نظرة عامة

جراحة تصغير الثدي، والمعروفة أيضا باسم الحدِّ من رأبِ الثدي، هو إجراء يُستخدَم لإزالة الدهون الزائدة والأنسجة والجلد من الثديين. إذا كان لديك ثديان كبيران، فقد تختارين إجراء جراحة تصغير الثدي لتخفيف الانزعاج أو لمُناسبة حجم الثدي مع جسمك.

قد تساعد عملية تصغير الثديين أيضًا على تحسين صورتك الشخصية وقُدرتك على المشاركة في الأنشطة البدَنية.

إذا كنتِ تفكِّرين في إجراء جراحة تصغير الثدي، استشيري جرَّاح تجميل مُعتمد معه شهادة البورد. من الأهمية بمكان فهم ما يترتَّب على جراحة تصغير الثدي — بما في ذلك المخاطر والمُضاعفات المُحتمَلة — وكذلك وضع تصوُّر لتوقُّعات واقعية.

لماذا يتم إجراء ذلك

تُستخدم جراحة تصغير الثدي لدى النساء اللاتي يشكون من كبر حجم الثدي ويرغبن في حل مشكلات مثل:

  • الألم المزمن في الظهر والرقبة والكتف الذي يحتاج لمسكنات الألم
  • الطفح الجلدي المزمن أو تهيج الجلد المزمن تحت الثديين
  • ألم الأعصاب
  • النشاط المقيد
  • ضعف الصورة الذاتية المرتبطة بكبر حجم الثدي
  • صعوبة العثور على حمالات صدر وملابس ملائمة

لا ينصح بجراحة تصغير الثدي بوجه عام في الحالات التالية:

  • التدخين
  • الإصابة بحالات مرضية محددة مثل داء السكري أو مشكلات القلب
  • السمنة المفرطة
  • عدم الرغبة في وجود ندبات على الثديين

يمكن إجراء جراحة تصغير الثدي في أي مرحلة عمرية - بل حتى في سن المراهقة في بعض الأحيان. ولكن إذا لم يكتمل نمو ثدييكِ بعد، فقد تحتاجين إلى الخضوع لجراحة ثانية في وقت لاحق في الحياة.

قد تحتاجين إلى تأجيل جراحة تصغير الثدي إذا كنتِ تخططين لأحداث مستقبلية محددة مثل:

  • الولادة. إذا لم تكوّني أسرة بعد أو إذا لم يكتمل عدد أفراد أسرتك، فقد تحتاجين إلى الانتظار حتى لا يكون الحمل عائقًا. إن الرضاعة الطبيعية أمر صعب بعد الخضوع لجراحة تصغير الثدي، ومع ذلك فقد تساعدكِ بعض التقنيات الجراحية المحددة في استعادة قدرتكِ على الرضاعة الطبيعية.
  • فقدان الوزن. إذا كنتِ مهتمة بفقدان الوزن من خلال تغيير نظامك الغذائي وبدء برنامج للتمارين الرياضية، فقد تحتاجين إلى الانتظار حتى تقرري ما إذا كان رأب الثدي التصغيري مناسبًا لكِ. إذ إن فقدان الوزن دائمًا ما ينتج عنه تغيرات في حجم الثدي.

المخاطر

جراحة تصغير الثدي لها نفس المخاطر كأي نوع آخر من الجراحات الكبرى، وهي النزف، والعدوى ورد الفعل العكسي للتخدير. تتضمن المخاطر المحتملة الأخرى الآتي:

  • حدوث كدمات، والتي عادةً ما تكون مؤقتة
  • التندُّب
  • عدم الإحساس بحلمات الثدي أو الجلد المحيط بها (الهالة)
  • صعوبة الرضاعة الطبيعية أو عدم إمكانيتها
  • وجود اختلافات بين حجم الثديين الأيسر والأيمن اللذين تم تعديلهما، وشكلهما وتناسقهما، الأمر الذي قد يؤدي إلى إجراء المزيد من الجراحة لتحسين المظهر

كيف تستعد

من المرجح أن يقوم جراح التجميل بـ:

  • تقييم التاريخ الطبي والصحة العامة للمريض
  • مناقشة توقعاتكِ لحجم الثدي وشكله بعد الجراحة
  • تقديم وصف تفصيلي للعملية ومخاطرها ومزاياها، بما في ذلك الندبات المحتملة وإمكانية فقد الإحساس
  • فحص وقياس ثدييكِ
  • أخذ صور لثدييكِ من أجل سجلكِ الطبي
  • شرح نوع التخدير المستخدم أثناء الجراحة

قبل جراحة تصغير الثدي، قد يُطلب منكِ أيضًا:

  • اختبارات معملية مختلفة كاملة
  • الحصول على صورة الثدي الشعاعية الأساسية
  • التوقف عن التدخين لفترة زمنية محددة قبل الجراحة وبعدها
  • تجنب استخدام الأسبرين، والأدوية المضادة للالتهابات، والمكملات العشبية للتحكم في النزيف في أثناء الجراحة

اسألي جراحكِ عما إذا كنتِ ستتمكنين من العودة إلى المنزل في يوم الجراحة أم ستحتاجين إلى قضاء ليلة في المستشفى. قومي بالترتيب مع شخص لتوصيلكِ إلى المنزل بعد الجراحة أو عند مغادرتكِ للمستشفى.

ما يمكنك توقعه

يتم إجراء جراحة تصغير الثدي عادةً بالخضوع إلى التخدير العام إما في مستشفى وإما في مبنى جراحي خارجي.

في أثناء إجراء العملية

الطريقة الخاصة المستخدمة لتقليص حجم ثدييك قد تختلف. قد تتضمن الجراحة التالي:

  • إحداث شق جراحي
  • شفط الدهون لإزالة الدهون الزائدة في ثدييك

يقوم عادة الجراح بالتالي:

  • يصنع شقًا جراحيًا حول منطقة الهالة وأسفل الثدي
  • يستأصل الأنسجة الزائدة والدهون والجلد من الثدي لتقليص حجم كل ثدي
  • يغير شكل الثدي ويصحح وضع الحلمة والهالة

الحلمة والهالة:

  • تظلان عادة متصلتان بالثدي
  • قد يُستلزم استئصالهما ثم إعادة تثبيتهما بالثدي بموضع أعلى في هيئة طعم جلدي إذا كان ثدياك كبيرين جدًا

سيحاول الجراح الخاص بك الوصول إلى تحقيق التناسق بين شكلي ثدييك، لكن قد تكون هناك بعض الاختلافات في حجميهما وشكليهما. قد يقل كذلك حجم الهالة. قد تتلاشى ندوب الشقوق الجراحية مع مرور الوقت، لكنها لن تختفي بالكامل أبدًا.

بعد العملية

بعد الجراحة مباشرة:

  • سيكون ثدياكِ مغطيين بالشاش أو الضمادات
  • وقد يدخلون أنبوبًا تحت كل ذراع لشفط أي دم أو سوائل زائدة
  • من المحتمل تناولكِ لأدوية مسكنة للألم ومضادات حيوية، لتقليل خطر الإصابة بعدوى

خلال الأيام الأولى بعد الجراحة:

  • ستشعرين في الغالب بألم في الثديين وزيادة حساسيتهما
  • قد يتورم وينتفخ ثدياكِ
  • قد ينصحكِ الجراح المتابع لكِ بارتداء حمالة صدر مضغوطة مرنة لحماية الثديين

بعد تلك الفترة:

  • ستحتاجين إلى تقليل النشاط البدني لمدة تتراوح ما بين أسبوعين إلى أربعة أسابيع بينما يتعافى الثديان
  • قد ينصحكِ الجراح المتابع لكِ بتجنب حمالات الصدر المزودة بإطار معدني لمدة عدة أشهر بعد الجراحة

عادة تزول الندبات بمرور الوقت. ستحتاجين لإجراء زيارات متابعة مع الجراح المتابع لحالتكِ لإزالة الغُرز الجراحية والتحقق من تماثلكِ للشفاء.

النتائج

يمكن أن يخفف نجاح جراحة تصغير الثدي من الألم بأعلى ظهركِ ورقبتكِ وكتفيكِ. كما قد تزيد أيضًا قدرتكِ على المشاركة في الأنشطة البدنية وتعزز صورة أكثر إيجابية للذات.

بالرغم من أنكِ سترين النتائج على الفور، تذكري أنه يمكن أن يستغرق كل من اختفاء التورم تمامًا وزوال الندبات الجراحية أشهرًا. تكون النتيجة النهائية دائمة عمومًا — إلا أن شكل الثدي وحجمه يمكن أن يتغير بسبب عوامل، مثل التقدم في العمر واكتساب أو فقدان الوزن.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

جراحة تصغير الثدي - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

04/04/2019
  1. Townsend CM Jr, et al. Plastic surgery. In: Sabiston Textbook of Surgery: The Biological Basis of Modern Surgical Practice. 20th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed July 6, 2017.
  2. Hansen J, et al. Overview of breast reduction. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed July 6, 2017.
  3. AskMayoExpert. Breast reduction. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2017.
  4. Ortiz-Pomales YT, et al. Reduction mammoplasty and breast cancer screening. Clinics in Plastic Surgery. 2016;43:333.
  5. Brown AY. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. July 18, 2017.