متى يتحتم عليك مراجعة الطبيب

By Mayo Clinic Staff

لا تتسبب قلة العدلات في أعراض واضحة، لذلكَ هي لن تدفعكَ وحدها إلى زيارة الطبيب على الأغلب. وعادةً ما يتم اكتشاف قلة العدلات عند إجراء اختبارات الدم لأسباب أخرى.

تحدَّث إلى طبيبك عمَّا تعنيه نتائج الاختبار. قد يشير اكتشاف قلة العدلات المصحوب بنتائج الاختبارات الأخرى إلى السبب في حالتكَ. قد يحتاج طبيبكَ إلى تكرار اختبار الدم لتأكيد النتائج، أو قد يطلب إجراء اختبارات إضافية أخرى لاكتشاف السبب في قلة العدلات لَديكَ.

إذا تم تشخيص حالتكَ بأنها قلة في العدلات، فاتصل بالطبيب على الفور إذا ظهرتْ لَديكَ علامات العدوى، والتي قد تشتمل على ما يلي:

  • الحُمَّى التي تتجاوز 100.4 درجة فهرنهايت (38 درجة مئوية)
  • الشعور بالقُشَعْريرة والتعرُّق
  • سعال حديث أو يزداد سوءًا
  • ضيق النفس
  • قُرَح الفم
  • التهاب الحلق
  • أي تغيرات في التبول
  • رقبة متيبِّسة
  • الإسهال
  • القيء
  • الاحمرار أو التورم حول أيِّ منطقة يكون الجلد فيه متشققًا أو مجروحًا
  • الإفرازات المهبلية الجديدة
  • الألم الجديد

إذا كانت لَديكَ قلة العدلات، فقد يوصيكَ طبيبكَ بعمل بعض الإجراءات لتقليل تعرُّضكَ للعدوى، مثل الإبقاء على الحصول على التطعيمات، وغسل اليدين غسيلًا منتظمًا جيدًا، وارتداء قناع وجه، وتجنُّب الوجود في الأماكن المزدحمة الكبيرة وأيِّ شخص مصاب ببرد أو مرض معدٍ.

Get the latest health information from Mayo Clinic’s experts.

Sign up for free, and stay up to date on research advancements, health tips and current health topics, like COVID-19, plus expertise on managing health.

To provide you with the most relevant and helpful information, and understand which information is beneficial, we may combine your email and website usage information with other information we have about you. If you are a Mayo Clinic patient, this could include protected health information. If we combine this information with your protected health information, we will treat all of that information as protected health information and will only use or disclose that information as set forth in our notice of privacy practices. You may opt-out of email communications at any time by clicking on the unsubscribe link in the e-mail.

26/11/2020

اطلع كذلك على