لا أفهم ما أهمية النظام الغذائي بعد إجراء جراحة لإنقاص الوزن. إذا كانت الجراحة تقوم بحل مشكلة الوزن، ألا ينبغي أيضًا أن تعوض عن الأكل المفرط والاختيارات الغذائية الطائشة؟

إجابة من جينيفر كي نيلسون، اختصاصية تغذية مسجلة، اختصاصية تغذية مرخَّصة

الجواب باختصار هو "لا". لا تزال هناك قيود غذائية ينبغي التقيد بها حتى بعد جراحة تصغير المعدة.

لأن هذه الجراحة تُغيِّر حجم المعدة، وفي بعض الحالات، تُغيِّر طريقةَ هضم الأمعاء الدقيقة للطعام وامتصاصها له، فإنك ستفقد الوزن. إلا أن هذه التغييرات تحد أيضًا من قدرة جسدكِ على امتصاص مختلف المعادن. وربما تصاب بعوز العناصر الغذائية على المدى القصير والبعيد.

تحد جراحة تصغير المعدة أيضًا من أنواع وكميات الأطعمة والمشروبات التي يمكنك تتناولها. إن جودة نظامك الغذائي مهمة للغاية. لذلك ينبغي اختيار كميات وأنواع مناسبة من الأطعمة المغذية للحفاظ على صحتك.

وإذا اخترت أطعمة ومشروبات ذات سعرات حرارية عالية وغير مناسبة، من الممكن أن يؤدي ذلك لإفساد نتائج الجراحة وإبطاء خسارة الوزن — أو يمكن حتى أن يؤدي إلى زيادة الوزن.

لذلك من المهم التعاون مع الطبيب واختصاصي تغذية مسجل لمعرفة كيفية تناول الطعام بطريقة مختلفة للتمكُن من فقدان الوزن والحفاظ عليه، وكذلك لعلاج أي مضاعفات غذائية على المدى القصير والبعيد والحد منها، ولكي تنعم بصحة جيدة.

April 21, 2020