعلاجات أخرى.

النتائج

ليس من الواضح بعد ما إذا كانت بلازما النقاهة ستكون فعالةً في علاج كوفيد 19. وقد لا تجني أي فائدة من هذا العلاج. لكن قد تساعدك على التعافي من المرض.

تشير بيانات التجارب السريرية المصغرة وبيانات المركز الوطني للاستخدام الموسع إلى أن بلازما النقاهة قد تخفف حدة مرض كوفيد 19 أو تقلل مدته. لكن هناك حاجة لإجراء مزيد من الأبحاث للتأكد من فعالية بلازما النقاهة في علاج كوفيد 19.