دقيقة مع Mayo Clinic: تكنولوجيا جديدة للغرسات القوقعية

فيفيان ويليامز: إذا لم تكن المعينات السمعية مفيدة لك، فقد تستفيد من الغرسات القوقعية. تساعد التكنولوجيا الجديدة في تحسين الغرسات القوقعية.

كولين دريسكول، دكتور طب الأنف والأذن والحنجرة وجراحة الرأس والرقبة في Mayo Clinic: "من بين أكثر التطورات تشويقًا في السنوات الأخيرة هو مفهوم الحفاظ على السمع الذي يتمتع به شخص ما في الأصل."

فيفيان ويليامز: يقول الدكتور كولين دريسكول أن بعض الذين يختارون الغرسات القوقعية لديهم مستوى معين من السمع. لكنه ليس جيدًا. قبل توفر التكنولوجيا الجديدة، كان المريض يفقد أي قدرة سمعية موجودة مسبقًا، وذلك بسبب جراحة زراعة الجهاز.

كولين دريسكول، دكتور في الطب: "الفكرة الآن هي: هل يمكننا الحفاظ على مستوى السمع الموجود، والمفيد إلى حد ما، ثم تعزيزه عن طريق الزرع القوقعي؟"

فيفيان ويليامز: تتيح التكنولوجيا الجديدة للدكتور دريسكول وفريقه إمكانية مراقبة مستويات السمع أثناء الجراحة للتأكد من أن عملية الزرع لا تؤدي إلى تعطيل قدرة السمع الموجودة أصلًا. تتيح التقنية للمرضى إمكانية...

كولين دريسكول، دكتور في الطب: "...الاستفادة لأقصى حد كلا الأمرين. حافظ على ما لديك ثم عززه بما لم يكن لديك".

فيفيان ويليامز: كانت معكم فيفيان ويليامز من شبكة Mayo Clinic الإخبارية.

03/12/2019