نزف الدم من لأنف الذي يُعرف أيضاً بالرُّعاف هو عبارة عن نزف الدم من داخل أنفك. يُعاني العديد من الأشخاص من الرُّعاف بـين الحين والآخر خاصة الأطفال الصغار وكبار السن.

وقد يكون نزف الدم من الأنف مخيفاً إِلا أنه مجدر إزعاج ثانوي بشكل عام ولا يشكل خطورة. يُشير تكرار الرُّعاف إِلى نزف الدم الذي يحدث أكثر من مرة واحدة في الأسبوع.

تحتوي بطانة الأنف الداخلية على العديد من أوعية الدم متناهية الصغر التي تكون قريبة من السطح ويُمكن أن تُتلف بسهولة.

معظم النزيف الأنفي غير خطير، وسيتوقف تلقائيًّا أو باتباع خطوات الرعاية الذاتية.

اطلب الرعاية الطبية العاجلة إذا كان النزيف:

  • بعد التعرض لأي إصابة، مثل حادثة سيارة
  • نزيف دم يتخطى الكمية المتوقعة
  • يعيق التنفس
  • يستمر لمدة أكثر من 30 دقيقة حتى مع الضغط
  • في الأطفال الذين تقلُّ أعمارهم عن عامين

امتنِع عن القيادة بنفسك لقسم الطوارئ عند النَّزْف الشديد. اتصِل بالرقم 911 أو رقم الطوارئ المحلي أو اطلب من أحدٍ ما نقْلكَ للطوارئ.

تَحدَّثْ إلى طبيبكَ إذا تَكرَّر نزيف أنفكَ، حتى مع إمكانية إيقاف النزيف قليلًا إلى حدٍّ ما. ومن الضروري تحديد سبب النزيف الأنفي المتكرر.

تتضمن خطوات الرعاية الذاتية المؤقتة لنزيف الأنف ما يلي:

  • اجلس مستقيمًا وانحنِ للأمام. وتسمح وضعية البقاء مستقيمًا بتقليل ضغط الدم الواقع على الأوردة الأنفية. مما يثبِّط المزيد من النَّزْف. والجلوس منحنيًا للأمام يساعدكَ في منع ابتلاع الدم، والذي قد يتسبب في تهيُّج معدتكَ.
  • انفخْ بأنفكَ بِلُطف لتفريغها من أيِّ دم متخثر. رش رذاذ الأنف المزيل للاحتقان داخل أنفكَ.
  • اضغط على أنفكَ. وأغلِق فتحتَي الأنف باستخدام إصبع الإبهام والسبابة، وحتى إن كان النزيف في أحد الجوانب فقط. تَنفَّسْ من خلال الفم. استمِرَّ في الضغط لمدة 10-15 دقيقة. وتُسبب هذه المناوَرة ضغطًا على نقطة النزيف والحاجز الأنفي، مما يؤدي عادة إلى إيقاف التدفق الدموي. وإذا كان النزيف من الجزء الخلفي، فربما يحتاج الطبيب لوضع حشوة داخل الأنف إذا لم يتوقف النزيف تلقائيًّا.
  • كرِّر. وإذا لم يتوقف النزيف، فكرِّر هذه الخطوات لمدة تصل إلى 15 دقيقة.

ولمنْع بدء النزيف مجددًا بعد توقُّفه، فعليكَ الابتعاد عن العبث بالأنف (نقر الأنف) أو التمخط والانحناء لأسفل لساعات عديدة. إبقاء الرأس في مستوًى أعلى من القلب.

خطوات تساعد في الوقاية من نزيف الأنف:

  • المحافظة على رطوبة الأغشية المخاطية المبطِّنة للأنف. وخاصةً أثناء شهور الطقس الباردة المحمَّلة بالهواء الجاف، فيمكنكَ وضع طبقة رقيقة مبطَّنة من هُلام النفط (الفازلين) أو مَرهم مضاد حيوي (باسيتراسين، نيوسبورين) باستخدام مسحة قطنية ثلاث مرات في اليوم. كما يمكن أن يساعد بخَّاخ الأنف المحتوي على محلولٍ ملحيٍّ في ترطيب الأغشية الأنفية الجافة.
  • تقليم أظافر الأطفال. والمحافظة على تقليم الأظافر يساعد في منع نقر الأنف.
  • استخدام جهاز مرطِّب. سيُبطل الجهاز المرطِّب تأثير الهواء الجاف من خلال إضافة بعض الترطيب إلى الجو.
May 02, 2018